الطب البديل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:17 pm

Mad Mad


ما هو الطب البديل والطب المكمل؟
"Alternative Medicine & Complementary Medicine"



- هل يوجد اختلاف بين هذين النوعين من الطب؟ وقبل الإجابة على هذا السؤال
هناك العديد من الأسئلة الأخرى ينبغى أن تسبقه: ما هو الطب التقليدى فى
المقام الأول "Traditional Medicine"؟ ما هو تعريف الطب البديل والطب
المكمل؟ هل يوجد فرق بين الطب البديل والطب المكمل أم هما وجهان لعملة
واحدة؟ وهل الطب البديل والطب المكمل آمنان فى الاستخدام، هل هذا النوع من
الطب يعالج الأمراض والأعراض الطبية وهل له فاعلية؟
سواء أكان الطب البديل أو الطب المكمل فهما ليس جزءاً من الطب التقليدى
الذى يعالج الأمراض بالعقاقير والأدوية على الرغم من استخدام بعض الأساليب
منهما (التى ثبتت فاعليتها) فى الطب التقليدى وهنا تتمثل العلاقة بينهما.



- تعريف الطب التقليدى - Traditional Medicine:

هو ممارسة الطب بواسطة الطبيب الأكاديمى الحاصل على الدرجة العلمية فى
الطب والتى تضم كافة التخصصات والفئات الممارسة له من ممارسى التمريض
والأخصائيين والأطباء وجميع التخصصات.




- تعريف الطب البديل -Alternative Medicine :


يستخدم مكان الطب التقليدى أى بديل عنه والمثال على الطب البديل نجد أن
العلاج البديل فيه يستخدم مثلاً نظام غذائى معين لعلاج السرطان بدلاً من
الجراحة أو الإشعاع أو العلاج الكيميائى والذى يوصى به الطب التقليدى.




- تعريف الطب المكمل - Complementary Medicine:

يُستخدم الطب المكمل مع الطب التقليدى أى يكمله والمثال على الطب المكمل
نجد أن العلاج المكمل يستخدم العلاج بالروائح (العطر) لتخفيف آلام المريض
بعد الجراحة.




- تعريف الطب الشامل (المتكامل) - Integrative Medicine:

هو ذلك النوع من الطب الذى يجمع بين العلاجات الطبية وأساليب الطب المكمل
والبديل والتى يتحقق فيها أعلى الدلائل العلمية من الأمان والفعالية فى
العلاج.




* أنواع الوسائل العلاجية فى الطب البديل:



- الوخز بالإبر - (Acupuncture):



الوخز بالإبر الصينية هو أحد فروع الطب الصينى التقليدى، وكانت نشأته فى
الصين لأكثر من 500 عاماً مضت. ويعتمد علاج الوخز بالإبر الصينية على أن
الكائنات الحية يوجد لديها طاقة حيوية تسمى (Qi) والتى تدور فى خطوط
الطاقة غير المرئية التى توجد بالجسم ويصل عددها إلى (12) وتُعرف باسم
(Meridians)



- الطب الأيروفيدى - (Ayurveda Medicine):



هو طب لتحديد الغذاء الطبيعى حسب نوعية الأجسام. الطب الأيروفيدى هو أحد
فروع الطب البديل، وأحد الأنظمة الطبيعية للطب يستخدم الغذاء و الأعشاب
واليوجا والفلك التى تعالج أو تمنع الإصابة بالأمراض. وظهر هذا الطب فى
الهند على الأقل منذ 5.000 عاماً مضت ومازال موجوداً حتى الآن




- الكايروبراكتيك - (Chiropractic Therapy):



"الكايروبراكتيك"هو علاج يركز على العلاقة بين العمود الفقرى والجهاز
العصبى وتأثير هذه العلاقة على الصحة الجيدة. والغرض من العلاج
"بالكايربراكتيك": هو تصحيح فقرات العمود الفقرى لاستعادة الوظيفة
الطبيعية للجهاز العصبى لمعالجة أية آلام وبالتالى تسمح للجسم بمداوة نفسه
ذاتياً




- برامج التخلص من سموم الجسم - (Detoxification programs):




تهدف برامج تخليص الجسم من السموم إلى استخدام أنظمة غذائية وأطعمة تدعم صحة الإنسان بل وتعمل على علاج بعض الحالات المرضية




- العلاج بالروائح - (Aromatherapy):



الزيوت العطرية مركزة, لذا فمن الهام معرفة كيفية استخدامها بنسب محدده
لتحقق لك الأمان. فالمخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص مع استعماله
للزيوت العطرية يعتمد على المواد التي تتألف منها الزيوت والجرعة وتكرار
استخدام الزيت وطريقة وضعه, وهذه هي بعض الإرشادات الهامة حول كيفية
الاستخدام الآمن والفعال للزيوت العطرية




- الصيام فى الطب البديل - (Fasting):



الصيام هو علاج طبيعى للعديد من المتاعب الصحية والمشاكل، فالحيوانات تصوم
غريزياً عند المرض. فعندما يصوم الإنسان فطاقته تتجدد ويصبح أكثر فاعلية
ونشاطاً، فهو علاج طبيعى وهام لكثير من المشاكل الطبية والحياتية بل
وطريقة وقائية. ومعظم الاضطرابات التى يعالجها الصيام تلك التى يتسبب فيها
الإفراط فى تناول الطعام وليس تلك التى تنتج عن سوء التغذية، وبعض الأمراض
المزمنة مثل تصلب الشرايين، ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب




- العلاج بالزهور - (Flower Remedies):




يُعرف هذا النوع من العلاج باسم "علاج باتش بالزهور- Bach Flower
Remedies"، وتتمثل فى مجموعة من العلاجات العشبية (38 نوعاً من الزهور).
حيث يعمل كل نوع من هذه الزهور على إعادة توازن الحالات السلبية للشعور
والعقل وتحسين الصحة العامة عن طريق اهتزازات الزهور




- طب الأعشاب - (Herbal Medicine):



من أكثر فروع الطب البديل استخداماً هو طب الأعشاب أو الطب العشبى، فتتعدد
أنواع الأعشاب واستخداماتها وأغراضها ... يوجد على سطح الكرة الأرضية أكثر
من 750.000 نبات والقليل منها فقط تم إجراء الأبحاث عليه ودراستها ودائماً
ما يتم التركيز على دراسة مكونات نشطة فى النبات بدلاً من دراسة الخواص
الطبية لكل نبات. ونجد أن الطب الطبيعى ليس مثل العقاقير المصنعة فهى تأخذ
وقت أطول لكى تأتى بفاعليتها




- الماكروبيوتك - (Macrobiotic Diet):



"الماكروبيوتك" هو الغذاء الذى يرتكز على موازنة السالب والموجب من أجل
موازنة الطاقة الحيوية. يعتمد هذا النظام الغذائى على الغذاء القليل فى
نسبة دهونه والعالى فى الألياف من أجل الارتقاء بالصحة ومنع الإصابة بمرض
السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة




- صحة العقل والجسد - (Mind &Body Health):



وتقر أنواع العلاج هنا بأن صحة الجسد تبدأ من صحة العقل والذى يمكن تدريبه بطرق عديدة لكى يكون البدن صحيا أوصحيحاً




- الطب الغذائى - (Nutritional Medicine):



أطعمة النظام الغذائى الصحى فى برنامج الطب الغذائى كأحد أفرع الطب
البديل، لا تناقش المجموعات الغذائية فى الهرم الغذائى، وإنما هو تقييم
لأطعمة بعينها فى المجموعات الغذائية وفوائدها. ونجد أن الأطعمة تتنوع فوق
بقاع الكرة الأرضية وعلى مستوى العالم تبعاً للمناخ وظروف التربة وطبيعتها





- الأستيوباثى (المعالجة بتقويم العظام) - (Osteopathy):



هو طب خاص بفلسفة "الشخص الكامل"، والذى يعتنق فيه الأطباء أو الممارسون
له طريقة يعالجون بها الشخص كلية وليس فيما يتصل بشكواه فقط. ويعطى اهتمام
بمساعدة الجسم على علاج نفسه حيث ينظرون إلى جسد الإنسان على أنه وحدة
واحدة أو عضو واحد ويكون هناك تركيز على ميكانيكية الجسد وعلاقات الأعضاء
المتداخلة وأجهزة الجسم أيضاً لكن هناك تركيز خاص على الهيكل العظمى للجسد
حيث يستخدم الأطباء العلاج اليدوى للعضلات والعظام مع أو بدلاً من العلاج
التقليدى المتمثل فى العقاقير والجراحة من أجل تمتع الشخص بالصحة السليمة


اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:19 pm

الوخز بالإبر (Acupuncture)


- الوخز بالإبر الصينية هو أحد فروع الطب الصينى التقليدى، وكانت نشأته فى الصين لأكثر من 500 عاماً مضت.
ويعتمد علاج الوخز بالإبر الصينية على أن الكائنات الحية يوجد لديها طاقة
حيوية تسمى (Qi) والتى تدور فى خطوط الطاقة غير المرئية التى توجد بالجسم
ويصل عددها إلى (12) وتُعرف باسم (Meridians). وكل خط من هذه الخطوط تتصل
بالانظمة المختلفة للأعضاء، وعدم توازن تدفق الطاقة الحيوية (Qi) خلال خط
واحد يؤدى إلى بداية المرض.
وعلماء الوخز بالإبر يقومون بغرز إبر فى نقاط محددة فى خطوط (Meridians)
لتؤثر على إستعادة التوازن وعودة تدفق طاقة (Qi)، ويوجد فى جسم الإنسان ما
يزيد على 1.000 نقطة للوخز بالإبر.
وفى عام 1997، تم إعادة تصنيف الإبر الصينية من "إبر معملية" مازالت خاضعة
للتجارب إلى "آداة طبية" بواسطة الولايات المتحدة الأمريكية - منظمة
الغذاء والدواء. وفى نفس العام أصدرت المؤسسة القومية للصحة" بيان
بالموافقة الجماعية على الإقرار بصلاحية الوخز بالإبر كعلاج للعديد من
الحالات الصحية مثل آلام مابعد الجراحات، والمعروف عنها أنها من أفضل
الطرق الآن لأنواع العلاج البديل (الطب البديل).



* كيف يعمل الوخز بالإبر الصينية؟


- توجد العديد من النظريات حول كيفية استخدام الوخز بالإبر ومنها:

- الوخز بالإبر الذى يحفز إفراز مادة إندورفينز (Endorphins) المخففة للألم.
- الوخز بالإبر الذى يؤثر على إفراز (Neurotransmitters)، وهى المواد التى تنقل إشارات الأعصاب من وإلى المخ.
- الوخز بالإبر الذى يؤثر على الجهاز العصبى.
- الوخز بالإبر الذى يحفز الدورة الدموية.
- الوخز بالإبر الذى يؤثر على التيار الكهربائى بالجسم.



* الحالات التى تم علاجها بالوخز بالإبر:

- الصداع النصفى.
- التهاب الجيوب النفية.
- نزلات البرد.
- الإدمان.
- الإقلاع عن التدخين.
- عرق النسا.
- التهاب المفاصل.
- تقلصات الدورة الشهرية.
- آلام أسفل الظهر.
- أزمات الربو.
- إنقاص الوزن.
- العقم.



* كيف يتم العلاج بالوخز بالإبر التقليدى؟

- قبل بدء متخصص الوخز بالإبر بفحص الحالة، يُطلب من الفرد ملء بيانات كاملة خاصة بحالته الصحية.
- ثم يقوم متخصص العلاج بالإبر بتوجيه بعض الأسئلة الهامة للفرد والتى
تتضمن على: حالته الصحية، عاداته فى الحياة، النظام الغذائى، المشاعر
والعواطف، الدورة الدموية، درجة الحرارة، الشهية، الضغوط، الحساسية
للطعام، استجابته لتغيرات الجو والمواسم.
ويقوم أيضاً متخصص العلاج بفحص الشخص، رؤية لون وجهه، صوته ولون لسانه،
ويقوم بفحص ثلاث نقاط للنبض فى رسغ كل يد والتى يقيمها لمعرفة الاثنى عشر
خطاً (Meridians).
- يبدأ بعدها متخصص العلاج بالإبر فى تشخيص الحالة وبداية العلاج، وبشكل
نمطى يستخدم المتخصص من 6 -12 إبرة خلال العلاج ولا يعنى كثرة عدد الإبر
تكثيف العلاج وإنما إلى اهمية إحلال الإبر فى الجسم بطريقة دقيقة.
- وعند غرز الإبر يشعر الشخص بوخز بسيط وبمجرد أن تدخل الإبر الجسم لن
يعانى الشخص من أى ألم، وسيشعر بارتياح طوال مدة العلاج. وعلى الفرد أن
يخبر متخصص العلاج إذا احس بألم أو تنميل أو عدم راحة.
- وعن طول فترة العلاج تختلف من ثوانٍ لأكثر من ساعة. وفترة العلاج النمطية من 20- 30 دقيقة



- وقد يستخدم المتخصص الوسائل التالية فى علاجه:

- (Moxibustion): تسخين الإبر بواسطة أعواد أعشاب جافة لتنشيط وتسخين نقاط الوخز وتُعرف باسم (moxa).
- (Cupping): وهو استخدام أو وضع أكواب زجاجية "لخلق مكان للمص على الجلد" وذلك لتنشيط طاقة (Qi) والدم فى حالة جروح الرياضة.
- طب الأعشاب (Herbal medicine): تعطى الأعشاب الصينية على هيئة شاى، أقراص، كبسولات كمكملات العلاج بالوخز بالإبر.
- التحفيز الكهربائى (Electrostimulation): وهى تعطى التحفيز الكهربائى
لحوالى 2 -4 إبرة والتى تستخدم لعلاج الآلام والتخلص من آلام العضلات.
- الوخز بالليزر (Laser acupuncture): تحفيز للإبر بوسيلة غير الإبر.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:21 pm

الطب الأيروفيدى (Ayurveda Medicine)

* الطب الآرفدى (الأيروفيدى) - هو طب لتحديد الغذاء الطبيعى حسب نوعية الأجسام.

الطب الأيروفيدى هو أحد فروع الطب البديل، وأحد الأنظمة الطبيعية للطب
يستخدم الغذاء و الأعشاب واليوجا والفلك التى تعالج أو تمنع الإصابة
بالأمراض.
وظهر هذا الطب فى الهند على الأقل منذ 5.000 عاماً مضت ومازال موجوداً حتى الآن.
وكان ظهوره على يد بعض الحكماء القدامى والذين يطلق عليهم (Rishis) أى
أساتذة التأمل والملاحظة، وقد توصلوا إلى نظام العلاج الذى يعتمد على
عناصر الكون الخمس: الأرض - الماء - النار - الهواء - السماء الصافية
واتحادهم الذى يطلق عليه (Doshas) وهم ثلاث: (Vata - Pitta - Kapha)،
وبمعرفة الإنسان النوع الذى ينتمى إليه من هذه المجموعات الثلاثة يستطيع
أن يحدد احتياجاته: ما الذى يأكله، كيف يمارس أنشطته الرياضية، ماذا يلبس،
كيف ينقى جسده من السموم ويمنع إصابته بالأمراض ... وأشياء أخرى عديدة.

اسفل 1



- وعن تشبيه عناصر الكون الخمس ودمجهم فى الثلاث (Doshas) بجسد الإنسان فنجد العلاقة متمثلة فى التالى:

1- (Vata)

"الفاتا" تتألف من الفضاء والهواء وهى متصلة بطاقة الحركة والتى تحكم
النفس - حركة العين - حركة العضلات و الأنسجة - ضربات القلب - وكافة حركات
الخلايا وأغشيتها، وعندما تكون "الفاتا" متوازنة فهى تحقق المرونة
والإبداع للشخص وإذا كانت غير متوازنة فهى تصيب الإنسان بالقلق و الخوف.

2- (Pitta)

"البيتا" تتألف من النار والماء وهى تعبر عن عملية التمثيل الغذائى بجسم
الإنسان، فهى تحكم عملية الهضم والامتصاص والتغذية والتمثيل الغذائى ودرجة
حرارة جسم الإنسان. وإذا كانت "البيتا" متوازنة فهى تعزز الذكاء والفهم
عند الإنسان .. أما فى حالة عدم التوازن فهى تثير صفات غير حميدة فيه مثل
الكره والغيرة والغضب.

3- (Kapha)

وتتألف "كاباها" من الماء والأرض وهى الطاقة التى تكون هيكل الإنسان من
العظام والعضلات و الأربطة، وهى التى تربط الأعضاء والخلايا ببعضها.
"فكاباها" تمد الجسم بكافة اعضائه بالماء وتعطى الليونة للمفاصل وتدعم
الجهاز المناعى. وفى حالة التوازن تمد الجسم بالهدوء وتعطى الجسم القدرة
على الحب والتسامح، وفى حالة اختلالها تؤدى إلى الحسد والطمع.



ونجد الاختلاف فى الطب "الأيروفيدى (الآرفدى) عن باقى أنواع الطب أنه لا
يصف نوع غذائى واحد بعينه لكل شخص ولأى شخص مثل نظام "الماكروبيوتك" أو
المجموعات الغذائية المتمثلة فى الهرم الغذائى .. ولكنه يقدم أطعمة حسب
الاحتياج الفردى أو حسب نوعية الأجسام لتغذية الجسم بأكمله: الدم -
العضلات - العظام - النخاع - السوائل الجنسية - الدهون - الغدد الليمفاوية
... أى الجسد بأكمله بكل عضو فيه، كما يتم اختيار الطعام حسب تحقيقه
للتوازن لعمليات جسم الإنسان وحسب مذاقه بل وحسب صفات الغذاء نفسه بارد ..
ساخن، جاف .. رطب، خفيف .. دسم ... الخ. وإذا لم تراعى كل هذه المفاهيم
بالإضافة إلى عدم هضم جسم الإنسان للأطعمة التى يتناولها وبالمواصفات
المحددة فى الطب "الأيروفيدى" فسوف تتكون السموم بجسم الإنسان ثم الأمراض
المزمنة.



* الأنظمة الغذائية الخاصة بالطب "الأيروفيدى":

1- طاقة الحركة"فاتا"

- والنظام الغذائى المتبع يكون حسب صفات الشخص، فأصحاب هذه الفئة نحفاء يمتازون بالعصبية والخوف لكن لديهم نشاط.
- عن الأطعمة التى تحقق التوازن لأصحاب هذه الفئة: الطعام الساخن، المطهى
بالزيت، المطهى جيداً، الأطعمة الحارة، كما أن منتجات الألبان مفيدة ما لم
تكن تسبب الحساسية.
- ينبغى على الشخص هنا تجنب: الكرنب، البروكلى، الطماطم، الباذنجان،
الفلفل الأخضر. والفول غير محبذ لهم، لكن التوفو ولبن الصويا من الخيارات
الصحيحة.
الوجبات المنتظمة هامة.
- تجنب الخضراوات فى صورتها الخام إلا فى حالة وضع التوابل عليها.
- تجنب الأطعمة الباردة.

- الخطوط الإرشادية العامة:

- 50% من الحبوب الخالصة المطهية، وبعض أنواع الخبز.
- 20% بروتينات: بيض - منتجات الألبان - الطيور الداجنة - الأسماك وفواكه البحر - اللحم البقرى - التوفو - العدس الأسود والأحمر.
- 20 -30% من الخضراوات الطازجة مع 10% اختيارية من الفاكهة الطازجة.

- مكان تواجد "الفاتا" فى القولون.
- الأمراض التى تظهر مع تزايدها: جفاف الجلد والشعر - ظهور التجاعيد - زيادة الغازات فى المعدة.



2- طاقة الهضم والتمثيل الغذائى "بيتا"

- أصحاب هذه الفئة يميلون إلى العدوانية والغضب وعدم الصبر.
- وعن الأطعمة التى تحقق التوازن لهذه الفئة:
- الأطعمة الباردة وتجنب الأطعمة الساخنة.
- الابتعاد عن الأطعمة الحارة.
- تجنب الكحوليات.
- تجنب الأملاح.
- تجنب اللحوم الحمراء.
- تناول الخضراوات والفاكهة والحبوب ومنتجات الألبان.

- الخطوط الإرشادية العامة:

- 50% من الحبوب الخالصة: خبز من الطحين الكامل، الحبوب المطهية (ما عدا العدس).
- 20% من البروتينات: الفول - التوفو - الجبن الأبيض - اللبن - بياض البيض - اللحم الأبيض - الجمبرى - لحم الأرانب - لحم الغزال.
- 20 - 30% خضراوات مع 10% اختيارى من الفاكهة الطازجة.

- مكان هذه الطاقة: الأمعاء الدقيقة.
- الأمراض المرتبطة بها: الطفح الجلدى - القرح - أمراض القلب - الحمى - الالتهابات.



3- طاقة الملينات "كاباها"

- وصفات الأشخاص فى تلك الفئة يتميزون بالقوة وقوة التحمل.
- وعن الأطعمة التى تحقق التوازن لأصحاب هذه الفئة:
- الطعام الساخن والخفيف والجاف.
- الفاكهة والخضراوات الطازجة.
- الأطعمة الحارة.
- الابتعاد عن الأطعمة الدسمة.
- الابتعاد عن القمح و الأرز والشعير.
- الابتعاد عن الحلوى والأملاح باستثناء (العسل).
- تجنب الفاكهة الحامضية واللحم الأحمر ومنتجات الألبان.

- الخطوط الإرشادية العامة:

- 30 -40% من الحبوب الخالصة.
- 20% بروتينات: لحم دجاج - لحم رومى - بيض مسلوق - لحم أرانب - لبن الماعز - الفول والعدس والفاصوليا والبسلة.
- 40 - 50% من الخضراوات الطازجة مع 10% اختيارية من الفاكهة الطازجة أو الفاكهة المجففة.

- مكان هذه الطاقة: الرئة.
- الأمراض المرتبطة بها: احتقان الرئة - إفراز المزيد من المخاط - مرض السكر - احتجاز الماء - الإمساك - الاكتئاب.

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:22 pm

الكايروبراكتيك (Chiropractic Therapy)

* العلاج بالكايروبراكتيك:

- "الكايروبراكتيك"هو علاج يركز على العلاقة بين العمود الفقرى والجهاز العصبى وتأثير هذه العلاقة على الصحة الجيدة.
والغرض من العلاج "بالكايربراكتيك": هو تصحيح فقرات العمود الفقرى
لاستعادة الوظيفة الطبيعية للجهاز العصبى لمعالجة أية آلام وبالتالى تسمح
للجسم بمداوة نفسه ذاتياً.
لكنه هناك تحذير بالنسبة لمرضى العظم والذين يعانون من الكسور وسرطان
العظام غير مسموح لهم بالعلاج بـ "الكايربراكتيك"، أما المرأة الحامل
والتى تعانى من آلام الظهر فيمكن علاجها بهذه الطريقة لكن لا تتعرض مطلقاً
لأشعة إكس (الأشعة السينية).



وفى أقل من قرن، انتقل العلاج "بالكايربراكتيك" من مجرد طب مولع ومشغوف به
جماعة معينة إلى علاج بديل وصل إلى العالمية وتأسس عام 1895 على يد الكندى
- الأمريكى "بالمر" 1845 - 1913، عندما قام "بالمر" بعلاج حاجبه الأعمى
بإعادة إحدى فقرات عموده الفقرى إلى مكانها الطبيعى .. وظل "بالمر" ينقح
نظرياته وأعماله حتى وصل إلى فلسفة طبية كاملة تحمل هذا الشعار: " يجب أن
تصحح فقرات العمود الفقرى من أجل أن يحقق الناس مفهوم الصحة السليمة
والمداومة عليها".
وعندما تتحرك فقرات العمود الفقرى عن مكانها الطبيعى وهو ما أسماه بـ
"Subluxations" تؤثر على انتقال إشارات الأعصاب الطبيعية من المخ لأعضاء
الجسم و أنسجته وكنتيجة نهائية تؤثر على صحة الإنسان. وعلى عكس
العقاقيرو/أو الجراحة الخاصة بالطب التقليدى، فإن العلاج
"بالكايروبراكتيك" يعتبر أكثر أمانا وتوفيراً أيضاً. وقد تطور العلاج
"بالكايروبراكتيك" على مدار الأعوام وأصبح ثالث أكبر مهنة تختص بالرعاية
الصحية بعد الأطباء وأطباء الأسنان، وفى منتصف التسعينات أصبح هذا العلاج
يمارس بدون إشراف من الأطباء وأصبحت هناك العديد من المستشفيات المنتشرة
خاصة فى الولايات المتحدة الأمريكية.



وأصل كلمة "الكايربراكتيك" اشتقت من الكلمة اليونانية (Cheir) والتى تعنى
"اليد" والشق الثانى (Prakticos) والتى تعنى "نعمل بـ أو الاستخدام الماهر
لـ" والكلمة مكتملة "الاستخدام الماهر للأيدى".
يركز العلاج "بالكايروبراكتيك" كلية على العلاج اليدوى للعمود الفقرى و
المفاصل ولا يستخدم عقاقير أو جراحة. كما أنه لا يشخص الأمراض أو يدعى
العلاج الخاص لكل حالة وإنما يعتمد على مفهوم أن الجسد يمتلك قدرته
العلاجية الفطرية والشفاء يتم من داخل الجسد ليظهر على الإنسان خارجياً
بعد ذلك، بالإضافة إلى أنه عندما يكون الجسم متوازناً فستأتى الصحة الجيدة
كنتيجة حتمية لأن الجهاز المناعى للجسم يعمل بكفاءة ولا يوجد به خلل.
ويُرجع "الكايروبراكتيك" أى خلل فى الجهاز المناعى إلى اضطراب الإشارات
العصبية بسبب عدم انتظام فقرات العمود الفقرى، لذا فإن الهدف الوحيد
لممارسى "الكايروبراكتيك" هو الاتصال بالعمود الفقرى كعامل أساسى فى الصحة
أو المرض ويكون كل الاهتمام هو التركيز على إعادة العمود الفقرى لحالته
الطبيعية يدوياً

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:24 pm

العلاج بالروائح - (Aromatherapy)

«بصمة الرائحة». هذا ليس مصطلحاً جديداً لكنه أمر واقع في حياتنا!!.. إننا
لا نشعر بأهمية حاسة الشم في خضم حياتنا اليومية رغم أهمية ما تشكله هذه
الحاسة في صياغة علاقاتنا الاجتماعية من خلا ل ما يسمى برابطة الرائحة
التي تتم في اللاوعي خلال ثوان من مقابلة الآخرين. من هنا فان بصمة
الرائحة في طريقها إلى ان تحتل مكانها بين البصمات المعروفة كبصمة الأصابع
والجينات. استناداً إلى هذه الأهمية الكبيرة للأنف والرائحة توصلت العديد
من الأبحاث والدراسات إلى ما يسمى الطب بالرائحة أو طب الروائح. لا يتدخل
في هذا النمط من الطب أي علاج كيماوي وانما مشتقات من الزهور وروائح
الطبيعة انطلاقاً من أن الرائحة لها تأثيرها الكبير على المزاج والمشاعر
والجهاز المناعي والهرموني، فضلا عن الذاكرة التي تنشط بالرائحة وهي ظاهرة
تسمى بتأثير بروست على اسم العالم المكتشف..



ومؤخرا طرحت إحدى الشركات اليابانية المتخصصة في صناعة مواد التجميل عطراً
يعمل على انقاص الوزن الزائد عن طريق إضافة مادة الكافين التي تلتهم
الدهون وتقوم بتنشيط الجهاز العصبي ويثير العطر هرمون الاشباع الأمر الذي
يجعل مستخدمه يعزف عن تناول الطعام وقد استخدمت 20 سيدة يابانية بالفعل
هذا العطر على مدى شهر ففقدت كل منهن وزنها بصورة ملحوظة.

في الولايات المتحدة الأمريكية أكدت دراسات عن علماء بجامعة هارفارد أن
الشم والتذوق حاستان من الحواس الكيماوية الا أن الشم أكثر حساسية من
التذوق بما يعادل 10 آلاف مرة أو هي حاسة بدائية تقع في عمق الجهاز
الهامشي في الدماغ وهو المسئول عن الجوع والعطش والمشاعر والتفاعلات.
والأنف يميز الروائح عن طريق خلايا متخصصة تعمل بدور المستقبلات Rcceptors
يقدر عددها في الانسان بعشرة ملايين تزيد في الفئران والقطط. هذه
المستقبلات تستطيع التمييز بين أكثر من 10 آلاف رائحة مختلفة وتتفاعل مع
الارشارات الكيمائية.
تتطور حاسة الشم لدى الانسان فور ولادته تحديداً بعد خمسين ساعة من
الولادة ولكن الطفل لا يستطيع أن يفرق بين الرائحة الجيدة والرديئة وهو ما
يدل على أن هذا الأمر يأتي بالتعلم والتجربة.


طب الروائح

أول من استخدم طب الروائح هم القدماء العرب حيث استخرجوا الزيوت من
النباتات العطرية وأدخلوها في العلاج والتزين وأخذها عنهم اليونانيون ثم
الرومان الذين أنشؤوا طرقاً للتجارة بينهم وبين مصر والهند.
مع انهيار الامبراطورية الرومانية اختفى هذا النوع من الطب في
العصورالمظلمة ويعتقد المؤرخون أنه ظهر من جديد على يد الحكيم ابن سينا
واستطاع الأطباء في الحضارة الاسلامية تطوير طريقة تسمى بالتقطير والتي
ازدهر تدريسها في الجامعات وانتقلت إلى أوروبا.
بدأت الأبحاث لدراسة تأثير روائح هذه الزيوت تتسع في القرن التاسع عشر في
أوروبا وانجلترا حتى نشر العالم الفرنسي RENE كتاباً في عام 1937 عن تأثير
الزيوت كمضادات للميكروبات وظهر حينها مصطلح طب الروائح لأول مرة
Aromatherapy، ويتم استخدام هذه الزيوت بطريقة متنوعة، فإما أن يتم وضعها
في مبخرات أو يتم استنشاقها كحمامات بخار أو عن طريق وضعها كأقنعة للوجه
كما أن استخدامها بالتدليك يعتبر أفضل الطرق وأكثرها تأثيراً.


التداوي بالعطور

لعلاج البرد تستطيع أن تشم ثلاث نقاط من نبات الأوكالبتوس عن طريق حمام
البخار ويستطيع جلدك من خلال التدليك امتصاص زيت اللوز الغني بفتامين «ج»
وهو مفيد في حالات سقوط الشعر والجلد الجاف ونقطتين من كل نبات الافندر
وزيت زهرة البرتقال أو البابونج قد تجعلك تخلد إلى نوم عميق.

وزيوت الورد تعالج أمراض الصدر والأرق وتقلصات الدورة الشهرية عند النساء،
فيما زيوت الياسمين تزيد من تقلصات الولادة اى انها تسهل من عملية تقلصات
عضلات الرحم وبالتالي تسهل الولادة وخروج الجنين وتعالج حالات أخرى من
الاكئتاب.. وهكذا ظهرت وصفات لا حصر لها وظهر لكل زيت مزاياه التي أثبتت
بشكل قاطع مساهماتها الفعالة.

وحديثاً أعلنت شركة ليكيكون جينتكس للأدوية عن توصلها لعطر مستمد من زيت
اللوز يدخل في تحديد المستهدف الجيني اللازم لتطوير عقاقير لمعالجة السمنة
والأمراض المرتبطة بها مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين. كما
أجرت الشركة أبحاثاً على الفئران فوجدت أن الفئران التي تفتقر لوجود الجين
ال جي 747 لديها استعداد مقدار الضعف للسمنة عن الفئران الطبيعية.

الأبحاث الآن تبدأ مرحلة جديدة في الاتساع بعد ان أثبتت تقليل معدل جلوكوز
الدم بسبب وجود رائحة بعينها. فقد تم حقن مجموعة من المتطوعين الذكور بحقن
الأنسولين لمدة أربعة أيام بمصاحبة رائحة بعينها كان معدل جلوكوز الدم يقل
في كل مرة وفي اليوم الخامس لم يحقن المتطوعون بالأنسولين ولكنهم تعرضوا
إلى الرائحة ذاتها فهبط معدل الجلوكوز أيضا وهو ما يدل على ان الرائحة فقط
قد تنشط علاجا بعينه.
كما أجريت تجربة أخرى لقياس تنشيط الموجات الدماغية حيث تم استخدام نبات
الايلنج والروزماري كأقنعة على الوجه وتم قياس نشاط هذه الأمواج فتبين أنه
يقل مع نبات الروزماري. كما أنها زادت مع نبات الايلنج وهو ما يعني أنه
نبات مهدئ ودوائر التجارب آخذة في الاتساع الأمر الذي قد يفرض في المستقبل
انتشاراً أوسع لما يسمى طب الروائح.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:26 pm

* الصيام:

- الصيام هو علاج طبيعى للعديد من المتاعب الصحية والمشاكل، فالحيوانات تصوم غريزياً عند المرض.
فعندما يصوم الإنسان فطاقته تتجدد ويصبح أكثر فاعلية ونشاطاً، فهو علاج
طبيعى وهام لكثير من المشاكل الطبية والحياتية بل وطريقة وقائية. ومعظم
الاضطرابات التى يعالجها الصيام تلك التى يتسبب فيها الإفراط فى تناول
الطعام وليس تلك التى تنتج عن سوء التغذية، وبعض الأمراض المزمنة مثل تصلب
الشرايين، ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب.

والصيام هنا يختلف عن الصيام الإسلامى طوال شهر رمضان المعروف (وهذا
الامتناع التام عن تناول الطعام والشراب حتى وقت الغروب)، أما مصطلح
الصيام هنا فينطوى على الامتناع عن الأطعمة الصلبة وتناول السوائل فقط
والنظام الأكثر صرامة فيه الماء فقط. ويتم تناول السوائل من العصائر
الطبيعية من الفواكه والخضراوات وبالمثل أنواع الشاى العشبية، ويساعد هذا
النظام الغذائى على تخليص الجسم من السموم بدرجات مختلفة حسب النمط
الغذائى المتبع.
وتعتمد الاستجابة الفعالة لهذا العلاج الغذائى فى الطب البديل على حالة
الشخص فقد يعانى بعض الأشخاص الضعف بشكل مؤقت منه والتعب أو قد يكون
مساعداً وإيجابياً على الفور.
والاعتماد على العصائر فى نظام الصيام هو الأكثر شيوعاً أكثر من النظام
المائى أى الذى يعتمد على الماء، فالعصائر الطبيعية تمتص بسهولة وتتطلب
أدنى حد من الهضم وفى نفس الوقت تمد الجسم بالعديد من المواد الغذائية
وتحفزه على طرد الفضلات كما أنه أكثر أماناً من صيام الماء لأنه يدعم
الجسم غذائياً وينقيه من السموم ويجعله صحياً.

والصيام (الذى ينطوى على تنقية الجسم من السموم) هو الضلع الثالث فى مثلث
التغذية المشهور والضلعين الآخرين هما التوازن والبناء، فإذا تناول
الإنسان نظام غذائى متوازن ومتنوع فسوف يكون بحاجة أقل إلى عملية البناء
والصيام ولكنهما مطلوبين أيضاً على فترات خلال العام.
وقد وجد ان العديد من الفلاسفة والعلماء والأطباء فى القدم قد استخدموه
مثل سقراط وأرسطو وأفلاطون وهيبوقراط لأنهم كانوا يؤمنون بأن الصيام جزء
أساسى للحياة والصحة وطريقة للعلاج هامة لاستعادة الصحة عندما يكون هناك
مرضاً ما. وقد تم علاج حالات مرضية بالعلاج الصيامى مثل أزمات الربو،
اضطرابات الجلد والجهاز الهضمى، المراحل المبكرة من تصلب الشرايين وضغط
الدم المرتفع. ويقر البعض بأن الجهل حول كيفية الحياة مع الطبيعة هو المرض
الأعظم الذى يعانى منه الكثير.

- جوانب صحية للصيام:

- الهواء النقى:
لكى يكتمل الصيام ويصبح صحياً، يحتاج الجسم إلى تنفس وافراً من الهواء لتدعيم تنقية الجسم ووصول الأكسجين للخلايا و الأنسجة.

- أشعة الشمس:
لكى تعيد حيوية الجسم، مع تجنب التعرض الزائد لأشعتها.

- الماء:
الاستحمام مرتان فى اليوم على الأقل هام جداً لتنظيف الجلد، كما أن حمامات
البخار والسونا جيدة لإعطاء الدفء وبالمثل مساعدة الجسم على التخلص من
السموم.

- تمرير فرشاه على الجلد:
قبل أخذ حمام مرر فرشاه ناعمة جافة على الجسم لتخليص الجلد من السموم.

- النشاط الرياضى:
هام لدعم تخليص الجسم من السموم كما يساعد على استرخاء الجسم وتنقيته من
الفضلات، ويقيه من أية أمراض محتملة. ومن هذه الأنشطة الرياضية: المشى،
ركوب الدراجة، السباحة، أو أية أنشطة أخرى معتادة يمكن القيام بها أثناء
الصيام. أما الرياضات العنيفة أو التى يكون فيها احتكاك بالغير فيوصى
بتجنبها.

- لا للعقاقير والأدوية:
لا ينبغى تناول أية عقاقير طبية غير تلك الموصوفة بأمر الطبيب مع تجنب شرب الكحوليات.

* عصائر الصيام:

توجد بعض أنواع من العصائر فاعليتها أفضل لبعض الأشخاص والحالات، وبوجه
عام فإن العصائر الطبيعية القابلة للذوبان من الفاكهة العضوية والخضراوات
هى أفضل الخيارات. أما العصائر المعلبة والمجمدة فينبغى تجنبها، أما الماء
والسوائل الأخرى تنظف الجهاز الهضمى وتزيد قدرة الجسم على التخلص من
الفضلات- بالضبط مثلما تعصر إسفنجة متسخة فى ماء نظيف
ومن العصائر الهامة عصير الليمون فهو ينظف الكبد ويطرد المخاط ويمكن
استخدامه مع القليل من العسل أو بدونه، كما أن عصائر الخضراوات لها تأثير
مفيد.
وهناك بعض العصائر التى تحتوى على سعرات حرارية أكثر من غيرها، فإذا كان الشخص يريد فقد الوزن عليه الإقلال منها
ومن الخيارات السليمة لذلك عصائر التفاح والعنب و البرتقال و الجزر والجريب فروت والليمون والخيار والخس و السبانخ و البقدونس.

- عصائر الفاكهة وفوائدها:

- الليمون: لمرضى الكبد والصفراء والحساسية - الربو - أمراض الأوعية الدموية والقلب - نزلات البرد.
- الموالح (الليمون والبرتقال): أمراض الأوعية الدموية - البواسير - دوالى الأوردة.
- التفاح: لمرض الكبد والأمعاء.
- الخوخ: الصفراء.
- العنب: القولون - الأنيميا.
- الببايا: المعدة - عسر الهضم - البواسير - التهاب القولون.
- الأناناس: أنواع الحساسية - التهاب المفاصل - الأوديما - البواسير - الالتهابات.
- البطيخ: الكلى - الأوديما.
- الكريز الأسود: القولون - مشاكل الدورة الشهرية - النقرس.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:28 pm

برامج التخلص من سموم الجسم (Detoxification programs)

جميعنا معرضون لمواد قد تكون مسببة للحساسية أو ضارة ويمكن أن تضعف
مناعتنا ، سواء كانت سموماً في الهواء أو الطعام أو زئبقاً في حشوات
الأسنان ، أو ألمونيوم في أواني الطهي أو مضادات للعرق.
ويعتبر التخلص من السموم (Detoxification ) أحد أهم أشكال الطب البديل والتي تقوم بهذه المهمة الحيوية.
وللتخلص من سموم الجسم وسائل متعددة نذكر منها:

- الصوم .

- الغسيل المعوي .

- نظام إزالة السموم الغذائي.

- تنظيف القولون .

- تنظيف خلايا الجسم.

- العلاج بالمركبات النازعة.

وتتم عملية إزالة السموم من الجسم عن طريق معادلة تلك السموم أو تحويلها إلى مواد أخرى ، ومن ثم طردها
كما تتضمن العملية تغييرات تجري على الغذاء وأسلوب الحياة بحيث تقلل من
معدل دخول السموم للجسم وتحسن من عملية التخلص منها، كما ينصح بتجنب
الكيميائيات في الطعام والطعام المصنع،والسكر والكافيين مما يساعد على
التقليل بشكل كبير من معدل السموم في الجسم.

إن من أهم فوائد إزالة السموم من الجسم حماية الجسم من الأمراض وزيادة
طاقته كما أن كثير من الأمراض الحادة والمزمنة يتم الشفاء منها_ بمشيئة
الله_ عن طريق أنظمة إزالة السموم من الجسم، بالإضافة إلى أن هذه الأنظمة
تساعد على التخلص من الإدمان ، وعوارض الانسحاب المرافقة لتوقف الشخص عن
تعاطي مواد مثل النيكوتين والكافيين تزول بسرعة باستعمال أسلوب التخلص من
السموم.



ويعتبر الصوم لعدة أيام مع الإكثار من شرب الماء من أنجح وسائل التخلص من
سموم الجسم ، وهناك تجارب ناجحة في التخلص من بعض الأمراض عن طريق الصوم .

كما يمكن استخدام الغسيل المعوي كنظام لإزالة السموم من الجسم ، ويتم ذلك
عن طريق إدخال أنبوب مطاطي داخل المستقيم ، ثم دفع الأنبوب لمسافة 50 _ 70
سم . ودفع الماء الدافئ بلطف للداخل والخارج خلال الأنبوب على شكل دفعات
صغيرة ، وعادة ما يستخدم خزان يحوي 18- 22 جالون،كما يتم في بعض الأحيان
إضافة الأعشاب وغيرها إلى الماء الدافئ.


* كيف يتم تنقية الجسم من السموم؟

- توجد عدة مستويات من برنامج التخلص من السموم:
- اتباع نظام غذائى خالى من السموم والذى يقوم على:
- تناول أطعمة عضوية كلما أمكن ذلك.
- شرب المياه المنقاة بالفلتر.
- تواجد دورة دائمة من الأطعمة (تناوب الأطعمة) وخاصة المسببة للحساسية مثل الألبان ومنتجاتها والبيض، والأطعمة التى توجد بها خميرة.
- جرب مزيج الطعمة.
- تناول طعام المطابخ الطبيعية والموسمية بحيث تكون متضمنة على الفاكهة
والخضراوات، الحبوب الكاملة، البقوليات، المكسرات، اللحوم الداجنة،
الأسماك الطازجة، منتجات الألبان القليلة فى دهونها ودسمها.
- الطهى فى الأوانى المصنعة من الحديد - الأستلنس إستيل - الزجاج - البورسلين.
- تجنب أو الإقلال بقدر الإمكان من اللحوم الحمراء أو المعالجة أو الطعام
المعالج أو المعلب، السكريات - الملاح - الدهون المشبعة - القهوة -
الكحوليات - النيكوتين.
- تجنب تناول العقاقير وبدلاً منها اللجوء إلى الطب الطبيعى والأعشاب لأن له آثار جانبية قليلة بالمقارنة مع العقاقير والأدوية.

- والمستوى التالى لبرنامج التخلص من السموم بعد الأطعمة أو المستوى
الأعمق هو تناول الفاكهة والخضراوات الطازجة أو المطبوخة أو الحبوب من
الطحين الخالص. ولا يوجد خبز فى هذا المستوى أو الأطعمة المخبوزة أو
منتجات الألبان والحيوانات أو الأرز البنى الذى يتم استخدامه لمدة أسبوع
أو أسبوعين من ثلاث إلى أربع مرات فى اليوم مع السوائل مثل الشاى.


- المستوى الذى يليه يعتمد على الفاكهة والخضراوات فقط وخاصة الخضراوات الورقية من أجل تنظيف الجهاز الهضمى والجسم بأكمله.


- ثم يأتى المستوى الخاص جداً مثل نظام "الماكروبيوتك" وأنظمة غذائية تعالج حساسية معينة.


- وما بعد الفاكهة والخضراوات يأتى الصيام أو النظام الغذائى من السوائل والعصائر وحساء الخضراوات والشاى.


* وهناك عوامل أخرى وإن جاز القول مستويات أخرى يمكن أن تكون مساعدة ومكملة لبرامج التخلص من سموم الجسم:

- القولون:
يعتبر القولون من أهم أعضاء الجسم التى ينبغى تنقيتها من السموم بعد هضم
الطعام فى الأمعاء وخروج كمية كبيرة من الفضلات تعوق من عمل هذا العضو
الهام، لذا فيتبع بعض الأشخاص برنامج مخصص للقولون للتخلص من سموم الجسم.

- الجلد:
عامل آخر من العوامل الهامة لتخليص الجسم من السموم وذلك من خلال تحفيز
الجسم على إفراز العرق الذى يخرج من الجلد عن طريق ممارسة النشاط الرياضى
والذى تجده عاملاً آخر متداخل مع الجلد. وممارسة التمارين التى تعتمد على
الطاقة الهوائية مهمة للغاية لأنها تحسن من عملية التمثيل الغذائى بالجسم
وبالتالى التخلص من السموم، لكن على الناحية الخرى تزيد الأنشطة الرياضية
من السمومم فى الجسم فينبغى أن يصاحبها تناول القدر الكافى من السوائل
ومضادات الكسدة والفيتامينات والمعادن كما فى حالة الرياضيين.

- الاستحمام الدورى الذى يخلص الجلد من السمزم وكذلك حمامات البخار والسونا.

- المساج وتدليك الجسم من وسائل الاسترخاء الهائلة فهى تخلص الجسم من السموم النفسية والعقلية وتقضى على التوتر والقلق.

- الراحة والاسترخاء والنوم فليس الطعام والسوائل والماء هى التى تخلص
الجسم من السموم، فبممارسة تمارين الاسترخاء واليوجا وتمارين النفس
الصحيحة فأنت تنظم ديناميكية جسدك.

- المكملات من الفيتامينات والمعادن تساعد فى الفترات الانتقالية من
برنامج غذائى لآخر مثل فيتامينات (ب) وخاصة النياسين و المعادن مثل الزنك
والكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم. ومضاادات الكسدة هامة أيضاً، وتتضمن
المكملات أيضاً معدلات أساسية من البيتا -كاروتين وفيتامين (أ) وفيتامين
(هـ) والسيلنيوم مع التركيز على فيتامين (ج). وعن الكميات الموصى بها فى
برنامج التخلص من السموم لبعض الفيتامينات: فيتامين (أ) = 50.000 وحدة،
فيتامين (ج) = 8 -12 جرام، فيتامين (هـ) 1.000 - 1.200 وحدة.

- الكبد، تقوم هذه الغدة الهامة بالعديد من وظائف التمثيل الغذائى فهو
يحتاج إلى الماء والجليكوجين (المخزون من الجلكوز) للقيام بوظائفه لتخليص
الجسم من السموم ولكى تساعده على القيام بوظيفته أو وظائفه المتعددة فهو
يحتاج إلى نظام غذائى يعتمد على الكربوهيدرات ومعدلات أقل من البروتينات
والدهون. ويحتاج إلى عصائر، أرز بنى، خضراوات، فيتامينات (ب) وخاصة ب3 وب6
وفيتامينات (أ) و(ج)، الكالسيوم، فيتامين (هـ) والسيلنيوم.

- الأحماض الأمينية مثل السيستين والميثونين تساعد الجسم فى منع الأكسدة وكبح المعادن الثقيلة مثل الزئبق.

- الألياف من العناصر والعوامل الهامة فى تخليص الجسم من السموم إذا تم
استخدامها مع عناص أخرى مثل ملعقتين من زيت الزيتون فهى تقلل من امتصاص
الدهون.

- الماء، ينظف الكلى والجلد كما يحفز على إفراز العرق للتخلص من المزيد من السموم.

- وأخيراُ برنامج الاعشاب وهو ما يقصد به طب الأعشاب، وهذا من أقوى
البرامج المستخدمة فى تخليص الجسم من السموم بل ومن أقوى مستويات برنامج
النظام الغذائى للتخلص من السموم. وتنقسم الأعشاب من حيث وظائفها إلى
منقيات للدم، ملينات، مدرات البول، مضادات حيوية، مضادات للرشح، منظفات
للجلد.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:32 pm

العلاج بالزهور (Flower Remedies)

- يُعرف هذا النوع من العلاج باسم "علاج باتش بالزهور- Bach Flower
Remedies"، وتتمثل فى مجموعة من العلاجات العشبية (38 نوعاً من الزهور).

حيث يعمل كل نوع من هذه الزهور على إعادة توازن الحالات السلبية للشعور والعقل وتحسين الصحة العامة عن طريق اهتزازات الزهور.
والغرض من استخدام العلاج بالزهور هو التغلب على الاضطرابات الشعورية،
وعدم الانسجام العقلى وهما سببا العديد من المشاكل الصحية الجسدية. لكن
العلاج بالزهور لايهدف إلى علاج أى مرض أو حالة مرضية وإنما إعادة توازن
حالات العقل والشعور والنفس مثل الخوف - القلق - الوحدة - الاكتئاب ...
الخ.

أن معظم أنواع علاجات الزهور سائلة تؤخذ عن طريق الفم أو يدهن بها الجلد.
وكلها مخففة لكنها لا تسبب الإدمان أو التسمم ولا تعتبر خطيرة إذا تم أخذ
الجرعات الطبيعية منها، والتحذير الوحيد يكون للأشخاص التى تعانى من مشاكل
صحية خطيرة ومزمنة وتلجأ إلى العلاج بالزهور من تلقاء نفسها بدون اللجوء
إلى الطبيب المتخصص.



وقد تم اكتشاف العلاج بالزهور على يد الطبيب الإنجليزى "إدوارد باتش" 1936
- 1886 خلال تدريباته الطبية فى العشرينات. وقد لاحظ "باتش" أن العديد من
شكوى مرضاه تبدو وكأنها متصلة بالحالة العقلية لديهم، واستناداً على هذه
الفكرة توصل "باتش" بوصفه طبيب أنه يعالج فقط تأثير المرض وليس أسبابه،
وربط "باتش" نظريته بالطب المتشابه (Homeopathic) والذى يستخدم فيها جرعات
صغيرة جداً من المواد المخففة تعادل عدم التوازن الذى يحدث داخل جسم
الإنسان ويهدد صحته وهذا أدى به إلى أن يصنف مرضاه إلى نوعين: مرضى حالة
العقل السلبية و مرضى عدم الاتزان الداخلى لكى يبحث لهم عن زهور بعينها
تعيد حالة الاتزان أو الانسجام لهم.

وعلى الرغم من أن "باتش" قام باختيار الزهور المستخدمة فى علاج العقل
والنفس فكان تحديده لنوع الزهور لكل حالة كان فطرياً أكثر منه علمياً حيث
كان يستشعر الاهتزازات التى ترسلها كل زهرة بموضوعية، وبعد اختبار هذه
الأزهارعليه توصل إلى (38) نوع من أنواع العلاج الطبيعى المنفصل لعلاج كل
حالة عقلية سلبية قام بتحديدها. كل أنواع العلاج من النباتات الكاملة
الإزهار والتى يغمسها إما فى مياه الينابيع لعدة ساعات فى حين تكون متعرضة
لضوء الشمس الكامل أو وضعها فى ماء مغلى لمدة 30 دقيقة. ثم تبرد هذه
المياه وترشح وتخلط بالبراندى كمادة حافظة وتعبأ فى زجاجات وهذا السائل
المركز يسمى بـ (المادة الأم - Mother essence) والتى تخفف عند التوزيع
والاستخدام، وهذه هى الطريقة المستخدمة اليوم وبما أن علاج الزهور هذا
يخاطب الحالة الشعورية للأفراد وليس المرض نفسه فمن الممكن أن يكون شخصان
يعنيان من الصداع ولكن يتلقيان نوعين مختلفين من العلاج، وبما أن تحديد
طبيعة الشخص وحالته الشعورية مهمة للغاية من أجل وصف العلاج له فاللجوء
إلى معالج متخصص عنده خبرة مهم للغاية، ولكن يمكن القول أيضاً أن الشخص
يمكن أن يعالج نفسه ذاتياً بعد التعرف على أنواع العلاجات (38 زهرة) وما
الذى تعالجه كل زهرة حسب حالة الشخص الشعورية والعقلية ومعرفة الشخصية
وبعد أن يختار المريض العلاج الذى يلائم تقريباً حالته يضع قطرات قليلة
على مشروب أو يضعها مباشرة تحت لسانه أربع مرات يومياً.

من المفترض أن تختفى الأعراض فى خلال أسبوع الى 12 أسبوعاً. وإذا كانت هذه
الطريقة أكثر من مجرد دواءيعطى للمريض فمازال شرحه علمياً غير متواجد أو
غير كافٍ، وهو لا يعمل على المستوى البيوكيميائى لا يتواجد أى جزء من
النبات فى العلاج. وهذا يعنى أن علاج الزهور ما هو إلا عامل مساعد يخفف
سبب الضغوط ويسمح لجهاز المناعة الطبيعى لجسم الإنسان أن يعمل بكفاءة.
العلاج بالزهور علاج "تذبذبى" أو "طب تذبذبى" يعمل على إعادة توازن الحالة المتذبذبة لهؤلاء الأشخاص الذين يلجأون إليه.

*هل هناك مخاطر للعلاج بالزهور:

بما ان السوائل المستخدمة فى العلاج بالزهور مخففة بنسبة كبيرة فهى غير
سامة ولا تعرض من يستعملها للإدمان، فمجرد استخدامها بطريقة صحيحة فلن
توجد مخاطر معروفة لها.
والنتائج الطبيعية للعلاج بالزهور يمكن أن تساعد فى الاضطرابات الشعورية
والعقلية التى تسبب المرض الجسدى، وبما أنه يوجد فيه نظام المساعدة
الذاتية (التى يشخص فيها كل شخص حالته) الذى يؤكد على الإدراك الذاتى ولا
يتم اللجوء إلى المساعدة المتخصصة فهذا العلاج يطلب من كل شخص أن يلقى
نظرة صادقة على نفسه وأن يبذل أقصى جهد له فى تحسين حالته الشعورية. وهذا
الجهد من الإنسان مع مفعول العلاج من الممكن أن يسفر عن تحقيق السعادة
والثقة بالنفس لتحل محل الاكتئاب و الخوف.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:35 pm

* أنواع الزهور العلاجية:

- توصل "باتش" إلى (38 زهرة) لتعالج الحالات الشعورية والعقلية المتعددة:


1-الغافث او شجرة البراغيث (Agrimony):

تستخدم لعلاج الأشخاص الذين يخفون مشاكل واضطرابات عميقة وراء ماسك الوجه
الذى يتظاهر بالسعادة والانبساط، ومن النادر أن يفرضوا مشاكلهم الشخصية
على الآخرين ويستسلمون سريعاً بالمجادلة من أجل التوصل لحلول سلمية.
ويتجهون إلى الكحوليات والعقاقير للهروب من آلامهم.


2- الحور الرجراج (Aspen):

تستخدم هذه الزهرة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من خوف غامض غير معروف، و
قلق. داخلهم هاجس بالتوقع بوجود شىء ما غير حسن والخوف من الشر المرتقب.


3- الزان (Beech):

للأشخاص التى تتضايق بسهولة من العادات والاختلافات عن الآخرين، والذين لديهم خصوصية فى المزاج.


4- حشيشة القنطريون (Centaury):

للأشخاص الذين يصعب عليهم قول لا أو الرفض ودائماً ما ينكرون احتياجاتهم فى سبيل الآخرين ... ويسهل استغلالهم.


5- (Cerato):

للأشخاص الذين تنقصهم الثقة بأنفسهم وفى قدرتهم على أخذ القرار ودائماً يتجهون للآخرين من أجل النصيحة.


6- (Cherry plum):

لهؤلاء الذين يخشون فقد السيطرة على الأفكار أو التصرفات، أو الإقدام على عمل شىء من المعروف أنه خاطىء نتيجة للاندفاع.


7- برعم الكستناء (Chestnut bud):

للأشخاص الذين يفعلون نفس الخطاء مراراً وغير قادرين أن يتعلموا من
خبراتهم السابقة، ودائماً ما يكررون نماذج سلبية من السلوك و/أو العلاقات.


8- الهندبا البرية (Chicory)

للأشخاص الذين يحبون التملك ويشعرون بأنهم يعرفون ما هو الأفضل للأشخاص
القريبة منهم. ويحسون غالباً بأنهم لا ينالون التقدير الذى يستحقونه
ويعتبرون هذا أنه واجب الأشخاص الذين يهتمون بهم وأن يكونوا على اتصال
قريب منهم دائماً.


9- ياسمين البر (Clematis):

للأشخاص الحالمين الذين يفتقدون التركيز. أفكارهم ليس لها علاقة بحاضرهم
الذى يعيشون فيه إلا نادراً ويميلون إلى الانسحاب إلى عالم التخيل للهروب
من الحاضر غير السعيد.


10- التفاح البرى (Crab apple):

من لديهم رأى دونى لأنفسهم فيما يتصل بحالتهم الجسدية والمظهرية، الذين ينتابهم شعور الخجل والخوف من التلوث أو عدم النظافة.


11- الدردار (Elm):

للأشخاص المشغولة بمهام تبدو صعبة للغاية لإتمامها، هؤلاء الأشخاص يكونون مثقلين بشكل مؤقت بمسئولياتهم.


12- الجنتيانا (Gentian):

للأشخاص التى تفقد شجاعتها بسهولة بسبب بعض العوائق الصغيرة والتى تسبب
لهم التردد والشك، ويجدون صعوبة فى البدء من جديد. للأشخاص المتشائمين
الذين يبنون جبال من الأتربة.


13-جروز (Grose):

يعالج الشعور بافتقاد الأمل واليأس.


14-هيذر (Heather):

للأشخاص التى تبحث عن أى صحبة تنصت إلى مشاكلها، ثرثارة وكثيرة الكلام،
دائماً ما يحولون أى محادثة إلى مشاكلهم وشخصياتهم غير قابلة للتوقف عن
الحديث حتى لو كانت الصحبة تريد الرحيل.


15- الإيلكس (Holly):

للأشخاص الغيورين، والشكاكين غير الواثقين فى نوايا الأشخاص الآخرين.
يجدون أنفسهم مفتقدين للدفء والعاطفة تجاه الآخرين لوجود الحقد بداخلهم.


16- صريمة الجدى (Honey Suckle):

للأشخاص التى تسكن فى ذكريات الماضى والحب الضائع أو فى طموحات لم ينجزونها، يبكون على الأيام الماضية ويتمنون رجوعها مرة أخرى.


17- النّير(Hornbeam):

تستخدم هذه الزهرة عند الإحساس بالتعب نتيجة لتسويف الأشياء والإحساس
بالملل. وتستخدم الزهرة لهؤلاء الأشخاص الذين يشعرون بالحاجة إلى القوة
العقلية والجسدية وبمجرد رجوع النشاط لأصحابها فلا يعد للتعب أى وجود.


18-(Impatiens):

للصعوبات التى تنشأ من الحياة السريعة، للأشخاص المتسرعة فى أخذ القرارات
.. ومندفعين فى تنقلاتهم من مكان لآخر. تصلح هذه الزهرة للشخص الذى يفتقد
الصبر ويثور ممن يتعامل معهم ولهم أسلوب فى الحياة أبطأ منه ويفضلون العمل
بمفردهم حيث يجد الآخرون صعوبة فى مواكبة سرعتهم.


19- اللآركس (Larch):

للأشخاص التى تفتقد الثقة بالنفس لإحراز النجاح، ويشعرون بأن لا يمكنهم
عمل شىء جيد بالمثل أو مثلما يفعله الآخرون نتيجة لتوقعاتهم بالفشل اتى
تؤدى إلى محاولات غير كافية لإحراز التقدم.


20- (Mimulus):

للأشخاص التى تنتابها خوف معين ومعروف مثل الخوف من الظلام أو الارتفاعات أو الماء ... الخ.


21- الخردل (Mustard):

لحالات الكآبة واليأس العميق الذى يأتى ويذهب بدون سبب معروف، وللأشخاص التى تحيط بهم سحابة مظلمة.


22- البلوط (Oak):

للشخص الذى يقدس العمل والذى تعتمد عليه لإكمال الأعمال بغض الظر عن وجود
عامل التحدى. للأشخاص التى تكرس نفسها للروتين اليومى للعمل وتهمل
احتياجاتهم الخاصة واحتياج الآخرين لهم.


23- الزيتون (Olive):

للإجهاد العقلى أو البدنى نتيجة محنة أو مرض بها الشخص.


24- الصنوبر (Pine):

للشخص الذى يطلب الكمال، والناقد لنفسه بطريقة كبيرة ونادراً ما يكون
راضياً أو سعيداً بإنجازاته. بعيداً عن الشعور بالذنب فهو يلوم نفسه على
أخطاء الآخرين وتقصيرهم كما لو كان خطأه


25- الكستناء الأحمر (Red Chestnut):

للشخص القلق بشكل مفرط مما يؤثر على صحته وعلى سلامة أصدقائه وعائلته، ودائماً ما يسبق بأى شىء سيىء سيحدث لهم.


26- الورد الصخرى (Rock Rose):

للارتباك ةوالهستريا ولشعور الخوف والفزع، والذين ينزعجون بالكوابيس.


27- (Rock Water):

للشخص القاسى على نفسه، ويشعر بأن له مهمة فى الحياة من خلال الالتزام
الصارم بنمط حياة أو بالدين. ومن الممكن أن ينكر متاع الحياة من أجل أن
يكون مثل يُحتذى به.


28- (Scleranthus):

لعدم التأكد والتردد، للشخص الذى يستطيع أخذ قرار بين شيئين.


29- (Star of Bethlehem):

للإصابات القديمة أو الحديثة والتى لم يكتمل شفاؤها كلية على سبيل المثال: الحوادث - الجراحات - أو افتقاد لشخص عزيز.


30- الكستناء الحلو (Sweet chestnut):

للأشخاص التى تصل إلى أقصى حد للاحتمال، وعندما تصل بهم أعباء الحياة إلى أقصى مما يمكن احتماله.


31- رعى الحمام (Vervain):

للصعوبات التى تنشأ من التحمس الزائد، للشخص القوى الإرادة ويعتقد أنه
"صح" ودائماً يدفع الآخرين للتفكير بطريقتهم. لا يعجبه الظلم وصريح لا
يدور حول ما يريده.


32- الكرمة (Vine):

للصعوبات التى تنشأ من التحمل الزائد، للشخصية الاستبدادية التى تحمل القيادة داخلها ولديها ثقة بالنفس.

33- الجوز (Walnut):

للأشخاص التى تمر بفترات الانتقال والتغيير حيث يسهل الجوز عليهم التكيف
مع هذه البيئات والأحوال الجديدة وهذا يتضمن ولا يقتصر على العلاقات ..
مواقف العمل .. ظروف الحياة غير المريحة.


34- فيوليت الماء (Water Violet):

للأشخاص التى لها خصوصية وتكون بعيدة، الأشخاص التى تحب الوحدة ويجدون صعوبة فى تكوين وعمل صداقات قريبة.


35- الكستناء الأبيض (White Chestnut):

للأشخاص التى تراودها أفكار لا يريدون التفكير فيها ودائماً ما تشتت
تركيزهم عن أى عمل يكون فى أيديهم مما يؤدى إلى عدم راحتهم وعدم قدرتهم
على النوم.


36- الشوفان البرى (Wild Oat):

للأشخاص غير الراضين عن حياتهم الوظيفية الحالية، ويريدون عمل شىء آخر بحياتهم .. لكن لايستطيعون تحديد وجهتهم فى الاختيار.


37- الورد البرى (Wild Rose):

للشخص غير المبالى أو المكترث بالحياة والذى لا يبذل مجهوداً فى تغيير حياته أو تحسينها.

38- الصفصاف (Willow):

للشخص الذى يشعر بعدم العدل فى تعامل الآخرين معه وأن كل مجهوداتهم ضائعة
ولا تقابل بالإحسان أو الثواب فى حين نظرتهم للآخرين أنهم يصلون على ثواب
أشياء يفعلونها أقل منهم.


تركيبة الضغوط :

هى عبارة عن مزيج من خمس أنواع من الزهور السابقة تكون فى صورة سائلة أو
صورة كريم يدهن، وذلك لتخفيف الضغوط فى المواقف الآتية: الامتحانات،
التحدث أمام جماعة، مقابلات العمل، بيئة الضغوط فى العمل أو المنزل،
الحوادث ... وغيرها.
كما ان لها استخدام آخر لتقليل الآلام والتورم الناتج عن الحروق والكدمات والالتهابات والقطع وتيبس العضلات و لدغة الحشرات.
وعندما يكون هناك آلام أو أى تعب جسمانى لابد وأن يتبعه ضغط نفسى وعصبى
فإن استخدام التركيبة فى صورتها السائلة من الممكن أن يتم استخدام الكريم
كدهان موضعى معها.
لكن هذه التركيبة لا تحل محل العلاج الطبى، وفى الحالات الخطيرة لابد من استشارة الطبيب على الفور.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:36 pm

طب الأعشاب (Herbal Medicine)

- من أكثر فروع الطب البديل استخداماً هو طب الأعشاب أو الطب العشبى، فتتعدد أنواع الأعشاب واستخداماتها وأغراضها فتوجد أعشاب تخص:

- الحالات الطبية المرضية.
- صحة الطفل.
- صحة الرجل.
- صحة المرأة.
- التقدم فى السن.
- بالإضافة إلى المصادر العشبية المتنوعة.

يلجأ المتخصصون فى طب الأعشاب إلى استخدام كل جزء فى النبات: الأوراق -
السيقان - الزهرة - الجذور لعلاج الأمراض أو تخفيفها أو حتى تجنب الإصابة
بها، وجميع العلاجات العشبية هى علاجات خاضعة للتجربة المعملية والأبحاث.

- ويستخدم البعض منها فى تركيبات الأدوية والعقاقير الطبية التى تباع فى الصيدليات ومنها:
- عقار مضاد للأورام (Vincristine).
- منظم لضربات القلب (Digitalis).
- موسع للشعب الهوائية (Ephedrine).
فكل هذه العقاقير تم اكتشافها فى الأصل من التجارب على الأبحاث.


يوجد على سطح الكرة الأرضية أكثر من 750.000 نبات والقليل منها فقط تم
إجراء الأبحاث عليه ودراستها ودائماً ما يتم التركيز على دراسة مكونات
نشطة فى النبات بدلاً من دراسة الخواص الطبية لكل نبات. ونجد أن الطب
الطبيعى ليس مثل العقاقير المصنعة فهى تأخذ وقت أطول لكى تأتى بفاعليتها.


* التحضيرات العشبية المختلفة:

توجد الأعشاب فى صور شتى فمنها فى صورتها الخام أو المجفف أو التى توجد
على هيئة كبسولات أو أقراص أو فى صورة سائلة، يمكن أن تباع بمفردها أو فى
صورة مركبات (أكثر من نوع عشبى). وتعتمد جودة أى نوع من التحضيرات العشبية
على جودة العشب الخام الذى صُنعت منه هذه التحضيرات المختلفة.
وتنمو الأعشاب فى صورتين: التى تنمو بفردها أو تزرع بفعل الإنسان، وقد
يكون النوع الأول أفضل حيث تكون الأعشاب بعيدة هنا عن تدخل الإنسان
وتعرضها للمواد الكيميائية .. فى حين أن النوع الذى يزرعه الإنسان إذا
أعطى له اهتمام باستخدام السماد العضوى بعيداً عن استخدام المبيدات
الحشرية فسيكون العشب صحياً.

* أما صور التحضيرات العشبية فهى كالآتى:
- الأعشاب فى صورتها الخام.
- الصبغات.
- المستخلصات.
- الكبسولات.
- الأقراص.
- حلوى مشتملة على مادة طبية.
- المراهم.

* الصبغات:
هى تحضيرات عشبية تحتوى على الكحول، حيث يلعب الكحول وظيفة المستخلص
للخواص النشطة للعشب وتركيزها. كما أنه يعمل على حفظ الأعشاب وبما أن
الصبغات سهل امتصاصها عن طريق الجسم فتحضيرها هى طريقة فعالة لمركبات
الأعشاب وتحضيراتها. ويظهر طعم العشب بقوة فى هذا النوع وقد يكون مذاقه
غير لذيذ (مر أو لاذع المذاق)، وهناك عامل مهم إذا تم استخدام الأعشاب
للأطفال وحيث يوجد بها كحول فمن أجل تخفيف نسبة الكحوليات يضاف إلى الجرعة
التى سيأخذها الطفل 1/4 كوب من الماء الساخن جداً وبعد مرور خمس دقائق
ستجد تطاير الكحول حتى يبرد ويمكن للطفل تناوله.


* المستخلصات (الخلاصات العشبية):
للحصول على خلاصات من العشب يكون ذلك عن طريق الكحول أو الماء إذا كان يباع فى صورته السائلة وهذه الخلاصات تكون فى صورة مركزة.


* الكابسولات والأقراص:
تحتوى الكابسولات أو الأقراص على مسحوق العشب الخام ولابد من التأكد أنه
تم تعبئة الكابسولات بعد 24 ساعة فقط لا أكثر من سحق العشب الخام وهذه
الكابسولات أقل فى الفاعلية من الخلاصات العشبية والصبغات.


* الشاى العشبى:
توجد أنواع عديدة من شاى الأعشاب، وعن استخدامه فهو معبأ فى صورة أكياس صغيرة صغيرة تنقع فى الماء المغلى.


* الحلوى المشتملة على مادة طبية:
وهى أعشاب محلاة بطريقة طبيعية تستخدم للأغراض الطبية ومنها مركبات نزلات
البرد، ومهدئات السعال، مضادات الاحتقان، ويضاف إليها فيتامين (ج) مع تجنب
اختيار الأعشاب المحلاة بالسكر المكرر.


* المراهم والدهانات:
فيوجد المرهم الذى يستخرج من نبات الآذريون يصلح للجروح، أما جيل الصبر
فيستخدم للحروق الصغيرة بما فيها حروق الشمس، ويوجد منها الذى يداوى آلام
العضلات.


وعند استخدام العلاج العشبى لابد من اتباع التعليمات والتوصيات المرفقة
بكل مستحضر عشبى كما الحال فى العقاقير التقليدية الطبية. وإذا كان مذاق
العشب قوى يتم تخفيفه ببعض العصير أو الماء، أما فى حالة الكبسولات فيمكن
أخذ ملعقة من صوص التفاح معها أو بإذابتها فى عصير فاكهة حلو. بالنسبة
للأطفال الكبار يمكن تحلية شاى الأعشاب بالعسل وإذا كان الطفل تحت 18
شهراً غير مسموح له بالعسل حتى لاتظهر عليه أعراض الحساسية والبتولية (نوع
من أنواع التسمم الغذائى). أما الطفل الرضيع فيمكن خلطه مع لبن الأم
وإعطائه العشب بقطارة أو سرنجة فى فمه، وللأم التى ترضع يمكن أن تأخذ جرعة
الكبار والتى تنتقل لصغيرها فى لبن الثدى وتحدث نفس التأثير المباشر
لطفلها إذا أرادت أن تعطيه علاج من العشاب.


لابد أن يستخدم الشخص حكمه الذاتى على الأعشاب عند استخدامها كعلاج لأن
استجابات الأشخاص تختلف لها فإذا ظهر طفح، آلام بالمعدة، صداع .. عليك
بالتوقف على الفور.
ولا تظهر الآثار الجانبية للأعشاب إذا التزم الشخص بالجرعات الموصوفة له،
وتأتى الاضطرابات المتصلة بالأعشاب دائماً من الجرعات الكبيرة أو من
استخدام العشب لفترة طويلة من الزمن فمثالاً على ذلك إذا تم استخدام
الكاموميل لفترة طويلة يسبب حساسية من عشب الرجيد (Rag weed)، ويسبب العرق
سوس ارتفاع ضغط الدم لذا فمهما كان العشب يستخدم مع الأمراض المزمنة التى
تتطلب علاج لفترات طويلة من الزمن فمن غير المحبذ الاستمرار على نفس العشب
وإنما استخدامه لفترة محدودة أو تناوبه مع غيره من الأعشاب


* تحذيرات:

1- أية عقاقير طبية بما فيها الأعشاب قد تؤدى إلى ظهور الحساسية عند بعض
الأشخاص. وقد تظهر أعراض الحساسية بعد أول مرة من أخذ الأعشاب أو بعد عدة
مرات ومن أعراض الحساسية التى تظهر: الهرش، التورم، الطفح الجلدى، أو
صعوبة فى التنفس.
2- ومن الهام أيضاً قراءة التعليمات الخاصة بالجرعات الصحيحة حتى تتجنب التسمم منها.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:38 pm

الأعشاب الطبية الأكثر شيوعاً فى الاستخدام وفوائدها:



اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:39 pm

الماكروبيوتك (Macrobiotic Diet)



- "الماكروبيوتك" هو الغذاء الذى يرتكز على موازنة السالب والموجب من أجل موازنة الطاقة الحيوية.

يعتمد هذا النظام الغذائى على الغذاء القليل فى نسبة دهونه والعالى فى
الألياف من أجل الارتقاء بالصحة ومنع الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب
وغيرها من الأمراض المزمنة .. فما هى الأطعمة التى يتم استخدامها فى
"الماكروبيوتك"؟ ما هى مواطن القوة لهذا النظام الغذائى؟ ما هى الاحتياجات
الواجب أخذها مع اتباع نظام "الماكروبيوتك"؟




أصل كلمة "الماكروبيوتك"، من الكلمات اليونانية التى تعنى (الحياة الطويلة
- Long life) والنظام الغذائى لـ"الماكروبيوتك" أو فلسفة "الماكروبيوتك"
تم تطويرها بواسطة المعلم اليابانى "جورج أوشاوا" والذى اعتقد ان البساطة
هى مفتاح الصحة السليمة.
يحتوى نظام "الماكروبيوتك" على عشرة مراحل وآخر مرحلة فى هذا النظام يتكون
فقط من الأرز البنى والماء، ونتيجة لتحفظاته الشديدة فى نظام
"الماكروبيوتك" أصبح نظام "أوشاوا" لا يعتد به من قبل مستشارى نظام
"الماكروبيوتك".
ثم قام "ميتشيو كوشى" بالتوسع فى نظرية "الماكروبيوتك" وفتح مهد فى بوسطن
فى عام 1978، وقام "كوشى" مع زوجته بإصدار كتب عدة عن نظام "الماكروبيوتك"
وبذلك يعتبر هو المسئول عن نشر نظام "الماكروبيوتك" فى شمال أمريكا.



* لماذا يتبع الشخص نظام "الماكروبيوتك"؟

يسعى أى شخص إلى البحث عن طريقة صحية للطعام تتكامل مع الصحة الجسدية
والنفسية وكل هذا يتحقق مع "الماكروبيوتك". يعتمد غذاء "الماكروبيوتك" على
دهون قليلة وألياف عالية أى نستطيع القول بأنه نظام غذائى نباتى، ويؤكد
على استخدام الحبوب والخضراوات بالإضافة إلى أن نظام "الماكروبيوتك" غنى
بمادة (Phytoestrogen) المتوافرة فى منتجات الصويا.
وبماأن النظام الغذائى القائم على دهون أقل وألياف أكثر يوصى باستخدامه
لمرض السرطان والحالات المزمنة الأخرى حيث أن مادة (Phytoestrogen) هى
مادة وقائية وتقلل من مخاطر الأمراض السرطانية المتصلة بهرمون الإستروجين
مثل سرطان الثدى، لكن الأبحاث لم تجزم بمدى فاعلية نظام "الماكروبيوتك"
الغذائى فى منع الإصابة بمرض السرطان أو علاجه فمازالت الرعاية الطبية
التقليدية هى الأساس فى علاج الأمراض الخطيرة المزمنة مثل مرض الأيدز
والسرطانات.



* ما هو نظام "الماكروبيوتك"؟

- الحبوب الخالصة: 50-60% من كل وجبة.
وتتضمن الحبوب الخالصة على الأرز البنى أو الشعير او الذرة .. وأية حبوب
أخرى بشرط ألا تكون مخلطة، أما النودلز والمكرونة والمخبوزات وأية منتجات
للدقيق يتم تناولها أحياناً من وقت لآخر.

- الحساء: 1-2 كوب من الحساء يومياً.
ويتم استخدام الحساء المصنع من منتجات فول الصويا (Miso -Shoyu) وهو الشائع استخدامه فى هذا النظام الغذائى.

- الخضراوات: 25- 30% من الاستهلاك اليومى للغذاء.
وحتى ثلث الكمية من إجمالى استهلاك الخضراوات يمكن أن يكون فى صورتها
الخام، ينبغى تسوية الخضراوات بالبخار أو السلق أو الخبز أو التشويح
(سوتيه).

- الفول: 10% من إجمالى الطعام.
الفول المطهى أو منتجاته مثل التوفو.

- الأطعمة الحيوانية: كميات صغيرة من الأسماك أو فواكه البحر عدة مرات فى الأسبوع.
مع تجنب اللحوم الحمراء- لحوم الطيور الداجنة - البيض - ومنتجات الألبان.
يتم تناول الزنجبيل أو المستردة مع الأسماك وفواكه البحر لتخليص الجسم من السموم التى تنتج من الأسماك وفواكه البحر.

- البذور والمكسرات: باعتدال.
يتم تمليح المكسرات وتحميصها بملح البحر أو (Shoyu).

- الفاكهة المحلية: عدة مرات فى الأسبوع.
التفاح - الكمثرى - الخوخ - المشمش - العنب - التوت - الشمام - وفاكهة
أخرى، تجنب الفاكهة الاستوائية مثل المانجو والأناناس والباباى.

- الحلوى: باعتدال من 2-3 مرات فى الأسبوع.
يستطيع الشخص الذى يسمتع بصحة جيدة أن يتناول الحلوى، وهى من الأطعمة
المحلاة طبيعياً مثل التفاح والقرع و الفاكهة المجففة مع استخدام مواد
التحلية الطبيعية والابتعاد عن السكر والعسل والمولاس والشيكولاته والخروب
ومواد التحلية الصناعية.

- زيت الطهى: استخدام زيوت الخضراوات غير المكررة.
ومن أكثر الزيوت شيوعاً فى الاستخدام زيت السمسم الداكن بالإضافة إلى زيت السمسم الخفيف، زيت الذرة، وزيت بزور الخردل.

- التوابل والبهارات ..
تستخدم التوابل مثل ملح البحر الطبيعى، جذور الزنجبيل، السمسم المحمص، الكراث ... وغيرها.

وتعتمد الإرشادات العامة لنظام "الماكروبيوتك" الغذائى على الاختلافات
الفردية والتى تتمثل فى المناخ والموسم والسن والنوع والنشاط الممارس
والاحتياجات.




* ماهى مواطن القوة لنظام "الماكروبيوتك" الغذائى؟

أما عن مواطن قوة هذا النظام أو إيجابياته فتتمثل بأنه نظام يعتمد على
الحبوب الغنية بأليافها والخضراوات والفول، وكل هذه الطعمة قليلة فى نسبة
دهونها المشبعة وغنية بمادة (Phytoestrogen) كما ذكرنا من قبل. وهذه
المادة تساعد على توازن الهرمونات بجسم المرأة وخاصة فى فتران سن انقطاع
الدورة الشهرية و أعراض ما قبل نزول الدورة وتمنع الإصابة بسرطان الثدى و
داء البطانة الرحمي، بالإضافة إلى ان نظام "الماكروبيوتك" الغذائى قليل فى
كمبات اللحوم ومنتجات الألبان والسكريات.




* هل توجد آثار جانبية لاتباع نظام "الماكروبيوتك"؟

يعتبر بعض خبراء التغذية أن نظام "الماكروبيوتك" نظام متحفظ ويفتقد إلى
بعض العناصر الغذائية مثل البروتينات و فيتامين ب12، الحديد، الماغنسيوم و
الكالسيوم. وافتقاد الجسم للطاقة قد تنتج من عدم تناول الكميات الملائمة
من البروتينات.




* خمس خطوات لمبتدىء نظام "الماكروبيوتك" الغذائى:

1- تناول الحبوب الخالصة (من الطحين الكامل):
فالحبوب الخالصة لها ميزتان أنها رخيصة الثمن كما أنها سهلة فى طهيها، ضع
إناء من الأرز البنى أو الشعير أو غيرها على النار واتركها لكى تنضج بينما
تنجز شيئاً آخر فى يديك وستجدها نضجت بسرعة. تناول البعض منها فى الغذاء
أو العشاء لمدة يومين.

2- المضغ الجيد:
"أمضغ طعامك" هكذا تردد الأم لأطفالها، وهذا له مدلول علمى وصحى لأن
الكربوهيدرات المعقدة (الحبوب الخالصة، الخضراوات) تحتاج إلى إنزيم خاص فى
اللعاب لكى يجعلها تمتص كلية، بدون هذا الإنزيم فإن كافة الإنزيمات فى
المعدة والأمعاء الدقيقة كلها متشابهة فى عملها.
وبالمضغ جيداً تجعل الجسم يمتص الغذاء كسوائل ويجعلك هادئاً (المعدل 50 -100 مضغة).

3- التخلى عن منتجات الألبان وإلجأ إلى خضراوات البحر:
صحيح أن الإنسان يحتاج إلى منتجات الألبان من أجل عظام قوية لتوافر
المعادن فيها، لكن المعادن لا تأتى فقط من منتجات الألبان وإنما تجدها فى
كثير من الاغذية التى نتناولها مثل: خضراوات البحر، الخضراوات الورقية،
المكسرات، البذور والحبوب. ويمتص الجسم المعادن الموجودة فى هذه الخضراوات
أسهل من تلك الموجودة فى منتجات الألبان. وللتحول من منتجات الألبان لهذه
الأطعمة ستحتاج إلى وقت انتقالى يمكنك استخدام فول الصويا أو بدائل الأرز
حتى تعتاد على هذا النظام الغذائى الجديد.

4- جرب مواد التحلية الطبيعية:
ويعنى الابتعاد عن السكر البيض لأن له مضار كبيرة وأولها زيادة معدلات
السكر فى الدم، أما مواد التحلية الطبيعية تحتوى على معادن يمتصها الجسم
بسهولة مثال على ذلك: شراب الأرز (Rice syrup) - الملت (Barley malt) -
شراب الأرز المسكر (Amazake).

5- كن صبوراً مع نفسك:
عليك بتجربة نظام "الماكروبيوتك" الغذائى على أنه شىء جديد وصحى فى حياتك
ولا سيما إذا كنت لا تعانى من أية مشاكل صحية تستخدمه لها .. فتكفى متعة
التجربة.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:40 pm

صحة العقل والجسد (Mind &Body Health)



- وتقر أنواع العلاج هنا بأن صحة الجسد تبدأ من صحة العقل والذى يمكن تدريبه بطرق عديدة لكى يكون البدن صحيا أوصحيحاً.

* وسائل تدريبات صحة العقل فوق الجسد:

اولا- تمارين العقل والجسد (تمارين النفس)
ثانيا- التأمل.
ثالثا- اليوجا.
رابعا- التخيل.
خامسا- التنويم الغذائى.
سادسا- تمارين الاسترخاء.
سابعا- الصلاة.



*اولا : تمارين النفس:

إذا فكرت بين وبين نفسك عن أهمية وسائل التنفس أو كيف تتنفس بطريقة صحيحة،
ألن تخبرها أن كل من على وجه الكرة يتنفس ولا توجد مشكلة فى ذلك .. وسيجول
بخاطرك أنه من السخيف أن يفكر احد أو ان يوجه انتباهاً أكثر لشىء كل شخص
يفعله بشكل طبيعى.
لكن ألا تنظر إلى طريقة تنفسك وتجدها سطحية جداً وليس عميقة وإذا دققت النظر ستجد أنك تستخدم ربع أو أقل من قدرة الرئة على العمل.



ولذلك قد التفت العلماء فى الحضارات القديمة إلى ضرورة وجود بعض الطرق
الخاصة التى تساعد على التنفس بشكل مختلف عما تفعله وقد تكون لغز حتى الآن
لكثير من الشعوب .. وهى عبارة عن طرق عديدة يمكن أن نصفها بأنها نفسية
تنشط عندما يوجه الإنسان انتباهه إلى النفس ثم يعمل على زيادة كميته.
وعندما يكون التنفس أفضل كلما كان المعدل ومستويات الانتباه متغيرة إلى
الأحسن والتى يترتب عليها تغيرات نفسية. ولم يكن من المعروف حتى وقت حديث
أن عمل الرئتين، الحجاب الحاجز والحنجرة يكون بمثابة المضخة الأساسية
للسائل الليمفى والقلب. ونجد أن التنفس هو مصدر الأكسجين والذى يعد
المفتاح الرئيسى لقدرة الجسم على إنتاج الطاقة بل وأن عملية التنفس
الكاملة والاسترخائية تنظم وظيفة الجهاز العصبى تجاه الاتزان أو ما يسمى
بالاتزان البدنى (Homeoostasis).

لذا لايوجد وجه للاستغراب بين عملية التنفس والطرق المتبعة لإتمامها
بطريقة صحيحة وبين استخدامها كوسيلة من إحدى الوسائل المتعددة لعلاج
الأمراض والاضطرابات وأبسط مثال على ذلك أنها تعالج الضغوط وتزيد من قوة
الاحتمال عند الشخص فى مقابلته لتحديات الحياة ومشاكلها، وفى حالة بعض
الأمراض نجد أن المريض إذا اعتاد على التنفس بطريقة صحيحة سيستجيب بشكل
أفضل للعلاج.



* أمثلة لتمارين التنفس الصحيحة:

1- التنفس العميق من الصدر و البطن:
وهذه الطريقة تعنى التنفس بعمق وتتم بالطريقة الآتية:
- أخذ نفس عميق بطىء ومنتظم من خلال الأنف.
- وعندما يرتخى الحجاب الحاجز لأسفل، تتمددعضلات البطن وتسمح لدخول الهواء بقوة فى تجويف الرئة.
- وعندم يتمدد تجويف الصدر يسمح للرئة أن تمتلىء بالهواء كلية.
- والخطوة النهائية هى إخراج الزفير ببطء وبشكل منتظم بحيث تصبح الرئة خاوية من الهواء كلية.
- يتم عمل هذا التمرين ببطء وبالتنفس وإخرج الزفير بعمق بالإضافة إلى التركيز الكاملوفى نفس الوقت الاسترخاء.
- وعن عدد مرات ممارسة هذا التمرين: كمرحلة البداية- مرة أو مرتين فى
اليوم، للمحافظة على الصحة - 6 -10 مجموعات، مرتان إلى ثلاثة فى اليوم
الواحد. لتقوية الصحة - 6 -10 مجموعات، 4- 6 مرات فى اليوم الواحد.
للوقاية من الأمراض: 15 -20 مجموعة، من 10 -15 مرة فى اليوم الواحد ويكون
البدء ببطء حتى تصل إلى عدد المرات المذكورة.



2- تمرين التنفس العميق بعد سبع أنفاس عادية:
هذه الطريقة مشابهة للطريقة السابقة التنفس العميق من الصدر والبطن، لكنه
على خلاف التمارين الأخرى للتنفس والتى تكون فائدتها محدودة للجسم على
مدار اليوم فتأثير هذا التمرين يستمر مع الشخص طوال اليوم أثناء ممارسته
لجميع الأنشطة فى المنزل أو العمل أو حتى الشارع.
- يتم التمرين على النحو التالى:
- أخذ نفس عميق إخراج زفير مع الاسترخاء العميق.
- أخذ نفس عادى (طريقة التنفس المعتاد عليها وإخراج الزفير باسترخاء).
- وهكذا حتى العد لسبع مرات وبعدها يتم أخذ نفس عميق آخر.
- لكن لايشترط الشهيق والزفير لعدد 7 مرات فقط فمن الممكن أن يكون النفس
العميق التالى بعد 12 مرة (أى حسب استطاعة الشخص) فليس المهم عدد المرات
التى تأخذ فيها النفس لكن الأهم هو أن تكون واعٍ للنفس الذى تتنفسه وتتعلم
كيف تأخذ النفس العميق على مدار اليوم، فمن الممكن أن يصل الشخص إلى 10 -
12 نفس فى الساعة أو نفس عميق واحد كل خمس دقائق حيث أن الهدف الأساسى من
هذا التمرين هو تواجد النفس العميق على مدار اليوم بأكمله.
- والطريقة المثلى لتذكر مثل هذا التمرين ضبط منبه مثلاً لكى يذكر الشخص
بآدائه لهذه التمارين أو وضع ورقة أمام المرآة أو على المكتب أثناء العمل
أو على الباب. لاتقتصر فائدة هذا التمرين على النتائج النفسية الإيجابية
وإنما تمتد إلى تحسين الوعى والانتباه.
- عدد مرات ممارسة هذا التمرين: كمرحلة البداية- 2-3 مجموعات مرة أو مرتين
فى اليوم، للمحافظة على الصحة - كيفما تشاء أو حسبما يسمح الوعى لك.
لتقوية الصحة - كيفما تشاء أو حسبما يسمح الوعى لك. للوقاية من الأمراض:
هذا التمرين وسيلة للعلاج قوية، وإذا أدرت انتباهك ووعيك كلية أثناء آدائه
سوف تحصل على نتيجة إيجابية على الفور.



3- تمرين تطويل الشهيق، تطويل الزفير:
- نجد أنه بالرغم أخذ نفس عميق ثم إطلاق الزفير ما زال يوجد هناك قدرة
استيعابية للرئة لمزيد من الهواء حتى بعد إطلاق الزفير، وهذا التمرين
وظيفته الاستفادة القصوى أو الملء التام للرئة بالأكسجين وتفريغها الكامل
أيضاً.
- خطوات التمرين:
- يتم أخذ نفس عميق حتى تشعر بامتلاء الرئة عن آخرها.
- ثم أخذ ثلاثة انفاس أخرى قصيرة (لضمان الامتلاء التام للرئة).
- يعقبها الزفير العميق لإخراج الهواء من الرئة (ثانى أكسيد الكربون).
- ثم إخراج ثلاثة أنفاس قصيرة.
- لمضاعفة الفائدة من أقصى زفير وشهيق، عند نهاية كل مرحلة يتم حبس النفس لفترة قصيرة.
- عدد مرات ممارسة هذا التمرين: كمرحلة البداية - 2-3 مجموعات، مرة أو
مرتين فى اليوم تذكر دائماً التدرج فى ممارسة هذا التمرين والكثرة لا تأتى
بالنتائج الإيجابية وليس أفضل. للمحافظة على الصحة- 6-10 مجموعات، 2-3
مرات فى اليوم. لتقوية الصحة - 6-10 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية
من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 15-20 مجموعة، 10-15 مرة فى
اليوم.



4- أقصى زفير يشعرك بالضغط على أعضاء الجسم:
فى هذا التمرين يتم إطلاق زفير بكامل طاقة الصدر ومنطقة البطن لأقصى درجة
تشعر فيها بانتقال الضغط على الحوض وتجويف البطن والصدر. والاستمرار فى
إطلاق الزفير حتى تشعر كما لو كان الجسد والأعضاء تنضغط ثاحية المركز
(الوسط)، وأن تشعر مع كل نفس هواء يخرج دخول عضلات البطن للداخل وشد فتحة
الشرج لأعلى أو ينتابك الشعور بأن جميع عضلات جسدك منقبضة وتنهار.
وعندها ستشعر برغبة عميقة فى اخذ نفس، وأنت مسترخياً اجعل الحجاب الحاجز
يرتخى واسمح بدخول الهواء لملء الرئة. والتركيز هو العامل الأساسى لنجاح
هذا التمرين وتصل إلى 6-20 نفس أو من الممكن ممارسته على مدار اليوم
بأكمله.
- عدد مرات ممارسة هذا التمرين: للمحافظة على الصحة - 6-10 مجموعات، 2-3
مرة فى اليوم. لتقوية الصحة - 6-10 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية
من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل 15-20 مجموعة، مرة أو مرتين فى اليوم
وتذكر دائماً أن التدرج فى آداء التمرين أفضل بكثير من آدائه كثيراً وبلا
فائدة.



5- التنفس السريع من البطن:
ويطلقون على هذا التمرين فى الهند (Bastrika) ويعتمد على التمدد و
الانقباض السربع لعضلات البطن أثناء التنفس ويدخل الهواء ويخرج سريعاً من
خلال الأنف.
وعند الشهيق يرتخى الحجاب الحاجز لأسفل وتتمدد البطن وعند الزفير تنقبض
عضلات البطن سريعاً وكأنها تلتصق بالعمود الفقرى، ويرتفع الحجاب الحاجز
لإخراج النفس من خلال الأنف.
ودورة الشهيق والزفير هذه يتم عملها من 25-100مرة يعقبها أخذ نفس عميق.
وهذا التمرين له فائدة كبيرة للأعضاء الموجودة فى تجويف البطن والحوض حيث يوجد تركيز كبير للأنسجة الليمفاوية.
- عدد مرات آداء هذا التمرين: كمرحلة البداية - 2-3 مجموعات، مرة إلى
مرتين فى اليوم وستشعر بمدى فائدة هذا التمرين على المدى القصير وإن جاز
التعبير فإن له فائدة فورية. للمحافظة على الصحة - 6-10مجموعات، 2-3 مرات
فى اليوم. لتقوية الصحة - 6-10 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من
الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 15-20 مجموعة فى اليوم.



6- شد (رفع) عضلات البطن:
وهذا التمرين هو تمرين اليوجا التقليدى والمعروف باسم (Uddhiyana Bandha).
- خطوات آداء التمرين:
- الوقوف فى وضع استقامة مع إبعاد القدمين عن يعضها بحيث تصبح بمحاذاة الكتفين.
- ثنى الركبتين قليلاً ثم ثنى الظهر للأمام.
- إخراج زفير عميق.
- تشبيك اليدين فوق الكتفين.
- شد عضلات البطن (رفعها تجاه العمود الفقرى) ثم إرخائها مرة أخرى أثناء إخراج الزفير.
- العودة إلى وضع البداية وأخذ نفس قبل تكرار التمرين مرة أخرى.
- عدد مرات ممارسة هذا التمرين: مرحلة البداية - 2-3 مجموعات، مرة إلى
مرتين فى اليوم تذكر دائماً التدرج بالقيام فى هذه التمارين. للمحافظة على
الصحة - 3-4 مجموعات، 2-3 مرات فى اليوم. لتدعيم الصحة - 3-4 مجموعات، 4-6
مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً حتى تصل إلى 6-10
مجموعات، 8-10 مرات فى اليوم.



7- تبادل التنفس من فتحتى الأنف:
غلق إحدى فتحتى الأنف مع أخذ شهيق وزفير عميق من خلال الفتحة الأخرى، ثم
غلق الفتحة الأخرى من الأنف مع أخذ شهيق وزفير عميق من خلال الفتحة الأخرى
ويتم آداء التمرين هذا للتحضيرات التى تسبق القيام بالاسترخاء والتأمل.
ستلاحظ بآداء هذا التمرين أنه يمكنك التنفس بطريقة أفضل عن ذى قبل حيث
يساعد على فتح الأنف أكثر ويمكنك التأكد بإجراء التجربة أمام المرآة
بالتنفس على سطحها وستجد أن كمية البخار الخارجة منها كبيرة بالمقارنة
بالفتحة الأخرى التى لم تمارس معها التمرين. يساعد هذا التمرين على تدعيم
الصحة والوعى كما يساعد على اتزان فصى المخ.
- عدد مرات ممارسة هذا التمرين: مرحلة البداية - 10-12 مجموعات، مرة إلى
مرتين فى اليوم تذكر دائماً أن هذه الطريقة تساعد على تهدئة النفس.
للمحافظة على الصحة - 10-12 مجموعات، 2-3 مرات فى اليوم. لتدعيم الصحة -
10-12 مجموعات، 4-6 مرات فى اليوم. للوقاية من الأمراض - البدء تدريجياً
حتى تصل إلى 15-20 مجموعات، 8-10 مرات فى اليوم.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:41 pm

اليوجا… دواء لكل داء




علم اليوجا هو علم منبثق من المعرفة الهندية القديمة (الفيدا) (VEDA )،
أما كلمة "يوجا" فهي كلمة من اللغة السنسكريتية – لغة آسيا القديمة- وتعني
الاتحاد بين الجسم والعقل والاتصال بالإله.. لا تفرق بين جسم الإنسان
وعقله بل تجعلهما وِحدة واحدة.

وفلسفة اليوجا تعرض مبادئ لها بصيرة نافذة في كل جوانب الحياة الروحية
والعقلية والجسدية، وفيها الإنسان مركز لقوى متحركة وثابتة فكلما نما
الجانب الثابت فيه زادت سيطرته على الجانب المتحرك.



المجالات الرئيسية لليوجا

ياما (YAMA): وهي خمس قواعد للسلوك في المحيط الخارجي للفرد الذي يتأثر دائما بأفكاره وأعماله وهي:
الصدق
اللاعنف
عدم تقبل ممتلكات الغير.
عدم الطمع
العزوبية: أي الحالة التي تتواجد فيها الحياة في الفرد دائما في اتجاه سامٍ.


نياما (NIYAMA): وهي فضائل تتطور تلقائيًّا عند الوصول إلى حالة اليوجا وهي: النقاء والرضا والتقشف والبحث والتكرس لله.

آسانا (ASANA): وهي الأوضاع والتمارين الجسدية التي تطور الجسم السليم للتمهيد للجلوس لفترات طويلة للتأمل.

براناياما (PRANAYAMA): أي مجال التنفس وقوة الحياة، فالإنسان قد يعيش
أياما دون ماء أو طعام ولكن لا يستطيع البقاء أكثر من دقائق معدودة دون
هواء إلا في مستويات وعي مرتفعة حين يصل إلى حالة اليوجا حيث يمكن إيقاف
التنفس لوقت طويل وبشكل تلقائي.

براتياهارا (PRATYAHARA): أي انسحاب الحواس عن أغراضها ليتحرر الفكر من
القيود الحسية والأنماط الاعتيادية للإدراك، وهذا يحدث في أول مرحلة من
الغوص في أعماق الفكر.

دهارانا (DHARANA): وهي الانسحاب من تعددية وعشوائية الأفكار وتوحيد الانتباه إلى موضوع داخلي واحد.

ديانا (DHYANA): وهي تخفيف الاضطرابات الفكرية والوصول إلى مستويات أعمق من منهج التفكير في اتجاه منبع الأفكار.

الصمادي (SAMADHI): وهي حالة اليوجا أي حالة توحد الوعي في حالة مطلقة تتميز باللامحدودية وقدرات فائقة.



مزايا تمارين اليوجا

وتُمارَس اليوجا من خلال مجموعة من التمارين العقلية والأوضاع الجسمية؛
بحيث تتناغم الحركة الجسمية مع التخيل العقلي مع طريقة التنفس، وقد
صُمِّمَت تمارين اليوجا لضبط الضغط في النظام الغددي في الجسم؛ وبالتالي
زيادة كفاءته، وزيادة كفاءة الصحة العامة. ونظام التنفس يقوم على مبدأ أن
التنفس هو مصدر حياة الإنسان؛ فممارس اليوجا يقوم تدريجيًّا بزيادة ممارسة
نظام التمرينات الرياضية والتنفس، ثم بعده يدرب جسده وعقله على التركيز
والتأمل، وبالممارسة اليومية المنتظمة لنظام اليوجا يحصل الفرد على عقل
صافٍ وواعٍ، وذاكرة قوية، وجسم صحي.



في نظر اليوجا يتسم التمرين بأنه لا يستهدف الجسم المادي معزولا عن باقي
مقوماته أو عن العقل فحسب؛ بل يستهدف الإنسان ككل؛ لكي ينميه تنمية كاملة
حتى يصبح الجسد المادي صالحا لوجود الرُّوح فيه. ولحفظ خلايا الجسم في
حالة طيبة من النشاط والحركة يلزم الاهتمام بالعوامل التالية:

الأشعة فوق البنفسجية من أشعة الشمس.

الأكسجين

الطعام الطبيعي النقي.

السوائل النقية مثل: الماء وعصير الفواكه والمشروبات الطبيعية كالأعشاب.

التدريب البدني لتكوين الجسد بشكل يكون أكثر صلاحية لتحقيق الهدوء والتركيز وذلك بواسطة تمارين اليوجا المختلفة.

لذا فممارسة اليوجا تساعد على تحقيق توازن طبيعي بين العقل والجسد والتي
من خلالها تبرهن الصحة عن نفسها؛ فالصحة لا تعني فقط خلو الجسد من
الأمراض؛ بل هي بالإضافة إلى ذلك صنع بيئة داخلية تسمح للفرد بالوصول
لحالة التوازن الفعَّال للصحة.

تُمارَس اليوجا منذ ما يزيد عن 5000 سنة بواسطة الملايين من الناس في جميع
أنحاء العالم؛ بل وتُعتَبَر من أكثر الاتجاهات الصحية تطورا واستخداما في
الوقت الحديث؛ حيث تُعتَبَر اليوجا من أفضل الوسائل للهدوء النفسي والتخلص
من التوتر، كما أنها فعالة في مساعدة المرضى على تحمل متاعب الأمراض مثل
الربو وآلام الظهر، بل وحتى السرطان.



فلسفة العلاج باليوجا

وتعتمد فكرة اليوجا على العلاج الكلي المتكامل، حيث إن تمارين الجسم هي
واحدة فقط من جوانب اليوجا، وتهتم جوانب اليوجا كلها بتدفق الطاقة في
الجسم من خلال أساليب التحكم في التنفس والعقل. كما تساعد تمارين اليوجا
على التخلص من الإحساس بالتوتر والتخلص من آثاره المزعجة ومضاعفاته
العديدة؛ حيث ينصح خبراء الصحة العامة بممارسة تمارين اليوجا والتي تعتمد
أساسا على التأمل والجلوس بوضعية ثابتة لوقت لا يقل عن نصف ساعة مع تثبيت
النظر باتجاه واحد وخلال هذا الوقت يشعر المرء بأن الكثير من الشحنات قد
تم تفريغها للخارج بدلا من أن تظل كامنة في الجسم محدثة العديد من
الاضطرابات، وبالإضافة إلى ذلك يشعر المرء بأن جميع أعضاء جسمه قد نالت
كفايتها من الاسترخاء الضروري لإعادة الحيوية للجسم الذي أنهكه التوتر
والشعور بالوهن العام.



كما أن بعض أنواع اليوجا تركز على دور التنفس في الصحة الجسمية؛ حيث أثبتت
نظريات الطب الحديث أن التنفس ليس مجرد توصيل الأكسجين إلى الدم، ولكنه
أيضًا يؤثر على استخدام الإنسان لعضلاته وصدره وبطنه، وذلك بدوره يؤثر على
عملية الهضم، كما نجحت اليوجا كطريقة في التعامل مع أزمات الربو، حيث إن
اليوجا تشجع على التنفس بطريقة صحيحة، وهذا يساعد على تقليل التهابات
القصبة الهوائية وآلام الظهر ومشكلات الهضم والتنفس، كما أن التنفس الصحيح
يُمكِّن الإنسان من التعامل مع حالات الرعب المفاجئ، وهي مرتبطة بالتنفس
السريع والبطئ. كما استُخدِمَت اليوجا بنجاح مع حالات مرضى القلب.



ويمكن لمرضى السكري استخدام اليوجا كأداة هامة وجديدة للعلاج؛ فمريض البول
السكري لا يستطيع جسمه إنتاج هرمون الأنسولين بكفاءة، وهو الهرمون الذي
يساعد على تحريك الجلوكوز (مصدر للطاقة) من مجرى الدم في الخلايا، وأظهرت
الأبحاث الحديثة أن بعض أنواع اليوجا وهي الهاثا يوجا (HATHA YOGA) –
وتعني التوازن وهذا النوع من اليوجا يمثل الفكرة المركزية لليوجا، وهي
الترابط بين الجسم والعقل- توفر فائدة حقيقية في توازن السكر في الدم؛ حيث
أثبتت الأبحاث التي أُجرِيَت على عينة من مرضى السكريّ أن التزام هؤلاء
المرضى بممارسة اليوجا خمس مرات وبشكل يومي قد مكنهم من تقليص عدد جرعات
الأنسولين التي يحتاجونها.



وممارسة اليوجا مرة واحدة أسبوعيًّا لها فائدة كبيرة في مقاومة الضغوط
النفسية والأمراض عموما، كما أن ممارسة اليوجا ملائمة لكل الأعمار، والمهم
هو أن يطور الإنسان مهاراته في رياضة اليوجا بما يلائم قدراته الجسمية.

ولا تقف أوجه استخدام اليوجا كعلاج عند هذا الحد؛ بل إنها يمكنها شفاء
أنواع أخرى من الأمراض مثل: الالتهاب الشعبي- والبرد- والإمساك-
والاكتئاب- والإنفزيما – وإجهاد البصر – والانتفاخ – والصداع – وعسر الهضم
– وعدم انتظام الدورة الشهرية عند النساء – وضعف الأعصاب – والسمنة –
ومشاكل البروستاتا – والروماتيزم – وعِرق النسا – والضعف الجنسي – ومشاكل
الجيوب الأنفية – والتهاب الحلق – وتجاعيد البشرة؛ ومن ثم أصبحت أحد
العناصر الأساسية في ممارسات الطب البديل في الغرب.



تمارين اليوجا والصلاة

والإنسان في وقتنا الحالي ينغمس في ماديات الحياة؛ فينسى حقيقة وجوده،
وتصبح عباداته ومناسكه تأخذ شكلًا مظهريًّا دون التأمل في صنع الله
والتركيز فيما يؤديه من عبادات بعيدا عن مشاغل الحياة ومتاعبها؛ لذلك
فممارسة تمارين اليوجا تساعد على التركيز في أداء العبادات اليومية وإبعاد
الحواس عن أغراضها وتوحدها للتركيز والتأمل في خلق الله، ومن العجيب في
علم اليوجا أن هناك صلة مشتركة بينه وبين بعض تعاليم الأديان السماوية،
والأعجب من ذلك هو أن هناك تشابها بين التمارين التي يقوم عليها أحد فروع
اليوجا وهو ما يُسمَّى (هاثا يوجا) (HATHA YOGA) وبين عبادة الصلاة في
الدين الإسلامي الحنيف. حيث يتشابه كلاهما في مجموعة من الحركات والأوضاع
الجسمية التي تتم خلالهما كما أن تمارين الهاثا يوجا تمارس خمس مرات
يوميًّا، وكذلك يقوم المسلم بالصلاة خمس مرات يوميًّا بشكل رئيسي-ولكن
بالطبع هذا لا يعني أن كل الأوضاع التي تشملها الهاثا يوجا تُوجَد في
الصلاة.
ويؤكد العلماء الغربيون أن مراكز الطاقة في الإنسان ترتبط بالمراكز
العصبية التي تتفرع من العمود الفقري؛ وبالتالي فإن الأوضاع التي يقوم بها
المسلم في صلاته تحفز العمود الفقري لتصحيح ما يطرأ عليه من قصور نتيجة
الممارسات اليومية للحياة؛ لذلك فالتمسك بتعاليم الدين الإسلامي وممارسة
العبادات بشكل منتظم وتعويد النفس على التركيز والتأمل يساعد الإنسان على
تحقيق التوازن العقلي والروحي والجسدي؛ وبالتالي تحسين الصحة العامة،
والمحافظة على الاتصال بالله والإيمان بعظمة ديننا الحنيف.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:42 pm

التأمل



- التامل تمرين هام ومفيد للجسم والعقل والروح إذا مارسته بطريقة صحيحة فهو يعطيك الشعور بالاسترخاء ..


ويجعلك تتصل بنفسك الطبيعية ومن ثَّم تستطيع التفكير بشكل أنضج وعلي نحو إبداعي ويجعلك تتجه إلي خلق كل ما هو جديد فى حياتك ومبدع.

فستجد بعد ممارستك بوقت للتأمل، بشعور الوعي الداخلي الذي يتأصل بداخلك
وهذا بدوره نافع ومفيد للنمو الجسدي. وليس بوسع شخص أن يجعلك سعيداً
ومتفائلاً غير نفسك أنت، فكل واحد منا عليه أن يكتشف طريقه لكي يسير فيه،
وصحيح أن دور الأصدقاء والعائلة في تقديم يد المساعدة شيئاً ضرورياً
وهاماً إلا أننا لا يجب أن نتأثر بهم إلي درجة كبيرة تجعلنا ننحرف عن
مسارنا الذي يحقق أهدافنا وميولنا. فالتأمل هي اللغة الوحيدة لاتصال
الإنسان بنفسه الداخلية، كما أنه بمثابة العاصفة التي تأتي علي الضغوط
والمتاعب اليومية التي يقابلها الشخص وبممارسته علي نحو منتظم ستصل إلى
نتائج هائلة.



- شروط التأمل الناجح:

- تأمل كل يوم في نفس الوقت لمدة 15 دقيقة.
- مارس إحدى الأنشطة الرياضية ثلاث مرات أسبوعياً.
- تناول قسطاً وافراً من الراحة الملائمة.
- احرص في تناول الطعام، عليك بأكل الطعام الذي يمدك بالطاقة مع تجنب أكل الطعام الدسم.
- امتنع عن تناول القهوة والشاي.
- اشرب كثيراً من الماء (وليكن ثمانية أكواب في اليوم الواحد أو أكثر).
- إذا تناولت أي مادة منبهة مثل الشاي أو القهوة، يكون ذلك قبل 6 ساعات من ممارستك للتأمل.
- لا تتناول طعام دسم قبل ميعاد التأمل بأربع ساعات، ولا تتأمل وأنت خاوي المعدة ولكن تناول وجبة خفيفة لكي تساعدك علي التركيز.
- النظافة مهمة للغاية لأنها تؤثر علي النمو الروحي، فيجب أن تتأمل وأنت
بصحة جيدة لعقلك وجسدك. فلابد أن يكون الجلد والأيدي والأظافر والأسنان
وباقي أجزاء الجسم نظيفة تماماً.
- تأمل بملابس فضفاضة واسعة، بشرط أن تكون من الأنسجة الطبيعية مثل: الأقطان أو الحرير أو الصوف حتى تعطي الفرصة لجسمك أن يتنفس.




- كيف تتأمل؟

توجد أساليب عديدة للتأمل "تجسيد الصورة الذهنية" هي أولي المراحل التي
ينبغي أن تبدأ بها والتي يتم فيها خلق صورة في العقل لشيء معين ثم
التركيزعليه بشكل كلي يمكنك من عدم رؤية أي شيء من حولك سوي هذه الصورة
التي رسمتها في عقلك والتي تجدها في صورة مرئية أمام عينيك.

- الخطوات:

- لابد وأن يكون التأمل في مكان هادئ، وأن تكون الإضاءة من حولك طبيعية
ومعتدلة. لا تستخدم إضاءة الفلوروسنت، لابد وأن يملأ الهواء النقي جنبات
الحجرة. وألا تكون درجة حرارة الغرفة مرتفعة أو منخفضة بل معتدلة. لابد
وأن يكون المكان مريحاً فإما أن يوجد زرع أو شموع من حولك، أو الاستماع
إلى موسيقي هادئة.

- الجلوس في وضع مريح (وضع القرفصاء)، علي أن يكون العمود الفقري في وضع
مستقيم ومريح والرأس متعامدة علي الكتفين. كلما كان العمود الفقري في وضع
مستقيم كلما تمت عملية التنفس بسهولة أكثر وكلما انتظمت الدورة الدموية،
من الممكن إمالة الرأس قليلاً إلي الأمام لإعطائك المزيد من الاسترخاء. مع
ارتكاز اليدين علي الركبتين.

- يمكن فتح العين أو غلقها اختر الوضع الأكثر راحة لك، ولكن إذا شعرت
بالنعاس عند غلق العين عليك بفتحها وأن تتجول بها فيما حولك لبضعة دقائق
وعندما تتنبه ويعود إليك الوعي إغلقها ليس بشكل كلي. لابد وأن يكون الفك
واللسان في وضع الاسترخاء.

- التنفس مهم وضروري في عملية التأمل، تنفس بعمق وهدوء. وبمجرد أن تبدأ في
التأمل ستجد أن عملية التنفس تتم ببطء وبعمق فور انصهار همومك.

- من الأفضل أن تتم عملية التأمل في الصباح، أي في بداية اليوم لأن المخ
يكون خالياً من أية أفكار. كما أن هذا التوقيت يساعدك علي توليد الطاقة
والسلام الداخلي الذي يمكنك من الاسترخاء ويجعلك منتجاً في يوم شاق عليك.
ولا يشترط أن يكون الميعاد في الصباح الباكر لأن ذلك يعتمد علي أسلوب حياة
كل شخص.

- ليس من المحبذ أن تتأمل وأنت تحت تأثير أي عقار من العقاقير أو عندما تكون ممتلئ المعدة.

- اعطي الفرصة لنفسك لكي تمارس التأمل مرة أو مرتين في اليوم الواحد علي أن تستغرق كل مرة من 20 - 30 دقيقة.

- بعد الانتهاء من التأمل لا تعود فجأة إلي نشاطك اليومي.

- عليك بفتح عينيك وإلقاء نظرة علي الأشياء التي تحيط بك أي لابد وأن
تتكيف أولاً مع كل شيء من حولك، والعودة بنفسك إلي تذكر مهام الحياة
اليومية.

- لن يخلصك التأمل من متاعب ومشاكل الحياة اليومية لكنه يمكنك من التعامل
معها بأسلوب عملي وإيجابي بدون أن تتعرض للمعاناة والأزمات النفسية.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:44 pm

التخيل

الجسم السليم في التخيل السليم

الخيال صحة يتمتع بها كل الناس
الخيال ليس موهبة يتمتع بها بعض الناس لكنه صحة يتمتع بها كل الناس.. فلدى
كل إنسان قابلية أو قدرة على التخيل وخلق صور في مخيلته. واستعمال التخيل
البصري أو التصور أو التخيل الموجه CREATIVE VISUALIZATION يسمح لخيالك
بالانطلاق وامتلاك زمام الأمور، بينما تركز حواسك على خلق الحالة المرغوبة
من الاسترخاء داخل عقلك حيثما تتواجد، وفى أي وقت تشاء نهارا أو ليلا.




التصور: اللغة الأساس داخلنا

يرى المعالجون بهذه الوسيلة العلاجية أنها تعمل على تنمية القدرة على
التخيل في اتجاه التخلص من الأمراض والآلام، يقول د.دينيس جيرستن الطبيب
النفسي في سان دييجو وناشر مجلة Atlantis"" وهي مجلة تصدر مرتين شهريا عن
العلاج بالتخيل:
"إن التخيل هو اللغة التي يستخدمها العقل ليتصل بالجسد؛ فهو اللغة الأكثر
أصولية التي نمتلكها، فإن سألت أي شخص عن أول ذكرى له عن والديه فلن تكون
في شكل محادثة بل مجرد صور تخيلية.. فنحن على الأرجح نتذكر صورا وليس
كلمات".

والتخيل عبارة عن تدفق موجات من الأفكار التي يمكنك رؤيتها أو سماعها أو
استشعارها أو تذوقها فنحن نتفاعل عقليا مع كل شيء عبر الصور.. والصور ليست
فقط بصرية ولكنها قد تكون رائحة أو ملمسا أو "مذاقا" أو "صوتا"، بل هي
تعبير داخلي عن تجاربك أو أوهامك.. إنه أحد الأساليب التي يقوم من خلالها
مخك بتشفير وتخزين المعلومات والتعبير عنها، وهو الأداة التي تتفاعل بها
عقولنا مع أجسادنا.

والشخص العادي تعبر ذهنه قرابة عشرة آلاف فكرة في شكل صور يوميا، ونصف هذه الصور على الأقل ذو طابع سلبي!!

كما يتأثر العقل والجسد بالصور والتخيل تأثرا كبيرا؛ فالتخيل هو الصلة
البيولوجية بين العقل والجسد، وكما أن وجود صورة خيالية قوية لأحد الأمراض
هو أمر كاف للتسبب في ظهور أعراضه؛ فإن تحفيز الصور الخيالية للشفاء يتسبب
بالفعل في الشفاء.. فقوة الخيال تعد عاملا عظيما في الطب لا يمكن إنكاره؛
إذ قد تسبب الأمراض وقد تشفي منها.. ولكن كيف يتم ذلك؟



العقل الباطن.. كاميرا تحت الطلب!!

تقوم فكرة العلاج بالتصور على إعادة برمجة العقل الباطن كي يجلب الراحة
والشفاء بدلا من الخوف والقلق، وكل ما على المريض فعله هو أن يستحضر صورا
ذهنية تعزز فكرة الشفاء وتغذي الشعور بالاطمئنان عوضا عن صور الخوف والقلق
التي تثبط من عملية الشفاء؛ فالعقل الباطن يعمل "تحت الطلب" إذ يستجيب
للرسالة التي تصدر منك، فإذا آمنت بقدرتك على الشفاء والتغير للأفضل
وأتقنت فن صناعة الصور الذهنية الإيجابية فإن العقل الباطن يستقبل هذه
الرسالة ويقوم باتخاذ اجراءاته لتحقيق هذه الآمال بدلا من قتلها بمزيد من
القلق واليأس! لأن المشاعر تتبع الأفكار، فإذا انشغل الذهن بالمرض والخوف
والقلق فلن يتبع ذلك إلا الاكتئاب والتعاسة، والعكس صحيح. وكلما كانت
الصورة مليئة بالعواطف والأحاسيس كانت أكثر تأثيرا في صفاء النفس وعلاج
اضطرابات الجسد.

تقول الدكتورة باربارا روزي مديرة مركز استشارات الطب البديل
بسانتافي-نيومكسيكو ومؤلفة كتاب "استخدام التصور للصحة واللياقة": "إذا
أمكن للشخص أن يستبدل بالصور السلبية التي تضعه في حالة تأهب غير ضروري
وغير مفيد صورة أخرى إيجابية كما في لحظة استرخاء على شاطئ البحر أو صورة
له وهو يلعب مع أطفاله فإن هذه الصورة الإيجابية بدلا من أن تطلق
الأدرينالين في الجسم تطلق المهدئات الطبيعية التي تجعل التنفس يهدأ
والقلب يتمهل والتوتر ينخفض والجهاز المناعي يقوى وينشط".




الصور.. لغة تفهمها الهرمونات!!

تتكون الصور في جزء من المخ يدعى الجهاز الحوفي limbic system وهو جزء
مختص بالعواطف والانفعالات والإحساس بالألم أو البهجة، ولكن إدراك الصورة
المتكونة يتم في المستوى الأعلى من المخ ويعرف بالقشرة cortex، وهو الجزء
المختص بالذاكرة والتفسير والتبرير وبدونه تظل الصورة بلا معنى.



ويرتبط الجزء الذي تتكون فيه الصورة بغدتين الأولى تعرف باسم الغدة تحت
المهادية Hypothalamus gland، وهذه الغدة مسئولة عن تنظيم درجة حرارة
الجسم ومعدل ضربات القلب والشعور بالجوع والعطش والرغبة في النوم والنشاط
الجنسي، أي أنها تنظم جميع العمليات الحيوية في الجسم.

والثانية الغدة النخامية pituitary gland التي تقود النشاط الهرموني للجسم.

وبعد أن تتكون الصورة ويدرك المخ معناها تعمل الغدة تحت المهادية
Hypothalamus على إحداث تفاعلات فسيولوجية في جميع أعضاء الجسد فتقوم
الخلايا بإرسال إشارات للمخ تعمل على تقوية الصورة لتصبح أكثر حيوية ويرسل
المخ المزيد من الإيضاحات؛ وهو ما يجعل الصورة تستمر وتتواصل الدورة بين
الجسد والمخ.

وقد ثبت أن المخ يتفاعل بنفس الطريقة مع الصورة المتخيلة.. أي أنه لا يفرق
بين الصورة الخيالية التي يبدعها خيال الإنسان دون أن تراها عينه وبين
الصورة الواقعية.




قوة الخيال

يقول د.جيرستن: "ثمة دليل قاطع على أن استخدام التخيل يمكن بطريقة مثيرة
أن يحسن نوعية الحياة، وفي بعض الحالات أن يطيل التوقعات العمرية "..
فمرضى السرطان، على سبيل المثال الذين استخدموا التخيل أثناء تلقيهم
العلاج الكيميائى شعروا بأنهم صاروا أكثر استرخاء، وأكثر استعدادا للعلاج
وأكثر إيجابية فيما يتعلق برعايتهم من أولئك الذين لم يستخدموا هذه
التقنية، تبعا لما أكده باحثون في جامعة ولاية أوهايو في كولمبس.

وتوحي دراسات متعددة بأن التخيل يمكن أيضا أن يعزز جهازك المناعي. فقد وجد
باحثون دانمركيون -على سبيل المثال- زيادة في نشاط الخلايا القاتلة
الطبيعية NK cells (natural killer cells ) في عشرة من الطلبة الجامعيين
تخيلوا أن أجهزتهم المناعية تتجه لأن تصبح عالية الفاعلية.

والخلايا القاتلة الطبيعية تشكل جزءا "مهما" من جهاز المناعة؛ لأن
بإمكانها أن تتعرف على الخلايا التي تعرضت للعدوى بالفيروسات وعلى الخلايا
السرطانية وغير ذلك من الخلايا الغريبة.




كما افترض د.سيمونتون أن نشاط الجهاز المناعي يمكن تعزيزه بتصور رؤية
خلايا دم بيض قوية وهي تهاجم خلايا سرطانية ضعيفة. وقد تتبع د.سيمونتون
حالة 159 مريضا جميعهم يعانون سرطانا غير قابل للشفاء وقيل لهم جميعا إنهم
لن يعيشوا أكثر من عام تقريبا، ولكن باستخدام العلاج التخيلي كجزء من
علاجهم بقي 40% من أولئك المرضى على قيد الحياة لمدة 4 سنوات بعدها. و22%
منهم دخلوا في مرحلة تراجع كامل للمرض. وفي نسبة 19% أخرى انكمشت الأورام
فقط. وبصفة عامة فإن الأشخاص المشاركين في الدراسة الذين استخدموا التخيل
جنبا إلى جنب مع العلاج الطبي عاشوا فترة أطول -بمقدار الضعف- من الذين
تلقوا رعاية طبية فحسب.




وفي دراسة صغيرة، وجد باحثون في جامعة ولاية بنسلفانيا في يونفرسيتى بارك
وفي كلية الطب بجامعة Case Western Reserve كليفلاند أن سبعة أشخاص ممن
كانوا يعانون قروحا أكالة متكررة في أفواههم (وهي الحالة المسماة بالقلاع
الفمي) قد تمكنوا بصورة جوهرية من تقليل معدل اندلاع نوبات المرض بعد أن
بدءوا في تصور أن قروحهم قد تغطت بطبقة شافية من خلايا الدم البيضاء.




والتخيل يمكن أن يساعد أيضا على تعديل دورات الحيض وتخفيف أعراض متلازمة
ما قبل الحيض. ففي دراسة أولية، وجد باحثون في مستشفى ماساشوستس العام في
بوسطن أن 12 من بين 15 امرأة تتراوح أعمارهم بين 21 - 40 عاما واللاتي
استخدمن أسلوب التخيل لمدة 3 أشهر قد تمكن من إطالة دورات حيضهن الشهرية
بمقدار 4 أيام تقريبا في المتوسط وتخفيف المستويات المحسوسة من متاعب ما
قبل الدورة بمقدار النصف كما صرحن أيضا بأن التقلبات المزاجية لديهن صارت
أقل.

وأثبت باحثون من جامعة جنوب فلوريدا أن مجموعة من مرضى الالتهاب الشعبي
المزمن وانتفاخ الرئة تحسنت حالتهم العامة عن طريق العلاج بالتصور الذي
خفض معدلات التوتر والاكتئاب والشعور بالانهاك المفرط.




كما أثبت د. أنيس الشيخ أستاذ علم النفس الطبي بجامعة "ميلواوكي" أن
العلاج بالتصور يمكن أن يخفض من ضغط الدم المرتفع ويبطئ من تسارع القلب
ويكافح الأرق والسمنة والمخاوف المرضية.

ويبقى أن نؤكد أن هذه الطريقة العلاجية كغيرها من طرق الطب البديل لا يمكن
تعميمها على جميع المرضى؛ إذ تناسب بعض المرضى ولا تناسب غيرهم، كما تختلف
استجابة كل إنسان عن غيره؛ فليس من الممكن معالجة جميع الحالات المرضية
بواسطة التصوير الذهني، ولكن يمكن أن يساعد التصوير الخلاق والاسترخاء في
تعزيز خطة العلاج. أما إذا كان المرض سببه العقل فيمكن عندئذ توقع إمكانية
تحقيق الشفاء بهذه الطرق الذهنية.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:45 pm

الطب الغذائي Nutritional Medicine



الطب الغذائي هو أحد فروع الطب البديل، يعتمد علي أطعمة النظام الغذائي
الصحي و دور التغذية والأنظمة الغذائية وتأثيرها على الصحة العامة .. لا
يعتمد علي المجموعات الغذائية في الهرم الغذائي، وإنما هو تقييم لأطعمة
بعينها في المجموعات الغذائية وفوائدها.

و يعتمد أيضا على تزويد الجسم وصيانة توازناته من العناصر الغذائية
الأساسية, وهي البروتينات والنشويات والدهون والفيتامينات والمعادن
والأنزيمات .



حاجة الإنسان للغذاء

يحتاج الإنسان إلي ثلاثة أشياء لكي يعيش حياة صحية سليمة و كاملة

أولا/ سلوك نمط الحياة الصحي الذي يشمل الغذاء والرياضة والمحافظة على
الوزن . و هذا السلوك يعتمد علي الهرم الغذائي بإرشاداته، فالغذاء وتقدير
كل إنسان حاجته منه تحدده أربعة أمور بعد معرفة أن الغذاء عبارة عن طاقة
وهي ما يحتاجه الإنسان لبناء جسمه أولاً، ولعمل أعضائه المختلفة وقيامه
بشتى أنشطة الحياة في الصحة أو المرض ثانياً. وتقاس بوحدة السعر الحراري
Calorie، وهذه الأمور هي:-

1- الحاجة اليومية من الطاقة كل يوم نحتاج كمية من الطاقة تزود المرء بما
يحتاجه جسمه للبناء والحياة، وهو ما يحدده أمران، الأول هو كمية مخزونه من
الطاقة أي مقدار الوزن لديه سواء كان كافياً بمعنى أن الوزن طبيعي أو أن
هناك فائضاً يزيد عن حاجته ويسبب له مشاكل صحية في الوقت الحالي وفي
المستقبل، الأمر الذي يجب التخلص منه بطريقة سليمة عبر استهلاك الجسم له.

2- كمية الطاقة في كل نوع من مكونات الغذاء هناك ثلاثة مكونات غذائية هي
السكريات والبروتينات والدهون. فكل غرام من السكريات أو البروتينات يحتوى
على 4.2 كيلوكالوري من الطاقة، وغرامات من الدهون 8.4 كيلوكالوري من
الطاقة.



ثانيا/ الوقاية من الأمراض بما لا يحققه سلوك نمط الحياة الصحي وحده
كالامتناع عن التدخين وتعاطي المخدرات وإتباع وسائل السلامة من الحوادث
والعدوى والإصابة بالأمراض في المنزل والشارع والعمل وأماكن الترفيه
والسفر.



القيم الغذائية :-

حينما يقال القيمة الغذائية لمنتج ما فإنه ينظر إلى مقدار نسبة ما تؤمنه
حصته الغذائية من مادة ما ذات أهمية كالفيتامينات والأملاح وغيرهما، تلك
التي يحتاجها الإنسان بشكل يومي. فلا يكفي القول ان المنتج الغذائي
الفلاني كالبطيخ مثلاً فيه فيتامين سي، بل المهم هو الإجابة عن سؤال كمية
فيتامين سي التي توجد في الحصة الغذائية للبرتقال كم تغطي من حاجة الجسم
اليومية لهذا الفيتامين؟، كذلك الحال بالنسبة لبقية الفيتامينات والمعادن
والأملاح الأخرى. فيصنف المنتج الغذائي على حسب قدرته إلى ممتاز أو جيد
جداً أو جيد. وتعبير الحصة الغذائية مصطلح نسمع عنه كثيراً وهو ما يستخدمه
الأطباء واختصاصيو التغذية في تحديد كمية منتج غذائي، فتقول مثلاً رابطة
التغذية الأميركية على أقل تقدير يجب أن يتناول الإنسان يومياً حصتين
غذائيتين من الفاكهة وثلاثا من الخضار .



ونجد أن الأطعمة تتنوع فوق بقاع الكرة الأرضية وعلى مستوى العالم تبعاً
للمناخ وظروف التربة وطبيعتها. والمفهوم الأساسى فى هذا النظام هو
الاعتماد على كل ما نستهلكه من أطعمة فى المقام الأول على كل ما هو طبيعى
ومزروع فى أوانه وفى المكان الذى نعيش فيه "الأكل الموسمى للأطعمة
الطازجة". وهو عكس ما يحدث الآن تماماً، وإن كان هناك بعض الأطعمة مثل
الدرنيات والحبوب والمكسرات يتم تخزينهم ويمكن استخدامها فى أى وقت وتظل
محتفظة بقيمتها الغذائية إلا أن البعض الآخر لا يكون فى حالته الطازجة.
فمن الهام أن يتناول الشخص غذاء صحى متوازن لأن هذا النظام يهتم وقائم على
تحليل ما تأكله. ويشجع النظام الغذائى الصحى تناول الأطعمة التى تحتوى على
الفاكهة الطازجة والخضراوات والحبوب الخالصة والمكسرات والبزور مع كميات
معتدلة من البروتينات المركزة متمثلة فى البيض ومنتجات الألبان بدلاً من
أن يكون تركيز الإنسان فى المقام الأول على اللحوم والأطعمة المعالجة
واللجوء أحياناً إلى الطعام الطازج.

اسفل 1

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطب البديل

مُساهمة  عادل التونى في السبت مايو 31, 2008 2:47 pm

الأستيوباثى (المعالجة بتقويم العظام)
(Osteopathy)



- هو طب خاص بفلسفة "الشخص الكامل"، والذى يعتنق فيه الأطباء أو الممارسون
له طريقة يعالجون بها الشخص كلية وليس فيما يتصل بشكواه فقط.
ويعطى اهتمام بمساعدة الجسم على علاج نفسه حيث ينظرون إلى جسد الإنسان على
أنه وحدة واحدة أو عضو واحد ويكون هناك تركيز على ميكانيكية الجسد وعلاقات
الأعضاء المتداخلة وأجهزة الجسم أيضاً لكن هناك تركيز خاص على الهيكل
العظمى للجسد حيث يستخدم الأطباء العلاج اليدوى للعضلات والعظام مع أو
بدلاً من العلاج التقليدى المتمثل فى العقاقير والجراحة من أجل تمتع الشخص
بالصحة السليمة.



قام الطبيب "آندرو ستيل" 1828 -1917 بتطوير فلسفة "الأستيوباثى"، وقد خدم
"ستيل" بوصفه طبيب فى اتحاد الجراحين خلال الحرب الأهلية وبعد الحرب حدثت
تراجيديا مأساوية فى منزله حيث مات ثلاثة من أبنائه نتيجة للحمى الشوكية،
ومن حينها قرر عدم رضائه عن حالة المعلومات الطبية التى وصل إليها العلماء
وطريقة العلاج للأمراض بادئاً فى دراسات مكثفة لجسم الإنسان من أجل التوصل
إلى الأسباب الخفية للأمراض وعلاجها.

وقد أعطى "ستيل" اهتماماً كبيراً لعلم التشريح واعترف بأهمية الهيكل
العظمى للإنسان وقدرة الجسم على علاج نفسه ذاتياً وركز على مفهوم تجنب
الإصابة بالأمراض والصحة العامة فى وقت كان استعمال العقاقير فى العلاج
مغالى فيه وخطير إلى حد ما بالإضافة إلى أن الجراحة كان ينجم عنها حالات
للوفيات عديدة وعلى أساسها توصل إلى أنواع علاج بديلة مثل علاج القفص
الصدرى والعمود الفقرى يدوياً كما أنه استطاع أن يعالج الالتهاب الرئوى.
كما أعطى اهتمام للجهاز الليمفاوى (الجهاز الليمفاوى هو فلتر الجسم حيث
يخلص الجسم من السوائل الزائدة و البروتينات والفضلات ويحولها للدم لكى
تمر بالدورة الدموية ومنها لخارج الجسم فى صور شتى).
كما قام بعلاج (Fasica) وهو النسيج القوى لكنه رفيع ومرن والذى يشكل شبكة
ثلاثية الأبعاد تمتد من الرأس حتى القدم، هذا النسيج يغلف كل عضلة وعظمة
وعصب وغدة وعضو حتى الوعاء الدموى حيث استطاع بذلك أن يتعامل مع اضطرابات
أخرى عديدة.




وقد تعلم أبناء "ستيل" فلسفته وفى عام 1892 أسس "ستيل" أول جامعة متخصصة
فى الطب "الأستيوباثى" والتى تُعرف باسم المدرسة الامريكية لتقويم العظام.
وعندما مات فى عام 1917 قد وصل عدد الممارسين لهذا التخصصص حوالى 5.000
طبيب فى الولايات المتحدة المريكية ومنها انتشر فى جميع بلدان العالم.
ونجد أن "ستيل" وأبنائه وغيره من المتخصصين فى طب "الأستيوباثى" اعتمدوا
على نظام العلاج العقلانى الذى قدمه الطبيب اليونانى "هيبوقراط" والذى وصل
إلى أن المرض يكون سببه أشياء صغيرة للغاية مثل تناول طعام غير صحى أو
العيش فى بيئة غير صحية، وتوصل إلى أن أسباب المرض تكون لعوامل داخلية أو
خارجية وأن الجسد هو وحده القادر على التغلب على المرض بالتخلص من هذه
العوامل ومن خلال تدعيم قدرات الجسم على العلاج الذاتى ولذا أتت كل
المحاولات من بعد "هيبوقراط" لتؤكد أن صحة الإنسان تتحقق كوحدة واحدة.




* فوائد "الأستيوباثى":

يركز طب "الأستيوباثى" على تعليم الشخص كيفية تجنب المرض من خلال اتباع
سلوك صحى وتغيير نمط الحياة بجانب العلاج التقليدى من الجراحات والعقاقير
والأدوية. ودائماً ما يلجأ العديد من الأشخاص لمتخصص "الأستيوباثى" لعلاج
آلام الظهر والرقبة أو آلام المفاصل أو الإصابات، فى حين أن هذا الطب
يستخدم لعديد من الحالات الأخرى مثل التهاب المفاصل والحساسيات، الأزمة
الصدرية، الدوار، آلام الحيض، الصداع النصفى، عرق النسا، التهاب الجيوب
الأنفية، والمشاكل المرتبطة بمفاصل الفك.
والعلاج بـ "الأستيوباثى" قد يكون ضمن خطة العلاج الخاصة بحالات أخرى
عديدة مثل فى طب الأطفال التهاب الأذن الوسطى، والإصابات التى تحدث
للمولود أثناء الولادة.
كما يساعد الطب "الأستيوباثى" فى تخفيف أعراض الشعور بعدم الارتياح كما فى حالة آلام الظهر فى الحمل ومشاكل الهضم.
ويتصل طب "الأستيوباثى" بكبار السن حيث يقلل من آثار عوامل التقدم فى السن المتصلة بالعمود الفقرى والمفاصل.
كما يتم استخدامه كجزء مكمل للطب الرياضى لإصابات الرياضيين.




* وصف الطب "الأستيوباثى":

يعتبر طب "الأستيوباثى" جسم الإنسان على أنه وحدة معقدة من الأجزاء
المتداخلة. ولا تعمل الأعضاء والأجهزة كل بمفرده ولا ينبغى أن يتم علاجها
كذلك، واضطراب أحد أجزاء الجسم يؤثر على باقى الأعضاء. كما أن المرض يتأثر
بعدة متغيرات منها العواطف و الضغوط ونمط الحياة والبيئة ولذلك فإن مخاطبة
المرض تتم من خلال علاج الإنسان ككل لأن الجسم هو القادر على تنظيم وظائفه
وعلاج نفسه ذاتياً.
ويلعب الجهاز العصبى والدورة الدموية دوراً كبيراً فى المحافظة على وظائف
أعضاء الجسم وأجهزته وتحدث التأثيرات السلبيةعندما يحدث خلل فى كلا من
الجهازين. وإذا تم علاجه فهذا سيساعد الجسم أن يعالج نفسه بإعادة التدفق
الدموى للمناطق المتأثرة أو المصابة. كما أن الإمداد الدموى سيكون قادراً
على توصيل المواد الغذائية وتدعيم الجهاز المناعى، وإشارات الأعصاب تقوى
ويُستعاد الجسم توازنه.
والهيكل العظمى للإنسان هو المفتاح الأساسى فى تحقيق التوازن والمحافظة
على صحة الجسم. ويتألف الهيكل العظمى من العظام و الأربطة والعضلات
والأنسجة والأعصاب والعمود الفقرى وهو يشكل 60% من وزن الجسم ومن الممكن
بماأنه جهاز ضخم هكذا أن يسبب مشاكل صحية عديدة تنتقل إلى مكان فى الجسم
لذا فإن تقييم الهيكل العظمى هو أساس العلاج بـ "الأستيوباثى".




وبالإضافة إلى الرعاية الطبية التقليدية من العقاقير والجراحة، فإن طبيب
تقويم العظام يحتاج إلى إجراءات يدوية ليساعد وظائف أجهزة الجسم للعمل
بأقصى كفاءة لها ومعروفة باسم "العلاج اليدوى لتقويم العظام - OMT". وهذا
العلاج هو أحد أشكال العلاج المستخدم فيه اليد للمنع و التشخيص والعلاج
لتقليل الآلام واستعادة الحركة وبالمثل مساعدة الجسم أن يعالج نفسه.
ويستخدم هذا العلاج أيضاً لتسهيل حركة سوائل الجسم واستعادة وظائف الأنسجة
الطبيعية ويريح الشخص من آلام المفاصل وأى خلل وظيفى متصل بها. وهذه
الإجراءات لها أشكال مختلفة تعتمد على احتياجات المريض.

* وتصنف هذه الإجراءات بطرق عدة، ومن أشهرها التالى:

- طرق تتعلق بتحريك المفاصل:
وهى وهى وسيلة تتعلق بتحريك المفاصل فى حدود نطاقها من أجل استعادة وظائفها الطبيعية.
- طريقة الإجهاد المضاد:
وفى هذه الطريقة يتم اكتشاف وضع الجسم الذى يخفف الألم عن المريض. وهذه
الطريقة تتضمن على مزيج من الحركات التى يصل إليها المريض مع المتخصص
وتمارس تكراراً ما بين الدفع والضغط والإرخاء وتغيير الأوضاع عموماً
لتحفيز النقطة التى تحقق الراحة للمريض.

Surprised
Sad
منقول

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى