مواصفات البيئة الزراعية الملائمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مواصفات البيئة الزراعية الملائمة

مُساهمة  عادل التونى في الخميس أغسطس 07, 2008 11:39 am

المواصفات التي ينبغي توفرها في البيئة الزراعية الملائمة للزراعة:
============
أ_ أن تكون ثابتة الحجم لا تتغير بفعل الرطوبة والجفاف وخفيفة الوزن.

ب_ أن تكون جيدة التماسك بحيث تكون دعامة للنبات أو الجزء النباتي المزروع فيها كما تعمل على تثبيت البذور في مكانها خلال فترة إنباتها أو تجذيرها.

ج_ أن تكون جيدة الإحتفاظ بالرطوبة لدرجة كافية لتقليل تكرار الري على فترات متقاربة.

د_ أن تكون جيدة المسامية والتهوية والصرف .

هـ_ أن تكون معقمة وخالية من بذور الحشائش والمسببات المرضية والديدان الثعبانية .

و_ أن تكون ذات درجة حموضة ( pH) مناسبة لنمو وإنبات البذور والنباتات.

ز- أن يكون تركيز الملوحة بها منخفضاً وبالقدر الذي لا يضر بنمو البادرات والشتلات الصغيرة.

ح- أن تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية لنمو النباتات بصورة سهلة الإمتصاص وخاصة عند بقاء النباتات فيها لفترة طويلة.

المواد المستخدمة كبيئات زراعية في المشاتل هي:

(1) التربة الطبيعية :

يفضل أن تكون صفراء خفيفة أو متوسطة وهي غالباً ما تكون ممثلة لتربة المشتل العادية. ويحدد قوامها مدى وجود مكوناتها الأساسية من الرمل والسلت والطين بنسب معينة ثابتة. وعادة تستخدم التربة الطبيعية في المخلوط مع البيئات الأخرى في المشتل.

(2) الرمل:

عبارة عن حبيبات صخرية يتراوح قطرها من 0.5-2ملم. ويختلف تركيبها المعدني حسب نوعية الصخور التي تكونت منها. ويستخدم الرمل الأبيض(المستخدم في البناء) في تجذير العقل. والبيئة الرملية أثقل البيئات وزناً ، وهي مفككة وفقيرة في العناصر الغذائية ولا تمتص الرطوبة وتحتاج إلى ري متواصل. ولذا يتم تحسين خواصها بإستخدامها في خليط مع البيئات العضوية. كما ينبغي غسل بيئة الرمل بالماء وتعقيمها قبل استخدامها للتخلص من بذور الحشائش أو المسببات المرضية.

(3) البيتموس (مخلوط الدبال) :

وهو ناتج من تحلل بقايا النباتات المائية والتي تنمو في المياه الجارية أو المستنقعات ولونه يتراوح من بني فاتح أو مصفر إلى اللون المسود ويمتاز بقدرته العالية على الاحتفاظ بالرطوبة واحتوائه على الآزوت بنسبة 1% ونسب منخفضة من كل من الفوسفور والبوتاسيوم. كما يمتاز بارتفاع درجة حموضته p H (3.5-4.5) وخفة وزنه. ويوجد البيتموس في بالات ليفيه بنية مغلفة بأكياس البلاستيك. ويجب أن تفرد محتويات الكيس للتفكك والتهوية وأن يبلل البيتموس قبل الاستخدام عند تجهيز المخاليط وذلك لبطئه في امتصاص الماء . كما يمكن أن يجهز البيتموس في أشكال مكعبات باستخدام بعض الآليات اليدوية البسيطة وحيث تستخدم هذه المكعبات في إنبات البذور. شكل رقم (11).

(4) البيرلايت Perlite :

وهو عبارة عن حبيبات صغيرة بيضاء- رمادية خفيفة الوزن نشأت من أصل بركاني يتراوح قطر حبيباتها من 1.5-3 ملم ولها المقدرة على الاحتفاظ بالماء بما يعادل 3-4 مرات قدر وزنها الجاف إلا أن البيرلايت ليس لديها المقدرة على التبادل الكاتيوني ولا يوجد بها عناصر غذائية ودرجة حموضتها متعادلة وتكون فائدتها في زيادة مسامية وتهوية البيئة الزراعية التي تضاف إليها حيث توضع في خليط مع البيتموس كما أنه يمكن استخدامها مباشرة كبيئة لتجذير العقل.

(5) الفيرميكولايت Vermiculite :

وهو عبارة عن حبيبات صغيرة رقيقة مسامية إسفنجية القوام خفيفة الوزن نشأت من أصل معدني وقطرها يتراوح بين 1-3 ملم لها المقدرة على امتصاص الماء بما يعادل 5-8 مرات من وزنها الجاف ، كما أن لها مقدرة عالية على التبادل الكاتيوني حيث يمكنها الارتباط بالعديد من العناصر المعدنية وتحتوي على عنصر المغنيسيوم والبوتاسيوم وتمد النباتات المزروعة فيها بمعظم هذه العناصر.

(6) فتات قلف الأشجار وقشور الخشب :Hardwood bark and Sawdust

وتتكون هذه البيئة من أجزاء القلف (اللحاء) المطحونة أو المجروشة من بعض أنواع الأشجار مثل الصنوبر. كما يمكن استخدام قشور الخشب(النشارة) في خليط مع البيئات الأخرى. إلا أنه يراعى عند استخدام هذه المواد أن يضاف كمية من النيتروجين إلى هذه البيئة وذلك لإتمام عمليه التحلل لهذه المواد والتي تكون بطيئة التحلل بالإضافة لإمداد النبات باحتياجه من الآزوت. ويلاحظ أن أخشاب بعض أنواع الأشجار تحتوي على بعض المواد السامة مثل الفينولات والتربينات والراتنجات والزيوت الطيارة ولذا تترك فترة كافية لإتمام عمليه التحلل قبل استخدامها (4-6 شهور) ، إلا أن هذا النوع من البيئات قليل الإستعمال في المملكة.

(7) أوراق النباتات المتحللة(الكمبوست):Compost

وهو عبارة عن أوراق النباتات المتساقطة أو نتيجة للتقليم بعد استبعاد الأفرع الصلبة منها ويتم تحلل هذه البقايا تحت ظروف متحكم بها. وتحضر هذه البيئة بخلط طبقات من الأوراق مع طبقات رقيقة من التربة المضاف إليها بعض الأسمدة الآزوتية مثل كبريتات الأمونيوم ويرطب الخليط بالماء ثم يغطى ويترك لفترة حتى يتحلل ويمكن استخدام هذه البيئة بعد 1-2 سنة من تحضيرها إلا أنها قد تحتوي على بذور بعض الحشائش أو الديدان الثعبانية أو الحشرات أو الأمراض ولذا ينبغي تعقيمها . كما يحتمل أن يكون تركيزها مرتفع من الأملاح ولذا يجب غسلها بالماء لخفض محتواها من الأملاح قبل استخدامها كبيئة للزراعة والإكثار.

(8) بيئات صناعية أخرى مثل اليومايس ومحببات البلاستيك ( البوليسترين المتمدد ، يوريا فورمالدهيد، محببات البولي يوريثان).

(9) البيئات المائية(المزارع المائية):

هي نظام لنمو النباتات بداخل الصوبة دون إستخدام تربة وتستخدم على نطاق تجاري واسع وخاصة لإنتاج الخضروات وبعض نباتات الزينة الاقتصادية( الزهور). ويلزم تدعيم النباتات النامية في هذه البيئات بدعامات لجعلها قائمة ، وينتشر المجموع الجذري ضمن الأوعية أو الأغشية البلاستيكية المحتوية على هذه البيئات المائية.

وتحتوي البيئات المائية على جميع العناصر الغذائية اللازمة لنمو النباتات بالتركيزات الملائمة لها. ومن ثم تزود البيئات بصورة آلية بالمزيد من المحلول الغذائي في حالة نقص كميته في الأوعية المحتوية على النباتات المزروعة. ويلاحظ أن هذا النظام ذو تكلفة عالية ويتطلب نفقات باهظة لتوفير المحاليل بالكميات والنوعية المطلوبة حول الجذور في الأوعية المحتوية على النباتات والمحلول الغذائي ، كما يلزم وجود دعامات لتثبيت النباتات النامية ولذا يقتصر استخدامه على النباتات ذات القيمة الاقتصادية العالية.

مخاليط البيئات الزراعية:
هي عبارة عن مجموعة مكونات التربة والنباتات الزراعية وتستخدم لتحسين خواص البيئة الزراعية وخاصة للتخلص من هذه العيوب وللحصول على بيئة ذات قوام مناسب بخلط التربة الطميه المضاف إليها الرمل مع بعض المواد العضوية مثل البيتموس أو العلف والسماد العضوي المتحلل. وتتكون هذه المخاليط عادة من رمل وطمي وبيت موس(أوراق نباتات متحللة) وسماد عضوي متحلل .

تكوين مواد مخلوط البيئة الزراعية وعلاقتها بنسبة الإنتاج :
أن المواد التي تتألف منها مخلوط البيئة الزراعية المستخدمة في أغراض الزراعة ونمو الشتلات تكون بالنسب التالية :

1_ تربة طميه خالية من الشوائب والبذور الغريبة 2 أجزاء بالحجم

2_ رمل ناعم خالي من الأملاح 1 جزء بالحجم

3_ بيتموس(أوراق نباتات متحللة) 1 جزء بالحجم

4-سماد عضوي متحلل ومعقم 2/1 جزء بالحجم

كما وفي حالة استخدام مخلوط البيئة لأغراض التكاثر يكون بالنسب التالية:

2 جزء رمل: 1 جزء طمي: 1 جزء بيتموس(أوراق نباتات متحللة).

وقد وضعت المواصفات التالية لمخلوط البيئة الزراعية :

1_ تربة زراعية طميه نظيفة خالية من جذور النباتات والأعشاب والحجارة والأملاح وأي مواد أخرى غريبة كالزيوت ومخلفات العمائر.

2_ رمل ناعم من رمال الوديان المغسولة وأن يكون خالي من الحصى وبذور الحشائش والأعشاب.

3_ سماد عضوي من نوع جيد ومن مصدر موثوق به.

4- مادة عضوية من البيتموس أو ما يماثلها.

طريقة تجهيز مخلوط البيئة الزراعية :
1_ يخلط الطمي والرمل مع بعضه بنفس النسب المذكورة أعلاه ثم يغربل بغربال سعة ثقوبه 3_5 ملم.

2- يضاف البيتموس بنسبة 1 جزء بالحجم إلى ما ورد أعلاه.

3_ يضاف السماد العضوي المتحلل والمعقم بنسبة 0.5 جزء بالحجم إلى ما ورد أعلاه.

4- يرطب الخليط بالماء جيداً مع مراعاة أن لا تكون المكونات رطبة أكثر من اللازم.

5_ تخلط كافة مكونات المخلوط باستعمال آلة مناسبة أو خلاطات ميكانيكية ويجهز قبل استعماله بيومين أو يوم واحد على الأقل.

تعبئة الأكياس بمخلوط البيئة الزراعية :
1_ تعبأ الأكياس بمخلوط البيئة الزراعية إلى نهاية الكيس مع كبس الكيس أثناء التعبئة لعدم ترك فراغات هوائية في المخلوط بداخله .

2_ ترص الأكياس المعبأة في الأحواض بصورة جيدة ومستقيمة ، وإذا لم تراعى النسب المذكورة أعلاه قد ينتج عنها مخلوط غير متناسب يؤثر سلباً على نسبة إنبـات البذور ونمو الشتلات ، فمثلاً إذا زادت كمية الطمي ولم تروى الأكياس يومياً وحيث أن نسبة التبخر عالية جداً ينتج ظهور طبقة صلبة على سطح الكيس لا يمكن للبادرات النابتة حديثاً أن تخترقها لصلابتها وتكون عندئذ نسبة الإنبات متدنية جداً ، كما أن لزيادة نسبة الرمل مساوئ حيث الرمل لا يحتفظ بالماء ولا يمكن للبذور أن تنبت بدون رطوبة ، ولزيادة نسبة المادة والسماد العضوي مساوئ أيضا فهو يزيد من نسبة ظهور عوارض موت البادرات بواسطة مرض الذبول ويزيد من تكاثر الحشائش وخاصة وإذا كان السماد العضوي غير متحلل فهو قد يسبب إحتراق البادرات ومن ثم موتها .

تعقيم البيئات الزراعية:
هناك عدة طرق للتعقيم من أهمها:

1- التعقيم الحراري: باستخدام بخار الماء الساخن. وهو الأكثر شيوعاً وإستخداماً في المشاتل حيث يعمل على توصيل أنابيب تحتوي على البخار الساخن إلى الأحواض التي توضع بها التربة أو مخلوط البيئة الزراعية ومن ثم تغطى بالبلاستيك وينبغي أن تكون التربة رطبة وتعقم عادة على حرارة 80 درجة مئوية لمدة نصف ساعة. حيث تقتل معظم الكائنات الميكروبية الضارة مع أقل عدد من الكائنات النافعة. كما يلاحظ تجنب إرتفاع الحرارة أكثر من اللازم أو التعقيم تحت ضغط حيث تؤثر الحرارة على خواص التربة والقضاء على الكائنات المفيدة .

2- التعقيم الكيميائي:

يتم باستخدام بعض المواد السائلة أو المدخنة مثل الفورمالدهيد أو الفابام لتعقيم البيئة الزراعية بعد حقنها بداخلها.

3- الغمر في المبيدات الفطرية:

حيث يضاف للأرض المزروعة بالبادرات أو الشتلات الصغيرة مثل الديازينون، البينومايل، والكابتان والتروبان.
==============
نقلاً عن موقع وزارة الشئون البلدية والقروية بالسعودية

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى