موسوعة الاعشاب ح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

موسوعة الاعشاب ح

مُساهمة  عادل التونى في الجمعة يونيو 27, 2008 5:36 pm


الحبــق

Sweet‏ ‏Basil‏
العائلة :فصيلة الشفويات
يعرف باسم : الريحان
الاجزاء المستخدمه : الاوراق والزهور



Sweet‏ ‏Basil‏ ‏
هو الريحان بعرف أهل الشام، وربما كانت الهند موطنه الأصلي وهو نبات عشبي
عطري من ‏فصيلة الشفويات ‏Labiee , s، زرع للزينة، ارتفاعه حوالي 50 سم،
أوراقه بيضاوية ‏معلاقية، زهره أبيض أو محمر قليلاً.
يستعمل كتابل لتطبيب نكهة الطعام ويدخل في تحضير ‏الحساء والسجق والسلطات. أما زيته الذهبي فيدخل في صناعة العطور والمشروبات.‏
و يستعمل كامل العشب الطازج بعد تقطيره لاستخراج الزيت. وهو زيت طيار أبيض
أو ‏أصفر اللون، له رائحة زكية واضحة ويدخل في تركيبه اللينالول والسينيول
والأوجينول ‏والتربين. ‏
قال ابن القيم عن الحبق بأن: شّمه ينفع من الصداع الحار، ويجلب النوم،
وبزره حابس ‏للإسهال الصفراوي ومسكن للمغص، مقو للقلب ونافع من الأمراض
السوداوية.‏

و أضاف ابن سينا: الحبق ينفع من البواسير والدوار والرعاف وأن أزهاره
منشطة وهاضمة ‏واستنشاق مسحوق أوراقه يزيل الصداع الناجم عن الزكام.‏

ذكر الريحان في القرآن الكريم مرتين، مرة في سورة الرحمن الآية (12) حيث‎
‎قال تعالى‎: [ ‎والحب ذو العصف ‏والريحان، فبأي آلاء ربكما تكذبان‎ ]
‎ومرة في سورة الواقعة في‎ ‎الآية (89) حيث قال جل وعلا‎: [ ‎فأما إن ‏كان
من المقربين، فروح وريحان وجنة نعيم‎ ] ‎، وجاء في صحيح‎ ‎مسلم عن النبي
صلى الله عليه وسلم‎: "‎من ‏عرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل
طيب‎ ‎الرائحة‎".


عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موسوعة الاعشاب ح

مُساهمة  عادل التونى في الجمعة يونيو 27, 2008 5:37 pm



الحـبة السـوداء


الاسم العلمي:Nigeria Sativa

تعرف باسم :الكراوية السوداء، أوالكمون الأسود
الاجزاء المستخدمه : البذور




ورد حديث في صحيح البخاري عن عائشة - رضي الله عنها - أنه قالت: قال رسول
الله - صلى الله عليه ‏وسلم: "إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا
السام، قلت: وما السام؟ قال الموت". ‏
عشب نباتي ينمو سنويًّا في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ولكنه يزرع في مناطق عديدة أخرى في شمال ‏أفريقيا وآسيا والجزيرة العربية. ‏

والاسم العلمي للنبات هو ‏Nigeria Sativa، وهو نبات قصير القامة لا يزيد
طول قامته عن 3 مم، وهو ‏ينتمي لعائلة الشمر واليانسون، حتى إنه أحيانًا
يتم الخلط بينه وبين نبات الشمر، وتحتوي ثمرة النبات على ‏كبسولة بداخلها
بذور بيضاء ثلاثية الأبعاد والتي سرعان ما تتحول إلي اللون الأسود عند
تعرضها للهواء. ‏

‏ وللحبة السوداء أسماء أخرى، مثل: الكراوية السوداء ، أوالكمون الأسود،
وكذلك يسمونها في الهند ‏‏"بالكالونجي الأسود"، وفي بلاد فارس القديمة
عرفت باسم "شونياز". ‏
زيت حبة البركة يحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية والمهمة
لصحة الجلد والشعر والأغشية ‏المخاطية، وكذلك عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج
الهورمونات بالجسم وغيرها من الوظائف الحيوية المهمة. ‏

وبالإضافة إلى المكونات الطبيعية السابقة، تحتوي حبة البركة على مادة
"النيجيللون" "‏Nigellone‏"، وهي ‏مادة بلّورية تم استخلاصها لأول مرة في
عام 1929، والتي استخدمت منذ ذلك الحين باعتبارها المادة الفعالة
‏الموجودة بالنبات. ويعد الـ ‏Nigellone‏ هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية
مثل فيتامين "ج" و"أ" وكذلك ‏الجلوتاثيون، والتي تلعب دوراً أساسيًّا في
حماية الجسم ضد مخاطر ما يسمي بالشوارد الحرة "‏Free ‎radicals‏". وهناك
العديد من الأبحاث التي نشرت مؤخراً عن دور الحماية الذي يلعبه الـ
‏Nigellone‏ في ‏حماية الجسم من مخاطر العديد من المواد الغريبة
"‏Xenobiotics‏". ‏

زيت حبة البركة تحتوي على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية والمهمة
لصحة الجلد والشعر والأغشية ‏المخاطية، وكذلك عملية ضبط مستوى الدم وإنتاج
الهورمونات بالجسم وغيرها من الوظائف الحيوية المهمة. ‏

وبالإضافة إلى المكونات الطبيعية السابقة، تحتوي حبة البركة على مادة
"النيجيللون" "‏Nigellone‏"، وهي ‏مادة بلّورية تم استخلاصها لأول مرة في
عام 1929، والتي استخدمت منذ ذلك الحين باعتبارها المادة الفعالة
‏الموجودة بالنبات. ويعد الـ ‏Nigellone‏ هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية
مثل فيتامين "ج" و"أ" وكذلك ‏الجلوتاثيون، والتي تلعب دوراً أساسيًّا في
حماية الجسم ضد مخاطر ما يسمي بالشوارد الحرة "‏Free ‎radicals‏". وهناك
العديد من الأبحاث التي نشرت مؤخراً عن دور الحماية الذي يلعبه الـ
‏Nigellone‏ في ‏حماية الجسم من مخاطر العديد من المواد الغريبة
"‏Xenobiotics‏"‏


يقول الدكتور جابر سالم – أستاذ ورئيس قسم العقاقير الطبية بكلية الصيدلة في جامعة الملك سعود بالرياض - :

" إن زيت الحبة السوداء الموجود بالأسواق السعودية ليس له قيمة علاجية
تذكر " . وقال : " إن التجار والمصنعين لهذا الزيت يقومون بتحميص الحبة
السوداء ، ثم يكبسون البذور ، فيحصلون على الزيت الثابت ، ونسبة بسيطة جدا
من الزيت الطيار ، وذلك لأن الزيت الطيار يتبخر عند تحميص البذور " .

وينصح الدكتور جابر بعدم استخدام الزيت الثابت ، واستعمال الحبة السوداء
كما هي ، حيث يمكن سحقها واستعمالها فورا بعد السحق مباشرة . وينصح كذلك
بعدم سحقها وتركها ، لأن الزيت الطيار – وهو المادة الفعالة – يتطاير بعض
السحق . ويمكن استخدام مسحوق الحبة السوداء مع العسل ، واستعمالها في حينه
، أو تسف مع الماء أو الحليب . وهذا هو الاستعمال الأمثل للحبة السوداء .


عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موسوعة الاعشاب ح

مُساهمة  عادل التونى في الجمعة يونيو 27, 2008 5:38 pm



الحلبــة

Fenugreek

العائلة : البقوليـة
تعرف باسم :أعنون غاريفا ، فريقه
الاجزاء المستخدمه : البذور والبذور المنبته




عرف العرب الحلبة منذ القدم وقد جاء في ( قاموس الغذاء والتداوي بالنبات )
أن الأطباء العرب كانوا ينصحون بطبخ الحلبة بالماء لتليـيـن الحلق والصدر
والبطن ولتسكين السعال وعسر النفس والربو كما تفيد للأمعاء والبواسير
...... وكذلك إذا طبخت وغسل بها الشعر جعلته مجعدا وجميلا , ونظرا
لفوائدها العديدة فقد قال فيها الأطباء ( لو علم الناس منافعها لاشتروها
بوزنها ذهبا ) !!

نبات الحبة عبارة عن نبات عشبي حولي صغير يحمل ثماراً على هيئة قرون تحمل
كل ثمرة عدداً من البذور ويوجد نوعان من الحلبة وهي الحلبة البلدي العادية
ذات اللون المصفر والحلبة الحمراء والمعروفة بحلبة الخيل وهما يختلفان
اختلافاً كثيراً. والحلبة المعنية هنا هي الحلبة العادية الصفراء. وتشير
الابحاث الى ان الحلبة يمكنها ان تعيد للقولون عافيته وأنها تخلصه من
المخاط الزائد وتوجد الحلبة في محلات العطارة وتوجد على هيئة كبسولات
ومحببات تباع في الصيدليات وتؤخذ عادة صباحاً ومساءً لهذا الغرض.

وفي الطب الحديث تبـيـن من تحليل الحلبة أنها غنية بالمواد البروتينية
والفسفور والمواد النشوية وهي تماثل في ذلك زيت كبد الحوت , كما تحوي أيضا
مادتي الكولين والتريكو نيلين وهما يقاربان في تركيبهما حمض النيكوتينيك
وهو أحد فيتامينات ( ب ) , كما تحتوي بذورها على مادة صمغية وزيوت ثابتة
وزيت طيار يشبه زيت اليانسون .

ويمكن أن تؤكل مطبوخة للتغذية وفتح الشهية ولزيادة الوزن , كما يشرب
مغليها حيث أنه ينفع في بعض الإضطرابات المعدية والصدرية ..... كما تعطى
للفتيات في زمن البلوغ لتنشيط الطمث , وكذلك لفقر الدم ولضعاف البنية
والشهية وللنحفاء .

وقد وصفها الأقدمون مع العسل ضد الإمساك المزمن ولأمراض الصدر والحلق
والسعال والربو والبلغم والبواسير والضعف الجنسي , كما تفيد في إزالة
الكلف من الوجه .

أفادت مجموعة من الدراسات الطبية بأن الحلبة تعتبر من أهم الأعشاب المدرة
لحليب الأم. وأوضح خبراء التغذية أن تناول المرضعات لملعقة كبيرة من
الحلبة المسحوقة أو شربها مع الماء أو الحليب يساعد في زيادة إدرار حليب
الثدي.

وتعطى الحلبة للفتاة المراهقة لتنظيم الدورة الشهرية، ولفتح الشهية،
ومعالجة فقر الدم، كما يمكن استخدام البذور في علاج السعال الديكي،
والربو، والأمراض الصدرية، والبواسير، والإمساك، والبقع الداكنة، والكلف
بالنسبة للبشرة، ويستخدم مغلي البذور كغرغرة لعلاج التهابات اللوزتين.

كما يمكن طحن الحلبة واستخدامها كلبخة مع الماء الساخن على مكان الخراج لإنضاجه، وللإصبع الداحس، وخراريج الثدي والشرج.

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موسوعة الاعشاب ح

مُساهمة  عادل التونى في الجمعة يونيو 27, 2008 5:39 pm



الحلتيت

ASAFOETIDA

بعرف باسم : صمغ الانجدان
الحلتيت صمغ نبات كريه الرائحة والطعم ، مر المذاق ، أحسنه الرائق المائل
للاحمـرار الذي إذا حل في الماء ذاب سريعا وجعله كالبن . وقيل أجود ما
يكون منه ما كان إلى الحمرة ما هو صافياً شبيهاً بالمر قوي الرائحة ، وإذا
ديف كان لونه إلى البياض ، هذا الصمغ عرفه الأباء والأجداد بأنه من
العلاجات التي تزعج الجن ، وكانوا يجعلونه في البخور لطرد الشياطين ، وهو
ثابت بالتجربة أنه يزعج الجان المتلبس بالإنسـان مسلما كان أو كافرا إلا
أنه كريه الرائحة ، ويمكن أن يستخدم مع البخور والزيت والشراب ، بل أحيانا
يكون سببا بـإذن الله تعالى في خروج السحر المأكول والمشروب.



وهو عبارة عن خليط متجانس يشبه مكوناته مكونات المر إلا أنه يحتوي على
كبريت وفائدته أنه طارد للبلغم مضاد للمغص ولكن يجب استخدامه بكميات قليلة
جدا وعدم الاستمرار في استخدامه.



يستعمل الحلتيت بشكل رئيسي لعلاج التشنجات بأنواعها ، كما يستعمل لعلاج
الالتهاب المزمن للقصبات الهوائيه ومجاري التنفس . ويفيد الحلتيت في علاج
الهستيريا والمغص وآلام الأمعاء وفي علاج السعال الديكي (Pertussis).


وفي الحيوانات المخبريه وجد أن الحلتيت يعالج ارتفاع نسبة السكر في الدم (
السكري ) ، كما أنه ينشط ويقوي الدوره النزويه لهذه الحيوانات .

يفيد الحلتيت في تخفيض نسبة الدهون في جسم الإنسان ، لكن في كل الأحوال يجب التقيد بالجرعه الطبيه الموصى بها .

يجب عدم إعطاء الحلتيت للأطفال الصغار لأن ذلك يسبب تأكسدا ً للهيموغلوبين في دمائهم .

ويسمح استعمال الحلتيت لدى المرأة الحامل ، بشرط التقيد بالجرعه الموصى
بها طبيا ً . لكن من غير المسموح إعطاء الحلتيت للأم المرضع لأن الحلتيت
في هذه الحاله يسبب سميّة لهيموغلوبين ودم الجنين . هذا ، ويفيد الحلتيت
في علاج ارتفاع ضغط الدم وأيضا ً في علاج المغص . كما ويستعمل الحلتيت في
تمييع الدم والحد من التجلطات الدمويه في الجسم .



كما تفيد هذه العشبة في طرد الغازات المتجمعة في المعدة والأمعاء ، وتفيد كدواء معرّق ( يساعد على إفراز العرق من الجسم )



الحلتيت في الطب القديم :

عند ابن البيطار في كتابه الجامع لمفردات الأدوية والأغذية

وله قوة تجنب جذباً بليغاً ولهذا السبب هو ينقص اللحم ويذيبه ، ومن فوائده
أنه ينفع ورم اللهاة كنفع ألفاوانيا " عود صليب " من الصرع ، وإذا ديف
بالماء وتجرع على المكان صفي الصوت الذي عرض له البحوحة دفعة ، وإذا شرب
بالمرّ والفلفل أدر الطمث ، ويقول الرازي: رأيته بليغاً في علل العصب لا
يعدله شيء من الأدوية في الإسخان وجلب الحمى، فليعط منه العليل كالباقلاة
غدوة ومثلها عشية يسقى بشراب جيد قليل، فإنه يلهب البدن من ساعته ، وقال
في الحاوي: رأيت في كتاب الهند أنهم يعتمدون في الباه على الحلتيت وهو
عندي قوي لأنه حار جداً .أ.هـ.



وعند ابن سيناء في القانون:

انجدان‏:‏ الماهية‏:‏ منه ابيض واسود وهو اقوى‏.‏

وهذا الاسود لا يدخل في الاغذية واصله قريب الطعم من الاشترغاز وطبعه هوائي‏.‏

والاشترغاز بطيء الهضم وليس هذا في منزلته وان كان بطيء الهضم ايضاً جدا‏.‏

واما الحلتيت وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر ولان يستعمل طبيخه او خلّه اولى من جرمه‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏

الافعال والخواص‏:‏ هو ملطّف واصله منفخ واذا دلك البدن بانجدان وخصوصاً
بلبنه جذب الزينة‏:‏ يغير ريح البدن وان تضمد به مع الزيت ابرا كهبة الدم
تحت العين جداً‏.‏

الاورام والبثور‏:‏ ينفع من الدبيلات الباطنة واذا خلط هو او اصله بالمراهم نفع عن الخنا زير‏.‏

الات المفاصل‏:‏ اذا خلط بدهن ايرسا او دهن الحناء نفع من اوجاع المفاصل خاصة‏.‏

اعضاء الغذاء‏:‏ اصله يجشي ويعقل البطن وهو بطىء الهضم ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة‏.‏

اعضاء النفض‏:‏ اذا طبخ مع قشر الرمان بخل ابرا البواسير المقعدية ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة‏.‏ أ.هـ.



يقول عنه داود الأنطاكي:

حلتيت : صمغ الأنجدان و هو صمغ (المحروث وُلمجممى بمصر الكبير، وهوصمغ
يؤخذ من النبات المذكور أواخر برج الأسد بالشرط ، وأجوده المأخوذ من جبال
كرمان وأعمالها ، الأحمر الطيب الرائحة الذي إذا حل في الماء ذاب سريعاً
وجعله كاللبن ، والأسود منه رديء قتال ، ويغش بالسكبينج والأشق فيفرب إلى
صفرة ، وقوته تبقى إلى سبع سنين ، وهوحار في الرابعة يابس في الثالثة أو
الثانية ، يقع في الترياق الكبير، وهو يستأصل شأفة البلغم والرطوبات
الفاسدة وبنقي الصوت والصدر، ويجلو البياض من العين والورم والظفرة
والأرماد الباردة كحلاً وأوجاع الأذن والدوى والصمم المزمن إذا غلي في
الزيت وقطر، ويحلل الرياح والمعدة والكبد والإستسقاء واليرقان والطحال
وعسر البول والأورام الباطنة والقروح والفالج واللقوة وضعف العصب وارتخاء
البدن شرباً ، ويسقط الأجنة وإذا لازم عليه من في لونه صفرة أوكمودة أصلحه
وعدل لونه وجذب الدم إلى تحت الجلد وهويخرج الديدان ويضعف البواسيرة ويذهب
الشموصة( ريح تنغقد بين الضلوع ) وأوجاع الظهر وما احتبس من البخارات
الرديئة والصرع وحمى الربع وضعف الباه شربآ، وإذ تغرغر به مع الخل أسقط
العلق وطلاؤه يحلل الصلابات ويذهب الثآليل والآثار طلاء، وكحله مع العسل
يمنع الماء وهو ترياق السموم كلها دهناً وأكلاً خصوصاً بالجنطيانا والسذاب
والتين ، وإذا رُش في البيت طرد الهوام كلها وكذا إن دهن به شيء لم تقربه
لكنِ رائحته تضر الأطفال في البلاد الحارة كمصر، وربما أفضى بهم إلى الموت
، فإنه يحدث لهم إسهالاً وقيئاً و حمنى وحكة في الأنف ، يصلحه شرب ماء
الاس والتفاح أو شرب ماء الصندل وهويضر الدماغ الحار ويصلحه البنفسج
والنيلوفر، والكبد ويصلحه الرمان ، والسفل ويصلحه الأشق والكثيرا وشربته
إلى نصف مثقال وبدله الجاوشير.



وهو فاتح للشهية ، مسهل قوي ، مسكن للألم ، طارد للديدان ، طارد للغازات،
جيد لعلاج القلب ، يستعمل في الأمراض الباطنية والجنون واليرقان ، مفيد
لعلاج الهستيريا ، والأمراض التشنجية ، والذبحة الصدرية ، والمغص
الانتفاخي ، ومن شأنه إسهال البلغم والخام والأخلاط الغليظة إسهالا قويا .

الجرعـة : 1 جم في اليوم ( حوالي ربع حجم الحمصـة ).

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موسوعة الاعشاب ح

مُساهمة  عادل التونى في الجمعة يونيو 27, 2008 5:40 pm



حشيشة الملائكة

Angelica
العائلة : الخيميات
يعرف باسم : كرفس المناقع ، البقلة الرئيس
الأجزاء المستخدمة : الجذور ، الأوراق ، البذور



المعروفة علمياً باسم Angelica Archangelica و هي نبتة معمرة يصل ارتفاعها
الى مترين خضراء زاهية سيقانها جوفاء ذات ازهار بيضاء صغيرة تتجمع في
خصلات وشكل ازهار جذابة جداً وخاصة في موسم الصيف.

وهي تحتوي على كومازينات وفيتامين ب 12وبيتاسيتو ستيرول. وحشيشة الملاك
العينية هي العشبة المقوية الرئيسية للحالات التي تعاني منها النساء في
العينيه.تتناولها ملايين النساء يومياً كمقو منشط وهي تساعد في تنظيم
الحيض وتقوي الدم. كما انها تحسن دوران الدم وتفريج عسر الهضم والرياح
والمغص.

تستعمل حشيشة الملاك لعلاج الصدفية حيث تؤخذ طازجة وتفرم ثم توضع على
المناطق المصابة. او يمكن عمل منها حساء ثم تناولها وبعد ذلك يتعرض الشخص
لاشعة الشمس والاشعة فوق البنفسجية.

ويقترح المعالجون بالعطور استخدام زيت حشيشة الملائكة كمادة ضد حرقة القلب عند الكبار
ومن المعروف ان حشيشة الملائكة تحتوي على زيوت طيارة وبالأخص الجذور واهم
مركبات الزيت بيتافللاندرين ولاكتون وكومارين وقد وجد ان خلاصة الجذر
مضادة جيدة للالتهابات وهي تستخدم ضد المغص والانتفاخ عند الأطفال تعتبر
حشيشة الملائكة مناسبة لعلاج حرقة القلب وبالرغم بأن حرقة القلب ليس لها
علاقة بالقلب فإن حشيشة الملائكة مناسبة ايضاً للقلب.


عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: موسوعة الاعشاب ح

مُساهمة  عادل التونى في الجمعة يونيو 27, 2008 5:41 pm



الحنـظـل


Colocynth
يعرف علميا : Citrullus colocynthus ، Citrakus Colocynthis
العائلة : القرعية
يعرف باسم : الرقي البرّي - العلقم ـ التفاح المر
الاجزاء المستخدمه : لب الثمار ، البذور



الحنظل Colocynth :نبات عشبي زاحف معمر يتبع الفصيلة القرعية ، ، والحنظل
من النباتات الشديدة المرارة وعادة يضرب به المثل فيقال (أمر من حنظل)..
للحنظل ازهار صفراء وثمار تشبه في حجمها البرتقالة او التفاحة ذات لون
مخضر مخطط ببياض قبل النضج ثم تتحول الى اللون الاصفر. والثمرة ملساء..
تحتوي على لب اسفنجي وهو الذي يعزى اليه التأثير المسهل القوي ويعتبر
الحنظل من اقوى المسهلات على الاطلاق كما يحتوي على عدد كبير من البذور
بين اللب الاسفنجي وتسمى بذور الحنظل "هبيد".



يستعمل من نبات الحنظل جميع اجزائه الا ان المادة المستعملة في تخفيض سكر
الدم هي البذور وبالاخص غلاف البذرة المعروف "القصرة" ويجب التخلص من
مرارة الحنظل في البذور بغسلها عدة مرات بالماء والملح.



يعرف الحنظل علمياً باسم Citrullus colocynthus ، Citrakus Colocynthis.

من أسمائه : يسمى الرقي البرّي - العلقم ـ التفاح المر .



الأجزاء المستعملة : لب الثمار والبذور .

تحتوي ثمرة الحنظل على لب هو المادة الفعالة ويحتوي هذا اللب على مواد
راتنجية ومن أهم مركباتها ايلاتيرين (A) وايلاتيريسين (B) كما يحتوي على
قلويدات وبكتين ومواد صابونية يستعمل الحنظل كمادة مسهلة قوية ولكن
بالنسبة للبواسير فإن الاستعمال يختلف حيث تؤخذ الثمرة قبل النضج وهي
مازالت خضراء ثم تقسم إلى أربع قطع وتستعمل كل قطعة لدهن البواسير وهذه
الوصفة مجربة وناجحة.



لب الثمار الداخلية للحنظل يحتوى على مواد مرة الطعم، وهى من المواد
الجليكوسيدية والمعروفة باسم كولوسنث، كما يحتوى الحنظل على زيت دهني
وقلويدات، وتحتوى البذور على زيوت بنسبة 15 ـ 20 %



الموطن الأصلي: حوض البحر المتوسط ، وينمو بريا على السواحل البحرية لشمال
إفريقيا وجنوب أوربا وغرب آسيا. وأهم البلدان المصدرة لثماره مصر وتركيا
وأسبانيا.وينتشر في المناطق الصحراوية وبالأخص في المملكة العربية
السعودية فقد حبا الله بلادنا بكمية هائلة من نبات «الحنظل»، وهو نبات
زاحف بري، يتميز بالكثير من الخصائص العلاجية، فعلى سبيل المثال لب ثمار
الحنظل وبذوره تستخدم كمسهل، وتعالج مرض «اللقوة» - أي اختلاط العقل -
و«الفالج» - وهو مرض يصيب الجهاز العصبي، ويعالج أيضاً مرضى «الشقاق»
و«الشقيقة» - الصداع النصفي - كما أثبت نجاحاً في علاج مرض(عرق النساء)،
وآلام المفاصل والظهر، والفخذ .



ورماد ثمار الحنظل يرد الوان العين الى السواد ويزيل حُمرة العين ..
ومعروف ان بعض اهل السودان يقومون بتقطير بذور الحنظل بطريقة بدائية فتخرج
نتيجة لذلك خلاصة ممزوجة بالكربون تسمى(قطران الحنظل)، يستخدم في علاج
الحيوانات، خاصة الابل من(الجرب)، و(القراد)، بجانب معالجة الجروح القديمة
عند الانسان!.. ومن أسرار نبات الحنظل العلاجية مساعدته في علاج مرض
الجذام، والصمم، واليرقان .. وبعض النسوة في بعض القبائل يستخدمنه لاضفاء
السواد على شعورهن، وتأخير ظهور الشيب!! .. ولكن للأسف نبات الحنظل
السوداني وبكل خصائصه واسراره العلاجية التي يتميز بها، الا انه يعد احد
اركان الثروة القومية النباتية المهملة والضائعة!!



يستعمل المنقوع المائي لثمار ولب الحنظل كمشروب شعبي لإزالة حالات الإمساك
المزمن، ولتنشيط حركة الأمعاء والمعدة مما يساعد على سهولة الهضم وتقليل
الغازات الناتجة.



الزيت المستخرج من بذور الحنظل يفيد في علاج بعض الأمراض الجلدية ومنها
مرض الجرب، ويستخدم في طرد القراد العالق بجلد الحيوانات والمواشي
الزراعية والطيور المنزلية.



للروماتيزم : نحضر حبة من ثمرات الحنظل وهو نبات برى ينبت فى صحراء سيناء بمصر وثمرته تشبه البطيخ الا انها صغيرة فى حجم كرة التنس

تشوى الثمرة الى ان تصير لينة ثم توضع على كعب الرجل وهى ساخنة بعد ان تقسم الى قسمين كل قسم على كعب

تربط الثمرة جيدا بشئ من القماش بحيث تبقى ساخنة اطول مدة من الزمن

ينام المريض ويغطى جيدا حتى يحس بمرارة الحنظل بحلقه

تكرر العملية 3 مرات حتى يتم الشفاء باذن الله



يقول أبي داود في التذكرة : حنظل : هو الشري والضابي وباليونانية دوفوفينا
وقد يسمى أغريسوفس وحبه يسمى الهبيد ، وهو نبت يمد على الأرض كالبطيخ إلا
أنه أصغر ورقآ وأدق أصلآ، وهو نوعان : ذكر يعرف بالخشونة والثقل والصفر
وعدم التخلخل في الحب ، والأنثى عكسه ، وجملة الذكر والأخضر من الإناث
والمغردة في أصلها رديء ، يفضي استعماله إلى الموت ، وهو ينبت بالرمال
والبلاد الحارة ، وأجوده الخفيف الأبيض المتخلخل المأخوذ من أصل عليه ثمر
كثير المأخوذ أول آب إلى سابع مسرى بعد طلوع سهيل ولم يخرج شحمه إلا وقت
الاستعمال ، وما عداه رديء وقوة ما عدا شحمه تبقى إلى سنتين ، والشحم ما
دام في القشر يبقى إلى أربع سنين وهو حار في الرابعة أو الثالثة يابس في
الثانية ، يسهل البلغم بسائر أنواعه وينفع من الفالج واللقوة والصداع
والشقيقة وعرق النسا والمفاصل والنقرس وأوجاع الظهر والورك شربآ وضمادآ ،
وطبيخه يطرد الهوام ، ورماده يرد ألوان العين إلى السواد فإذا نزع حبه
وجعل في الواحدة ستة وثلاثون درهما كل من الزيت وعصارة الشبت وطبخت حتى
تنضج وصفيت وأعيد طبخ الدهن حتى يتمحض وأخذ منه ثلاثة دراهم مع ثمن درهم
سقمونيا كل أربعة أيام مرة إلى أن ينتهي أبرأ من الجذام والأخلاط المحترقة
، وإن أودعت النار مملؤة زيتآ ليلة نفع الزيت من أوجاع الأذن والصمم ،
وجلا الآثار، وفتح السدد سعوطآ ، ونقى اليرقان وحسن اللون وإن ملئت دهن
زنبق بعد نزع حبها وطينت بالعجين وأودعت النار حتى يحترق وأخذ خضب به
الشعر ثلاثة أيام وشرب على الريق في الحمام سود الشعر جدآ ، وأبطأ بالشيب
، وقبل البلوغ يمنعه من محربات الكندي ، وإذا دلكت به القدمان نفع من
أوجاع الظهر والوركين ، وأمهل كيموسآ رديئا، وأوقف الجذام ، وكذا إن ملىء
ماء العسل وأغلي وشرب ورقه مع الأفتيمون والقرفة يستأمل السوداء ويبرىء
الماليخوليا والصرع والجنون ، وأصله يسكن ألم العقرب وإن نزع ما فيه وطبخ
الخل مكانه سكن الأسنان مضمضة وأصلح اللثة ، واحتماله مع خرء الفأر والعسل
والنطرون ينقي الأرحام والمقعدة من الأمراض الرديئة والحبوب المتخذة منه
ومن النطرون تسهل الماء الأصفر والكيموس الرديء ، وتخلص من الاستسقاء ،
ورماد قشره يبرىء أمراض المقعدة زرورآ ، وطبيخ أصله للاستسقاء ، والرياح
والدم الجامد وداء الفيل ، وسائر أجزائه تنفع من البواسير بخورآ والنزلات
أكلا ، وبدء الماء كحلا مع العسل وتقلع البياض ، وهو يضر الرأس ويغثي
ويقيء ويسهل الدم ويصلحه الأنيسون والملح الهندي والكثيرا والنشا والصمغ
يضعفه وشربته إلى نصف درهم مفردأ وربعه مركبآ ، ومن ورقه إلى درهمين بشرط
أن يجفف في الظل ويلقى في الحقن صحيحا ومسحوقأ ، أما مع المعاجين
فالمبالغة في سحقه أولى وبدله ثلثه حرمل أو مثل حب الخروع .

ويقول ابن سيناء:
حنظل‏:‏ الاختيار‏:‏ المختار منه هو الأبيض الشديد البياض اللين فإن الأسود منه رديء والصلب رديء‏.‏
وينبغي أن لا ينزع إذا جني شحمه من جوفه بل يترك فيه كما هو فإنه يضعف إن
فعل ذلك ث وأن لا يجنى ما لم يأخذ في الصفرة ولم تنسلخ عنه الخضرة بتمامها
وإلا فهو ضارّ رديء‏.‏
قالوا‏:‏ ويجب أن يجتنب قشره وحبه وإذا لم يكن على الشجرة إلا حنظلة واحدة
فهي رديئة قتّالة والذكر الليفي أقوى من الأنثى الرخو ويجب أن يبالغ في
سحقه ولا يغتر بأنه قد انسحق جيداً فإن الجزء الصغير منه في الحسّ إذا
صادف الرطوبة يربو ويتشبث بنواحي المعدة وتعاريج الأمعاء ويورم فلذلك يجب
إذا سحق أن يبل بماء العسل ثم يجفف ويسحق وإصلاحه ودفع غائلته بالكثيراء
أولى منه بالصمغ لأن الصمغ أقهر لقوة الدواء‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس زعم الكندي أنه بارد رطب وقد بعد عن الحق بعداً شديداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل مقطع جاذب من بعيد ورقه الغضُ يقطع نزف الدم‏.‏
الزينة‏:‏ يدلك على الجذام وداء الفيل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ورقه الغض يحلّل الأورام ويُنضجها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع لأوجاع العصب والمفاصل وعرق النسا والنقرس البارد جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقّي الدماغ ويطبخ أصله من الخلّ ويُتَمضمض به لوجع
الأسنان أو يقوّر ويرمى ما فيه ويطبخ الخل فيه في رماد حار وإذا طبخ في
الزيت كان ذلك الزيت قطوراً نافعاً من الدوي في الأذن ويسهل قلع
الأسنان‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع الإستفراغ به من انتصاب النفس شديداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله نافع للاستسقاء رديء للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل البلغم الغليظ من المفاصل والعصب خصوصاً ويسهل أيضاً
المرار وينفع من القولنج الرطب والريحي جداً وربما أسهل الدم ويحتمل فيقتل
الجنين ولسرعة خروجه من الأمعاء لا يبلغ في التأثيرات المتوقعة من مرارته
وينفع من أمراض الكلى والمثانة‏.‏
والشربة منه وزن كرمتين أي اثنا عشر قيراطاً ويجب أن يسحق وربما آخرج
جوفها من فوق وملىء من رب العنب أو من شراب حلو عتيق وترك يوماً وليلة
وربما وضع على رماد نار إلى أن يسحق ناعماً ويسقى‏.‏
السموم‏:‏ المجتنى أخضر يسهل بإفراط ويقيء بإفراط ويكرب حتى ربما قتل
والمفرد الثابت على أصله وحده ربما قتل منه دانقان ومن قشره وحبه دانق‏.‏
أصله نافع للذع الأفاعي وهو من أنفع الأدوية للدغ العقرب فقد حكى واحد من
العرب أنه سقي من لدغته العقرب في أربع مواضع درهماً منه فبرأ على المكان
وكذلك ينفع منه طلاء‏.‏

عادل التونى
المدير
المدير

ذكر
عدد الرسائل : 1983
العمر : 56
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

http://sanabel.ace.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى