قصــة دمعت لــها عيناي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصــة دمعت لــها عيناي

مُساهمة  الطائر الحزين 2008 في الإثنين مارس 24, 2008 6:45 pm


هذي احدى القصص الحلووووة

وحبيت اشارككم فيها ياليت تقرونها :

يفتح السائق باب السيارة الفارهة لسيده ذلك الشاب الوسيم والذي بدا عليه الارهاق بعد رحلة طيران طويله يلقي بجسمه المجهد داخل السيارة ..تنطلق السيارة ..يطلب السيد(محمد ) من سائقة محمد : حسن اتصل على امي السائق حسن يهم بالاتصال يعطي سماعه الهاتف لسيدة محمد محمد : الو هلا وغلا باحلى صوت وباحلى أم ، أبشرك يا يمة أنا أكلمك من الرياض .. ابد هاه توني واصل ...... الله يسلمك ... اقول يمه زهبي المرقووق مشتهي مرقوووووق....مدري ليه تصدقين يمه اني وانا في الاجتماع في جنيف هم يحكون في العمل وانا طاقها هاجوس بالمرقوق ....تسلمين يا اغلى النااس...الو اقول يمه انا بمر الشركة الحين ثمن اجيتس بس هاه لاتنسين المرقووووق . تقف السيارة امام هذا المبنى الرائع ...وما ان وقفت الا ويأتي احد الموظفين يفتح لمحمد الباب قائلا : الموظف :الحمد لله على السلامة طال عمرك يرد عليه محمد وهو يسير نحو المصعد بخطا طويله وبالرغم من عناء السفر الا انه مازال محتفظا بطلته الرائعه التي يعجب بها كل من يشاهده محمد : الله يسلمك هاه بشر وشلون ولدك عساه اشوا الموظف : ابشرك طال عمرك الحمدلله العمليه نجحت والله يجزاك خير لولا الله ثم انت ما قدرت اسوي له العمليه محمد :يارجال ما سويت الا الواجب انت موظف في الشركة ولك حق بينما محمد ينتظر وصول المصعد ..فاذا بشخصين يتهامسان وهما من موظفي الشركة: الاول : ياخي مشاء الله شاب متعلم ومشهور بذكائة وغني وسمعه جيدة الثاني : ايه والله صدقت .ياخي يقولون مافيه كامل من البشر وانا اقول هذا الكامل الاول : قل ما شاء الله ياخي لا تنضله ههههههه الثاني : ماشاء الله وما ان انتهيا من حوارهما القصير حتى غاب محمد عن ناظريهما منطلقا الى اعلى نحو مكتبه. * * * * البيــت يدخل محمد بيته وهو ينادي باعلى صوته محمد : يمه يمه المرقووووووووق يمه ميت جوووع شاهد محمد امه وهي مقبلة عليه من المطبخ .. يركض اليها يحضنها يقبل رأسها ويدها.. محمد : وشلونك ياميمتي.. ام محمد : الحمد لله .. ياولدي شوفتك تخليني بالف خير محمد :اقول تاخذين علاجتس ولا لا ؟؟ ام محمد : ايه والله اخذه .... الاجودية اللي عندي ما تقصر تعطيني العلاج بالوقت محمد :عساها زينه بس اذا تضايقك علميني ..بسفرها ام محمد : لا والله جيدة وسنعه محمد : الحمدلله .... اقووول بروح اتسبح وتنشط وجي ادرعم المرقوق ام محمد : بزهبه لك الحين بس لا تطول اخاف يبرد يصعد محمد الدرج وهو يردد بصوت عال ينتشر صداه في قصره الفخم محمد : جايك يالمرقوق جاااايك تنظر له امه وهي تبتسم ابسامة الام الراضية على ابنها البار وعلى طاولة الطعام وما ان يضع محمد الملقعة الممتلئة بالمرقوق في فمه الا ويقول محمد : اممممممممممممممممم يا عيني ياعمري الله الله وش ذا يمه ..تسلمين والله ام محمد : عساه زين تراه ما خليت الشغالة تقربه اما اللي مسيوته لك محمد : اكيد يمه داري انه انتي.. بالله في احد في الرياض وش الرياض قولي السعودية يضبط المرقوق المرقوق مثلك ام محمد : بالعافية يولدي بالعاافية ياكل محمد بنهم وقد القى بالملقعة واستبدلها بيده وامه تنظر اليه وهي تدعي له وقد لاحظت مزاج وغبطته وسرورة فقررت ان تفاتحة بالموضوع موضوع زواجة ام محمد : محمد محمد : سمي يمه (مازال منهمك بالاكل ) ام محمد : من يوم ما توفى ابوك الله يرحمه وترك لنا هالخير والنعمة الله لا يغير علينا .واحس ان البيت فاضي ناقصة شي محمد : خير يمة لا يكون مقصر بشي انا ام محمد : لا والله يولدي يعلم الله اني راضية عليك وادعيلك ليل ونهار بس انت الحين عمرك 32 سنه وما بعد تزوجت اشغلتك الشركة والسفر عن الزواج محمد :اهااا قولي كذا تبين تزوجيني اجل يصمت محمد برهه.. امه تتامله وقد خافت مما سيقول محمد : زد قلتي هالموضوع لي العام وقلت رأيي.. بس بقولك الحين ام محمد :اصبر لا تكمل خلني اقولك انا محمد :تبين اخر كلاام يمه في هالموضوع بينما ام محمد نتظر اجابة محمد وكلها خووف من رفضه للفكرة يفاجأها محمد : يمة خلااص شوفي وحدة وهي تكاد لا تصدق نفسها تقول ام محمد ام محمد : ياجعل عيني ماتشوف فيك شر الللللللللله فرحتني ياولدي ..اقوول انا عندي لك وحدة وش وحدة؟ بنت ناس تعرفهم محمد : يمه شوفي ابي وحدة متعلمة وذكيه يعني وحدة تناسبني ام محمد : متعلمة؟؟ متعلمة ونص..هي اللحين بتتخرج من الجامعة ويقلون انها دايم تطلع الاولى محمد : حلووو زين .. طيب منهي؟؟؟؟؟؟؟؟ ام محمد : اسمها نوال محمد: نوال؟؟ لا ؟؟ اخاف بس تقولي بعدين( تهددني تحب ثاني ) هههههههههههههه ام محمد : وشووو ؟ محمد : لا ابد يمه .........قاعد استخف دمي هههههههههه ام محمد : طيب .. تعرف بيت ابو راشد جيرانا في حي بن دايل من اول محمد : ابو راشد.. ابوراشد اممممممممم ايه ذكرتهم ... الله المستعان وشلون طبيتي بهم ذولي ام محمد : ماعليك.. تخبر ابو راشد توفى محمد : توفى ؟؟ انا لله ونا اليه راجعون ام محمد : اقوول الرجال توفى وانت عمرك عشرة سنين محمد : طيب..... اقول يمه لا يكون ابو راشد ابوهااا ؟ ام محمد:صاحي انت ؟؟؟ ازوجك وحدة عجوز؟ ابو راشد هو جد البنت محمد : اجل راشد هو ابوهااا ام محمد :ابوك بالجنه........ هي بنت راشد ام محمد : اهاااااااااااااا عرفت اللحين؟؟ محمد : ايه عرفت خلاااص يمه شوفيها لي ام محمد : ياالله نك توفقه وتسعدة يارب محمد :يمه بروح انسدح صحيني بعد ساعه.... الحمد لله . يصعد محمد الى غرفته وهو يردد ( تهددني تحب ثاني تنسى الجرح وتنساني) ..........


بتــــبع ********* |545|

الطائر الحزين 2008
عضو

ذكر
عدد الرسائل : 5
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://www.emadloveyou2003.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصــة دمعت لــها عيناي

مُساهمة  الطائر الحزين 2008 في الإثنين مارس 24, 2008 6:46 pm

********************

تمر الاياام وحققت الام ما كانت تخطط له لقد احسنت اختيار الزوجة لابنها محمد ، قرب الزواج ، والزواج سيكون بعد اسابيع وفي احد الايام بينما كان محمد منهمكا في أعماله في مكتبه..يرن جرس الهاتف يرفع محمد السماعه.. فاذا بصوت الخادمة الخادمة : الوو بابا ماما تعباان كتير محمد : خير وش فيهاا جاي جاي يرمي محمد السماعه ويركض ..ياخذ المفتاح من السائق يقود سيارته بنفسه يصل الى لبيت يدخل وهو يركض ينادي ..يمه يمه وينك من احد الزوايا في القصر يشاهد محمد امه ملقاه لا تتحرك محمد : يمه يمه وش فيتس يمه ؟؟؟ يبكي محمد كالطفل الصغير يحمل امه وينطلق بها مسرعا الى المستشفى وامه ممدة وقد وضعت رأسها على حضن الخادمة . محمد اصبح لا يميز اشارات المرور اصبحت لا لون لها كالحياه اللتي يراها التي يراها الان يصل محمد الى المستشفى ياتي المسعفون وقو وضعها في عربه الاسعاف انطلقوا بها في بين الردهات وامر الطبيب بالذهاب بها الى غرفه الانعاش محمد ينتظر بالخارج بعد ان منعه الطبيب من الدخول ...وتمر الدقائق كالساعات ..يكاد القلق يمزق محمد..يخرج الطبيب بخطى بطيئة..تعلقت عينا محمد في وجه الطبيب وكأنه يقرا شيئا في قسمات وجهه الطبيب : انت ولدها ؟؟ محمد :ايه هي امي دكتور امي بخير ؟؟ الطبيب : محمد عظم الله اجرك.. الله اخذ امانته ادعي لها بالرحمة ينطلق ينطلق محمد الى غرفة الإنعاش ينادي وهو يصرخ : يمه يمه يمه مرت اسابيع والحزن يخيم على محمد.. ياتيه الموظفون في شركته حاملين الاوراق لانهاء بعض الامور الهامة في الشركة... محمد قابع في غرفتة لم يخرج منذ ان توارت عنه امه فجأة الى الثرى..الحزن يخيم عليه ..اصبح في كل زاوية من زوايا. القصر الواسع اصبح الحزن يشارك الهواء والضوء والظلام .....نسى محمد شركته واعمالة ومشاريعه ومواعيده الهامة نسى كل شي الا امه ..مازال يسمع صوتها في كل زاوية... لقد شعر محمد بأنه يتيم.....اااه انه شعور بالغربة في هذه الحيااه ....وفي ليلة من لياليه الحزينة........يسمع طرقا على باب غرفته... محمد : من؟ (يقولها بصوت خافت) الخادمة : بابا ... تلفون محمد : قولي له ماهو فيه الخادمة : هادا يقول لازم كلام محمد : منهو؟ الخادمة: هادا صوت حرمة ؟ يستغرب محمد من المرأة التي تتصل عليه؟؟ لا يوجد له قريبات ولا صديقات ولا....؟ فجاة تذكر محمد تذكر نوال .......لقد شاهدها عند الخطوبه وعند عقد القران وتحدث معها بوجود ابيها..تذكر انها نوال التي حين شاهدها أول مره .....عشقها.....محمد فقد الشعور بالوحدة عندما تذكرها يفتح محمد باب الغرفه تشاهده الخادمة وهي لا تصدق ما ترى ...اصبح شكل محمد وكأنه قد بلغ من العمر أرذله وجه شاحب وجسم ناحل وصوت هزيل اخذ محمد السماعه من الخادمة وآمرها بالذهاااب محمد : الو نوال : محمد محمد: نعم نوال :وشلونك محمد محمد : الحمد لله بخير.... انتي نوال؟ نوال : ايه محمد : وشلونك وشلون الوالدة والوالد نوال :الحمدلله بخير.... محمد محمد : نعم نوال نوال: ابوي حاول يجيك وحاول يكلمك بس ما قدر محمد : دااري نوال..نوال تصدقين اول مكالمة اكلمها من يوم ما توفت امي هو انتي نوال تصمت لا تتكلم لقد اسعدها كلام محمد محمد : الو نوال : نعم محمد : نوال انا ما طلعت من البيت من ثلاث اسابيع من يوم ما جيت من المقبرة ما طلعت من البيت نواال: طيب محمد انت وشلونك الحين عساك اشوى محمد : نوال ... يوم قالت لي الشغالة ان حرمة تبيك على التلفون توقعت انه انتي عشان كذا رديت نوال تصمت محمد : نوااال اقوول انا محتاجك معي الحين نوال صامته محمد : الو نوال :نعم محمد : نوال بكلم ابوتس بكرة من المكتب واتفق معه على العرس انا مستعجل نوال صامته محمد :نوال وينك ؟ نوال : نعم محمد : هاه وش راايك ؟ نوال : اللي تشوفه محمد...... محمد حبيت اتطمن عليك ... مع السلامة محمد : مع السلامة يغلق محمد السماعه يتنفس نفس عميق .. اغلق محمد باب غرفته ولكنه هذه المرة اغلقها وهو خارجها وليس حبيسا فيها... لقد استيقظ محمد من غيبوبته بعد أن تذكر نوال ،، عاد إلى شركته التي أهملها لاسابيع واستطاع بذكائة المعهود ان يعيد ما خسرته الشركة نتيجه غيابة ، وبدا التحليق من جديد في عالم النجاح * * * * سيدة القصر مر شهر وفي ليلة ليست كأي ليلة يعود محمد وهو في ابهى حله الى قصره بعد ان اعاد تأثيثة من جديد عاد هذه المرة ولكن ليس وحدة عاد ومعه نواااال والتى بدت بفستانها كانها الملااك....لقد رجعا من مناسبة عزيزة عليهما مناسبة زواجهما.. لقد اصبحت نوااال (سيدة القصر )


عدل سابقا من قبل الطائر الحزين 2008 في الإثنين مارس 24, 2008 6:49 pm عدل 1 مرات (السبب : التنسيق)

الطائر الحزين 2008
عضو

ذكر
عدد الرسائل : 5
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://www.emadloveyou2003.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصــة دمعت لــها عيناي

مُساهمة  الطائر الحزين 2008 في الإثنين مارس 24, 2008 6:50 pm

بعد شهر عسل مليئ بالسعادة وكأن سويسرا التي يعرفها محمد جيدا ..كانها اول مرة ياتيها...لقد اصبحت اكثر جمالا في نظرة في صحبه من ملكت قلبه (نوال) عادا الى الوطن دخلا القصر استقبلتهم الخادمة المخلصة وقد اعدت لهم ما لذ وطاب تحمل الخادمة الحقائب .... وتصعد بها الى اعلى,محمد : الله يرحمك يا يمه نواال : الله يرحمها محمد : امي عرفت تختار لي.....والله العظيم نوال ... المواصفات اللي ابيها .. كلها فيك ولا اكثر بعد نوااال : محمااااااااااااد (تقولها لتعبر عن خجلها من مدح محمد ) محمد : يارب يديم علينا السعادة نواال : امين محمد :ويرزقنا الذرية الصالحة نوال : امين محمد : نوال .... ابي ولد (يقولها بحزم مازحا ) نوال : ولد ؟ يا سلااام.....ليش ماتكون بنت يعني محمد : بنت ولد كله واحد.... راح احبهم لانك انتي امهم نوال : الله يسلمك ينظر محمد الى نوال ولكن هذه المرة اكثر تاملا وقد غابا عن الوعي بالمكان والزمان

ـ مرت قافلة الاسابيع تحمل في جعبتها اياما سعيد ة...كان كل يوم يمر على محمد ونوال يكون اسعد من سابقه..محمد يحقق نجاحاته في عملة والكل من حولة مندهش مدى ذكائة وعبقريته وصفاته التي تكاد ان تحقق الكمال ..فهو شاب جذاب غني متعلم ومحبوب من جميع من هم حوله له اياديه البيضاء على الجميع يساعد من يطلب المساعده.. يقف مع اصدقائة اذا تعثروا .سباق .الى كل خير..لقد اقتنع محمد بأنه اذا حصل على شي فلابد ان يكون افضله فمن الدنيا حصل على الغنى ومن النساء حصل على زوجة نادرة الوجود ...لقد ترسخت في ذهن محمد انه شخص في طريقة الى الكمال ..تعايش محمد مع هذه الفكره التي حرص كثيرا ان لا يظهرها امام الاخرين لكي لا يتهم بالغرور ....... وفي يوم هادئ وجميل تحضر نوال الشاي الى حبيبها محمد الذي جلس على طاولة بجانب حوض السباحة..تضع نوال الشاي على طاولة محمد : هلا والله ..الله الله وش هالزين.كل يوم احلا من اللي قلبه(يقولها وهو يضع الجريدة التي كان يقرأها ) نوال: هذا من حلاة عيونك محمد : ياعلك تسلمين لي والله تسكب نوال الشاي في احد النفجالين وهي تقول نوال : محمد بقولك شي محمد :هلا قولي نوال: سويت اختبار الحمل وطلع ايجابي محمد :وشلون يعني انتي حامل نوال :ان شاء الله يقترب محمد من نوال :نوال فرحتيني والله فرحتنيني الحمدلله يارب نوال :محمد بروح بكرة للدكتورة عشان اتأكد من الحمل الاختبار اللي سويته في البيت يمكن يطلع مو مضمون محمد : خلااص نوال انا بوديتس لا تروحين مع السواق بكره العصر بوديتس انشاء الله محمد كان سعيدا جدا بهذا الخبر ولكنه لم يظهر الفرحة التي توقعتها نوال..ولكنها عرفت لماذا فلقد عرفت ان محمد في قناعته ان هذا لا بد ان يكون..لقد فهمت زوجها جيدا وعرفته معرفه كبيرة وحبته حبا اكبر بدا بطن نوال بالبروز الذي يزداد بمرور الاياام....انتظمت نوال في دراستها الجامعية....وقد ارهقها الحمل والدراسة ولكن تشجيع محمد لها على المحافظة على تفوقها وخاصة هي على وشك التخرج وهي في اخر عاام مضي خمسة اشهر والامور تسير باستقرار فسته اشهر فسبعه اشهر ..اتت نوال من الجامعة الى البيت وقد بدأ عليها الارهااق وتشعر بالام شديدة في بطنها..وقد ظنته الاما عارضا ..وخاصة ان الطبيبة التي تراجعها نوال تطمئنها دائما عن وضعها ووضع الجنين في بطنها .......وفي نفس الليلة محمد نائم يستيقظ على صرخة تأتي من جانبه من نوال نوال : آآآآآآآآآآآآآآه محمد الحقني محمد محمد : هاه هاه وش فيه نواال بسرررعة ودني المستشفى ودني بيطيح الولد بيطيح ...بيطيح الولد محمد : هاه طييب طيب محمد ينادي الخادمة وينزل وياخذ السيارة وياخذ نوال وينطلق بها الى المستشفى نوال بجانبة تصرخ نوال : آآآآه آآآه بسرعه محمد بسررررررررررعه وهي متشبثة بالخادمة محمد يقطع الإشارات . تذكر أمه وتذكر نفس الموقف.وتضاعف عليه القلق يصل محمد الى المستشفى تاتي عربة الطوارئ يستقبلها الطبيب ياخذها الى غرفة الولادة محمد يسمك بيد نوال ويجلس معها نوال : ااااه محمد لا ترووح لا تروووح آآآآآآآآآآآآآآآه محمد :معك نواال لا تخافين معك الطبيب يامر محمد بالخرووج يسأل محمد الطبيب خير دكتور وش فيها الطبيب : هي في الشهر السابع محمد : ايوه دكتور الطبيب :الحين يجي الاستشاري محمد : خير دكتور الطبيب :ما اخفيك الوضع حرج الان...... اطلع الان لو سمحت يخرج محمد يكان ان يغرس اظافره في الجدار من القلق الذي ينتاابه ويدعي محمد :يارب نوال ابيها ابيها يارب نجيها يارب تمر ربع ساعه يخرج الطبيب الاستشاري الاستشاري : وين زوج المريضة نوال محمد يسرع الى الطيب محمد : ايوه دكتور انا انا زوجها... دكتور خير دكتور وش فيها طمني الطبيب:ان شاء تكون بخير بس نبيك توقع على ورقة بنسوي لها عملية الان عشان ننقذها وننقذ الجنين محمد : عملية ..؟؟؟.دكتور نوال فيها شي الطبيب: لازم تكون اكثر تماسكا......خذ وقع الان ضروري يوقع محمد على الورقة ويغيب عنه الطبيب تمر ساعه ساعتين ثلاث ساعات......محمد ينتظر ومع بزوغ الصباح يخرج الطبيب ومعه الممرضة يقفز اليه محمد محمد : دكتور هاه بشر الطبيب :الحمدلله زوجتك بخير والجنين ايضا انقذناه بفضل الله ومبروك جاك ولد محمد: الله يبارك فيك ... بس وينها طيب بشوفها الطبيب : اوكيه شوي بنخليك تشوفها بس هي الان في العناية وتحت تأثير اللبنج .اما بالنسبة للولد..... محمد :ايوه وش فيه الولد الطبيب : تفضل معي المكتب ممكن عاد القلق مرة اخرى لمحمد..........يجلس الطبيب على مكتبه ومعه محمد محمد :دكتور وش فيه الولد الطبيب : الولد الان موجود في الحضانة الخاصة بالاطفال الخدج وتحت العناية المركزة ووضعه حرج جدا .....
محمد : يعني ايش يا دكتور ؟؟؟؟

يتبع ........

الطائر الحزين 2008
عضو

ذكر
عدد الرسائل : 5
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://www.emadloveyou2003.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى